ومن أنكر فقد سَلِم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ومن أنكر فقد سَلِم

فريضة غائبة

  نشر في 13 ديسمبر 2018 .

#مقال_بعنوان ( ومن أنكر فقد سَلِم )

الجهاد في سبيل الله عبادة من أجَّلِ وأعظم العبادات والمجاهدون في سبيل الله هم حراس الشريعة وأنصار الدين وهم الذين يقوم صرح الإسلام على أشلائهم وتضحياتهم وقد وعدهم ربهم بمغفرة الذنوب ودخول الجنة فقال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

[سورة الصف 10 - 12]

ومع ماذكر الله من عظيم أجر المجاهدين لكنهم في النهاية بشر يصيبون ويخطئون وليسوا ملائكة أو رسلاً معصومين ، وفي زماننا هذا الذي اجتمع فيه أعداء الإسلام وحشدوا جموعهم فاحتلوا بلاد المسلمين وأعملوا السيف في رقاب الموحدين نفر للجهاد في سبيل الله جميع فئات المجتمع المسلم واحتاج المسلمون إلى تعيين الأمراء والقضاة وتشكيل الجماعات لكي يقوموا بواجب الجهاد، وربما عين قاضيا من ليس بأهل أو عين أميرا من لا يستحق ومن ليس لديه أهلية وخبرة فرأينا الكثير من الأخطاء التي ارتكبها الشرعيون والأمراء ومن هذه الأخطاء ماهو حقير ومنها ماهو عظيم قد يودي بساحة الجهاد الى الهاوية ! وقد قال الذي أوتي جوامع الكلم بأبي هو وأمي فيما يرويه مسلم في صحيحه من حديث تميم الداري وله شواهد عند غير مسلم، يقول ﷺ: الدين النصيحة قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم .

فقد أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بالنصيحة وإنكار المنكر وعدم السكوت عن الأخطاء بل والسعي في الإصلاح والتغيير لا سيما اذا كانت هذه الأخطاء تتعلق بمصير أمة الإسلام التي تكالب عليها جنود الشيطان وتحالف عليها كلاب الصليب ،

وقد انقسم الناس بالنسبة لمسألة الإنكار إلى ثلاثة أقسام :

القسم الأول : المنكرون الناصحون الذين امتثلوا أمر ربهم القائل : (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

[سورة آل عمران 104]

وهم الناجون الفائزون كما قال تعالى :

(فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ ۗ )

وقد قال الإمام السعدي في تفسير هذه الآية :

[ذكر أنه لولا أنه جعل في القرون الماضية بقايا، من أهل الخير يدعون إلى الهدى، وينهون عن الفساد والردى، فحصل من نفعهم ما بقيت به الأديان، ولكنهم قليلون جدا. وغاية الأمر، أنهم نجوا، باتباعهم المرسلين، وقيامهم بما قاموا به من دينهم، وبكون حجة الله أجراها على أيديهم، ليهلك من هلك عن بيِّنة ويحيا من حيَّ عن بيِّنة ] .

وهم السالمون الذين سلم لهم دينهم بإنكارهم للمنكر ، فقد روى مسلم عن أم سلمة هند بنت أبي أمية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

 إنه يُسْتَعْملُ عليكُم أمراءُ . فتَعْرِفونَ وتُنْكِرونَ . فمن كرهَ فقد برئ . ومن أنكرَ فقد سلمَ . ولكن من رضىَ وتابعَ قالوا: يا رسولَ اللهِ ! ألا نقاتلهم؟ قال: لا . ما صلّوا .

_وهذه الفئة هي أقل الفئات وأصحابها هم الغرباء بقية السلف _

أما القسم الثاني فهم الذي ذكرهم النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق بقوله ( ولكن من رضي وتابع ) فهم الذين يتابعون الأمراء على أخطائهم ولاينكرون عليهم فهؤلاء آثمون لأنهم تركوا الإنكار على الأمراء _ وما أكثر هذا الصنف من الناس في زماننا _ ،

أما القسم الثالث فهم أعداء الدين من الكفار وأتباعهم المنافقين الذين يبحثون عن أخطاء المجاهدين وينشرونها بغية تشويه صورة الجهاد والمجاهدين وتثبيط الناس وخلق فجوة بين المجاهدين وعامة المسلمين ،

فانظر يا أخ الاسلام من أي الأقسام أنت واحرص على السلامة والنجاة والفلاح باتباعك طريق الغرباء الناصحين المنكرين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وكتبه العبد الفقير الراجي رحمة ربه

( أبو أسامة الشوكاني ) غفر الله له .

https://t.me/joinchat/AAAAAFZHHAJKlwlq-IL89Q



   نشر في 13 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا