لا شيء يكتمل ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا شيء يكتمل ...

  نشر في 11 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2017 .


_____________

لا شيء يكتمل يا أمي ، لا شيء !

الحياة تذبل في عيني كل يوم

الأحلام تنطفئ شمعة تلو الأخرى كل ليلة

الأماني تقطع ومضات سعادتها و تعود في آخر الأمسية مثقلة باليأس ..

وجهي يصرخ مسامه وجعآ ..

أماه

الوقت يشل ذاكرتي

الحب يقتل براءتي

وأغدو كل يوم طريحة فراشي لا أنبث بكلمة

لا أفتعل ضجيجآ كمان كنت أفعله ذات طفولة ماضية ..

لا أمزق دفاتري ولا أبعثر ألواني الصغيرة

إنني هنا يا أمي

أحتضن وسادتي و أبكي بعمق

أبكي

وأجهش كل أصوات الوجع صمتآ

ليتك تعلمين أني خنت حبك وأبدلته بالحب الذي غرتني حفلاته الراقصة ، وأبهرتني أقنعته الكاذبة ...

ليتك تعيدينني بين يديك لأعاود رسم لوحتي الأولى . .

أبدأ نقش وجهي و أجعل ملامحه مبتسمة من جديد

أعيد نسج فستاني الأبيض الذي لا زفاف له

وأحدد خطوط قلبي بحبر أسود

أجعله خطوطآ فارغة من الداخل

وأكتب عليه " هذا لأمي فقط "!

كلهم تغيروا يا أمي ووحدك لم تتغير

فتحت باب غرفتي اليوم على وجهك الجميل ،

تبتسمين لي بحب و أمل

ويداي ترتجفان خجلآ من شتات دمعي على وجنتي ،

وقفت أحاول تدارك الحزن الذي لوح في عيني جامحآ،

وسهر فيهما الليلة كاملة إلى أن بزغت الشمس

ااه يا ملاكي كم وددت حينها أن أحتضنك و أفرغ هذا الاختناق جانبآ ، و أنسى بين أحضانك وجعي ..

وكم كان صعبآ هذه المرة ، أن أمسك جسدي و أمنعه عن افتعال هذا كله !

خشيت أن أشغل لك بالآ و أرى دمعآ ينسكب من هاتين اللؤلؤتين ..

لا شيء يكتمل حقآ

لا إن أحببت يكون الحب كما قرأته واهمة بين أشعار قباني و المجنون

ولا إن أشحت بوجهي بعيدآ عنه ، ترضى نفسي بالفراغ الموحش الذي أتآكل فيه وحدة ...

وأنا ما بين البينين

أدور حول نفسي كما فراشة أبهرها نور الشمعة

تستلذ بالإحتراق

تثمل بالدوران المستمر

ترى أجنحتها كيف تتوهجان احتراقآ

ولا تدرك أبدآ أن الإحتراق سيلتهم الأضلع جميعها

و يردي هذا الجسد الهزيل رمادآ أسودآ ليس فيه حراك بعدها ...

حزينة أنا هذا الصباح

مثقلة بجميع أشيائي و ذاكرتي

و رأسي يحمل جميع أفكار العالم

يتمايل يمينآ ويسارآ

ولست أدري أي اللحظات سأسقط أخيرآ

وأتحسس دمعآ يرثي حجم خسارتي وموتي الباهت ...



  • 8

   نشر في 11 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2017 .

التعليقات

Sima Kattaa منذ 2 شهر
الأم أفضل حضن مهما ابتعدنا عنها سنعود لأحضانها في النهاية ، مقال رائع .
1
Mraam Srhan
وهي أفضل خلق الله لنا ...

كل الشكر لك عزيزتيSima أنرتي سطوري ❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا