نصف ذاكرة و نصف نسيان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نصف ذاكرة و نصف نسيان

تساؤلات حب جديد

  نشر في 27 يونيو 2018 .

الذاكرة و النسيان

خطان لا يلتقيان ، أو تراهما يلتقيان ، ربما ، و إن كان كذلك فكيف ؟

كنت أقرأ قبل أيام كتاب " نسيان " لأحلام مستغانمي و لكن استوقفني نص و هو كالتالي ( أحبيه كما لم تحب امرأة و إنسيه كما ينسى الرجال)

هل يعني هذا أن الحب امرأة و النسيان رجل ، أو أن النساء يبحثن عن الحب بينما يهرب منه الرجال إلى طرق النسيان ، أو أن المرأة خلقت كي تعلم الرجل الحب بينما يلقنها هذا الأخير دروس في النسيان ...

الحب و النسيان موجودان في قلب كل إنسان من دون تحديد جنسه ، لا يوجد شيء أكثر قوة من تسلسل الحب إلى قلب الإنسان و لا يوجد شيء أكثر لطف من هبوب رائحة النسيان على القلوب المكسورة .

توقف القلب عن ضخ دماء الحب لا يعني نسيان ، و الذاكرة لا تعني أنك لم تنسى ، فالذاكرة و الحب و النسيان بإمكانهم العيش داخل جسد واحد في زمن واحد و في نفس اللحظة

لا يوجد نسيان كلي و لا ذاكرة كلية ، فهما يأتيان عند الحاجة إليهما ، بإمكانك نسيان شخص ما و تذكره في ذات اللحظة

إن توقف حبنا لشخص ما فإننا سننعم بروعة النسيان ذات يوم و هذه الروعة لن تزول مادامت ذاكرتنا مروضة بشكل صحيح و لم تقتحم جدران عقلنا و نبضاته بسهولة ، إن سألنا أحدهم عن ذاك الحب القديم سنتذكر و هذه ذاكرة مؤقتة تأتي و تذهب كرائحة لطيفة لا تحمل خيراً و لا شراً .

كتبت الكاتبة ذاتها نصا أخر و هو كالاتي ( النسيان يؤسس الحب ذاكرته الجديدة ) و أنا أوافقها الرأي تماما

لا يمكن لحب أن يولد ما لم ننم على سرير ذاك الطبيب الذي يسمى النسيان مدة من الزمن تكفي لتضميد جروح و خدوش الذاكرة

فالحب الجديد يحتاج لذاكرة جديدة و لكنها ذاكرة لم تفقد ذاكرتها ، هي فقط ذاكرة لا تؤلم خبايا روحك أو تضرم النار في رأسك ، نصف ذاكرة و نصف نسيان بإمكانهما أن يعطيانك وزن مثالي على ميزان الحب .


  • 2

   نشر في 27 يونيو 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا