أنا عربى وَطن بلا هَويه ..خَريطه باهِته - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا عربى وَطن بلا هَويه ..خَريطه باهِته

  نشر في 10 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 يوليوز 2018 .

على حافه الانتحار 

كنت اقرأ فى كتاب "على حافه الانتحار" للفيلسوف والكاتب الكبير مصطفى محمود وصادفتنى قطعه شعرت من خلالها بشعور كيف يكون بينك وبين كاتب كبير نفس الفكر والشعور لموقف ما......... ،مصطفى محمود كان متذمر وبشده بسبب قضيه الوطن العربى مثلما انا كنت اشعر بضيق بشأن هذا الموضوع .

وارى ان من الأسلحه والخدع التى تساعد دخول الامريكان مصر والوطن العربى ،والاشياء اللى تجعل من ديننا ولغتنا العربيه تضعف هما انهم يعطونا خدعه التعليم الذكى ...التعليم الأمريكانى ،ويغفلونا بأننا سوف نكون متقدمين اذ تعلمنا بلغتهم  ،وبالتالى هنا نأخذ ثقافتهم المليئه بالكفر والعادات الغير السليمه وليست بها دين ،وأشياء تخرب الفطره الأسلاميه والانسانيه ..اللعنه عليكم ايها الكوكب الغربى !!

ذهبت لاعلم اكثر عن مدى ضعف الوطن العربى :-

The White Helmet

شاهدت فيلم قصيرا عن سوريا ورايت كم من الدماء رهيب يسيل وصواريخ تضرب وناس بريئه لا ذنب لها تموت وتفجر من القنابل ..شئ رهيب ،من عام 2013 مات اكثر من 400 الف انسان ..وكيف هذا يحدث ...اين الجيش العربيه .؟ اين حكام العرب ..الم أحد يسمع عن حاكم عربى مسلم ..؟ ! 


وكيف مثلا ان الامم المتحده لم تتحرك ولا تغرم روسيا اموال بسبب هذا الخراب اللى احدثته فى سوريا ؟ وان روسياا تفعل كل هذا بسبب محاربه داعش! ..حجج فارغه والأصل فيها هو قتل المدنيين الابرياء .

المشكله الأكبر ان باقى العالم يشاهد فى صمت فى حاله من اللامبالاه وحاله من التدنى فى مستوى الانسانيه ،المشهد مرعب وفى منتهى التخلف الحضارى للانسان المعاصر .

عندما تجد مجموعه من الشباب المتطوعين ليس فى بالهم شئ سوى انقاذ الناس المدفونه تحت انقاض البيوت ،وحالهم من السكوت والهدوء فى ضمائر الوطن العربى ..فى سوريا بيوت تهدم وناس تموت ودما يسيل ..وباقى الوطن نائم يخاف ان يخالف روسيا عما تفعله من هدم وتخريب ،وحاله من التدنى الانسانى فى بقيه انحاء العالم .قد تجد امل احيانا فى وجود هؤلاء المتطوعين فى سوريا ،والامل الاكبر ان نرى انه مازال يوجد حتى الان حركات فى فلسطين لمقاومه الاستعمار الاسرائيلى .


ولكن الحقيقه نحن غير مهمين فى العالم ،لان الانسان ما زال ينظر بالطريقه الماديه عما قدمته هذه الامه من تطور وتقدم ،فالاكيد لا يوجد اهتمام بنا من العالم ..لأنه عالم مادى يخلو من الانسانيه ! 

فمن الطبيعى عندما يموتوا عشره فرنساويين تقوم الامم المتحده بتنديد عما حدث وتلتف الشرطه الفرنسيه عما حدث ومئات القنوات العالميه منها العربيه بتغطيه الحدث على اكمل وجهه ،ولكنهم يخافون اذاعه اخبار عن فلسطين او عن سوريا او عن العراق الائى اصبحن ارض هاويه من القتل والتخريب . (العالم كله عامل نفسه من بنها ..بنها لمت خالص )

ولكن نفست عن غضبى وغردت على تويتر 

اعلم ان هذه ليس له اى وزن ولكن ....

ولكن الى امتى نزال نشجع التافه ونلهو فى اى شئ ،وما زلنا نساعد الاسرائيلين على التطبيع ومقتنعين بفكرهم وبوجودهم ..انه الاعلام الذى يحض العرب على ذلك ينشر الفكر الفاسد بين الشعب ،متى يفيق الاعلام وتصبح قضيته تسليط الاضواء على الفساد ويتخلو عن الرشاوى و تعظيم الرؤساء الفاسدين بهدف اعلاء شأن الاعلامى ،ومازال ايضا الاعلام يبث الكراهيه وعدم الاخلاق والدعاره والافكار الهدامه التى تشجع على الافكار السلبيه لانتشارها 

ولكن عذرا اشعر احيانا بأن وطننا العربى يستحق كل ما يحدث فيه من قتل وتخريب واحتلال وفساد من الحكام ،

الفكره بأننا مسلمون ويجب ان نعكسه بصوره ايجابيه للعالم ...وانا واثق ان كنا محافظين على ديننا بحق ،كانت الامم المتحده مركزها الاساسى فى الوطن العربى وكل المنظمات العالميه من حقوق انسان وصحه ومنظمات رعايه الاطفال ومنظمات القضاء على الجوع ،نعم نحن المسلمون الذين نتبع مبدأ  الانسانيه اولا ....ذهبت هذه المنظمات ورعايتها لاولئك الذين لا يفقهون شيئا ومازالوا لا يفقهون فيها شيئا والدليل ان مئات الاطفال يموتون فى فلسطين والالاف من فلسطين وسوريا يقتلون والملايين يهاجرون ،وما زالت المجاعات موجوده فى الصومال والقتل فى المسلمين موجود فى روهينجا ..والقتل الشيشان .

..تكون فى يد الامه  الذى امره قائده بان يتحول مسار الجيش بعيدا عن الكلبه التى كانت ترضع صغارها ......

ولكن لم نثبت انسانيتنا بعد ...

 


  • 6

   نشر في 10 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 يوليوز 2018 .

التعليقات

Abdelghani moussaoui منذ 1 أسبوع
مقالة في الصميم ...شاملة كاملة .... ابدعت حقا في وصف حالنا و ما آلت إليه أوضاعنا ..
من انهيار لتعليم . لإعلام .. و انتشار الفساد ..
... صدقني ... لا اريد الحديث اكثر .. لازلت في سن 21 .. و لكن لو تحدثت .. على عالمنا العربي الاسلامي .. لظننت اني في سن 90 او اكثر ..
لا اظن اننا سنصل .. الى ما نطمح للوصول اليه لا اظن اني سوف ارى يوما ذلك العالم العربي الاسلامي .. عالم يتحد فيه المسلمون .. و تتحد فيه كلمتهم ..العالم الآمن المزدهر .. ذلك العالم الذي اتخذ من الاسلام سلاحا ..للوصول و الرقي .. و لم يكن فيه مجرد شعار . او قطعة من القماش ..خرقها الدهر ..
ابدعت حقا في وصفك .. دمت مبدعا
1
Shref galaly
شكرا جزيلا على تقديرك واحترامك ..باذن الله هنكون مسلمه حقا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا