قهرته الاصابات لا اللاعبين! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قهرته الاصابات لا اللاعبين!

  نشر في 23 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 11 غشت 2016 .


لاعب حقق انجازات ضخمة وصنع مجد وثروة وفعل كل ماعلى لاعب تنس ان يفعله تنوعت اوصافه ولكنهم اجمعوا على وصف مسيرته واسلوبه فى اللعب بانه خرافي وخيالى فهو من كوكب اخر غير الذى جاء منه كل لاعبين التنس ؛فلا مهارته تشبهم ولا فنياته مثلهم ولاحتى اناقته فى الملابس وحماسته فى التعبير عن فرحه عند النصر مثل الاخرين . انه باختصار لكل الالقاب ملك التنس رفايل نادال

ونحن الان ب2016 وبعد معاناة كبيرة مع الاصابات والاحباط واخفاقات العودة القوية دعونا نحلل بالحقائق واستنتاج القيمة الحقيقية لذلك اللاعب الفذ ولنبدأ بالسؤال الملح الان

هل خروج رفايل من الدور الاول لاستراليا المفتوحة امر مخزى لهذة الدرجة او يبشر بنهاية اللاعب ؟

بالطبع لا ! فقد حدث ذلك لجميع اللا عبين الكبار واكملو وعادوا من جديد ؛بل حدث لرافا نفسه ان خرج من ويمبلدون من دورها الاول بسبب الاصابة ومن مملكته رولاند جاروس ايضا وعاد الارمادا من جديد؛قطعا اعرف ان الشامتين كُثر فى ‫#‏رافا_نادال‬ !

طبيعى ان بطل لايقهر مدة عقد كامل يفرح فيه خصومه بعد ان تقهره الاصابات ؛لكن الذى اريد قوله انه لو قدر الله انتهاء مشوار رافا فى التنس الان ؛ فهذا لا يقلل اطلاقا منه؛ فسامبرس اسطورة التنس الاميركى اعتزل فى سنة تقريبا وهو لم يحقق كثير مما حققه نادال ..ولو تعافى واكمل فهو لاينقصة سوى ثلاث بطولات جراند سلام لتحقيق رقم قياسى اوحد تبقا له ويحتفظ به غريمه التقليدى الاسطورة الاخرى روجر فيدرر ؛على كلا فمازال رافا لم يكمل الثلاثين من عمره ولديه فرص كبيرة للعودة للتتويج وقد حقق غير الرقم القياسى فى الماستر والاراضى الترابية والفوذ بجميع بطولات الجراند سلام حقق اشياء اخرى اهما الاعلي جماهيرية والاغنى دعائيا والاكثر جذبا للاعلانات ؛والاهم انه خلق لنفسه مدرسة تنسية خاصة لم يلعب باسلوبها سواه وهذا يسمى (التفرد) وليس مجرد التصدر او الحصول على بطولات؛التفرد بان يظل ابداعك ملكك وحدك ومهاراتك لم يصنعها احد قبلك اوبعدك وارقام كثيرة ممكن ان تأخذ عشرات السنين لكي يأتى لاعب يحطمها.. رافا اسطوريته فى عشر سنوات من المجد الرياضى وزيادة جماهيرية التنس له فيها فضل مناصف لفضل فيدرير فهما سويا صنعا اشياء خارج منافسة مجرد لعبة ؛لقد طورا معا اللعبة ليصبح لقائهما مثلا كلاسيكو تنس يضاهى فى شعبيته الكرة..هذا غير ماقدمه اللاعبان من اعمال خيرية كبرى ولعب دور اجتماعى وانسانى راقي..

سيتبادر الى ذهن كثير من النقاد والمتابعين ان مايعانيه رافا بسبب اسلوب لعبه وانه طبيعى بعد بداية التقدم ف العمر يفقد قدرته على المواصلة بنفس القوة وهذا يقلل منه مقارنة بفيدرير مثلا الذى مازال يلعب باجادة وهو بسن ال36 عام!

بالنسبة لفيدرير المستمر الان فهو يؤدى فقط ولكن اين توهجه والقابه الكبرى منذ سنوات رغم انه لم يعانى من اصابات وكذلك جوكوفيتش الذى لا اذكر له اصابه سوى خلع العدسات اثناء مباراه! فان كانت تلك الاستمرارية فنادال مستمر ايضا ؛اما عن اسلوب لعب رافا نادال فهذا هو التفرد الذى قلته ولم يكن هناك تنس امتع منه ولا اكثر اثارة وقوة وقدرة ومهارة واستحالة من العروض التى كان هو طرف فيها وسجلت مبارياته اعلى نسب فى الكرات المستحيلة وحقق بنفس ذلك الاسلوب المعتمد على اللياقة مع المهارة اهم بطولات تنس يطمح لها اى لاعب وهو بدأ الاحتراف وعمره 15عام اى عمر مسيرته المذهلة 15عام ! كسر فيهم كل ارقام اساطير التنس وحقق الرقم القياسى فى بطولات الماستر وعادل ساميرس فى الرقم القياسى السابق للجراند سلام وبقي له ثلاث فقط للحاق بفيدرير الذى يكبره ب6اعوام ؛وفاز بذهبية اولمبية وكأس ديفيس لمنتخب بلاده اكثر من مرة وتم تتويجه كالشخصية الرياضية الاشهر والاكثر تأثيرا فى اسبانيا والعالم عدة مرات بجوائز مختلفة ... كل ذلك بنفس ذات الاسلوب الفنى الذى ينتقده الفاشلون والشامتون الان!حسنا.. فلنسأل اى لاعب اخر هل تريد ان تحقق ماحققه رافا بنفس الاسلوب لو اعطيت ادواته؟

اعتقد بلا تردد ان الجميع يريد ذلك.

اخيرا هناك لاعب كبير اسمه نوفاك لكنه قطعا ليس اسطورة مثل رافا وروجر فاسلوبه نمطى وجماهيرتيته عادية وارقامه القياسية غير اعجازية ولاننسى انه فى نفس عمر رافا الان!

فلو سألنى احد عن الماتدور سأقول حتى لو اعتزل الان فقد عاصرت تاريخ للتنس لايمكن محوه واسطورة متفردة سأحكى عنها واناعجوز لمتابعين التنس بان يوما ما عاصرت الامبراطور لتلك اللعبة البائسة لاعب خيالى اسمه رافا نادال لم يكن لعبه مثل الاخرين ولم تكن مهارته مثلهم ؛ساحكى عن كلاسيكو التنس ومتعته التى كنا ننتظرها بكل بطولة ؛وساحكى عن مباراة القرن الواحد والعشرين فى استاد ممطر بلندن وويمبلدون تستعد لاستقبال سيدها الجديد من ملكها المتوج برقمها القياسى فيدرير بعد اكثر من 5ساعات مارثون مهارى تنسى بين افضل من مسك المضرب على الاطلاق ..ساحكى عن عرش رولاند جاروس مونديال التنس الذى صنع تاجا لملك التراب لن يلبسه غيره ..

ساحكى عن لاعب مُلهم ؛وشاب اسبانى وسيم ؛وانسان لايشبه الا نفسه ؛ذلك الذى عشت مرحلة من عمرى اتابع التنس بشغف كبير بسببه.وبعد كل هذا المجد والالهام ان عاد نادال للتتويج فاهلا بذلك لرفع سقف الطموحات اما لو لم يحدث فلتكفو السنتكم وتتمتعو بتاريخه وكفاكم تطاول على قامته وتنظير فارغ عن اسلوبه ومهارته فهو من قبل ومن بعد اسمه رفايل نادال الذى لطالما متعكم وابهركم ببطولات اعجازية ولن يقلل من ذلك شىء.


  • 5

   نشر في 23 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 11 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا