المرأة بين العدل و المساواة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المرأة بين العدل و المساواة

  نشر في 30 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

إن الإنسان بتركيبة الجسدية والنفسية ، فيه إختﻻفات و خصوصاً بين النساء و الرجال ، فهنا تفاوتات في القدرات الجسدية و إختﻻفات في التركيبة النفسية ،

و هذه الإختلافات هي التي تجعل من الذكر رجل و من الأنثى إمرأة ، اما القدرات الذهنية و اكتساب المهارات التقنية و المعارف ، فيتساوى في امتلاكها الرجال و النساء على حدّ سواء ،

و في المقارنة بين مبدأ المساواة التي يطالبن بها بعض المنظمات و الحركات النسائية و بين مبدأ العدل التي ينبغي أن يكون ، إن منطق المساواة و المناصفة في كل شيء ليس في مصلحة كل النساء ، لكن قد يكون في مصلحة قلة قليلة من النساء المحظوظات اجتماعياً و التي اعانتهم الظروف لإكتساب معارف و خبرات و مهارات سمحت لهم بالوصول إلى مراتب و مراكز عليا في المجتمع ، و هذا ما لم يستطعن تحقيقه الأغلبية الساحقة من النساء و ليس منصف في حقهم ، لأن المساواة بين الجنسين تعني المنطق النصفي التماثلي في كل شيء في الأعمال سواء الشاقة أو غير الشاقة ، و كذلك في الإنفاق على البيت و في تربية الأبناء لأن الكل سواسية أما هذا المبدأ و التميز بين الجنسين في المؤهلات يعبر سلبيا من منظور المساواة .

لهذا تحتاج المرأة للعدل و ليس المساواة ، فالعدل قد يسمح لها بأن تأخذ بعض الحقوق أكثر من الرجل ، لأن منطق العدل يكون مبنيا على احتام القدرات الجسدية و الإختلافات النفسية و السيكولوجية ، و كذلك إعطاء كل ذي حق حقه بخﻻف مبدأ المساواة ، فالعدل بين الجنسين قد يؤدي إلى فتح مناصب و وضائف أمام النساء مقابل حرمان الرجال منها ، و العدل هو أن تعطى المرأة حقوقها كاملة ، كالحق في العمل حسب قدرتها و الحق في التعلم و الحق في المعاملة الطيبة ... والتعامل معها كإنسان بأحاسيسها ومشاعرها ، و أهم شيء أن ينظر المجتمع إلى المرأة نظرة عدل ، لا نظرة نقص واحتقار وإهانة .

و خﻻصة القول إن إنصاف المرأة في المرحلة الراهنة يقتضي الحديث و العمل بمنطق العدل ، و ليس بمنطق المساواة ، على اعتبار أن العمل بمنطق المساواة بين طرفين هما في الأصل غير متعادلين في تركيبتهما ليس إنصاف . 


  • 3

   نشر في 30 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

مقال جميل يا محمد ، للأسف لازال الكثير يخلط بين مفهومي العدل و المساواة . تحياتي ...
0
مقال جميل وبسيط، واسمح لي بهذه المداخله في المعجم اللغوي تأتي كلمة عدل مرادف لكلمة مساواة فيعني ذلك لافرق بين العدل والمساواة وإني بالطبع مع المرأه بإعطائها حقوقها كالرجل وهي ليست أقل من الرجل بشئ.

مع التحيه
0
mohamed eddakouk
العدل هو الانصاف أي إعطاء كل ذي حق حقه ، أما المساواة فتعني التساوي مبدأ النصفي التماثلي أي مبدأ يعتمد على التقسيم بشكل متساوي و ﻻ يفرق بين القدرات و المؤهلات .
على سبيل المثال : فلو منح معلّم كلّ طلابه درجة واحدة دون أن يأخذ بنظر الاعتبار المستوى الدراسي والجهد المبذول من الطلاب، يكون قد ساوى بين طلابه ولكنه لم يعدل بل ارتكب ظلماً .

و لك مني أطيب التحايا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا