بلغة الإباء ..مدد يا أهل غزة! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بلغة الإباء ..مدد يا أهل غزة!

  نشر في 04 يونيو 2021 .

عادة في سياق الجولات القتالية بين الفلسطينيين والصهاينة يتحمس البعض أكثر من اللازم وبالأخص من خارج الأراضي المحتلة،فلسطينيون أو غير ذلك، فيتتالى العتب من أبناء غزة في التعليقات حول مايرونه حماسا زائدا على حساب أمنهم وسلامتهم، ومعهم حق إلى حدما بما أنهم المتضرر الأكبر من كل مواجهة، بمعنى آخر هم تحت القصف ونحن في مقاعدنا الوثيرة نصفق ونهلل !

لكن الفكرة تحتاج إلى القليل من التوضيح..

هذه الجولات بالنسبة لنا ليست مجرد مقابلة كرة قدم نتابعها لنحصل على نصيبنا من الأدرينالين على حساب دماء الشهداء ودموع الضحايا و المفقودين والمشردين، نشجع ونكبر ونتحمس ونتوشح وشاح النضال والتشيغيفاريات، ثم نخلد إلى النوم بعد حفلة مفرقعات ممتعة ! كلا الأمر ليس على هذا النحو بتاتا ونهائيا.

إن مايحدث على هذه الأرض يجسد بتركيز عال جدا قصة الصراع بين الحق والباطل. وبالتالي فإن أي مواجهة عنيفة بين الصهاينة والفلسطينيين تعيد هذا الصراع الى الواجهة، وتلقي الأضواء ليس على آلام الفلسطينيبن وحدهم بل على معاناة كل المستضعفين في الأرض، وهذا ما تسمتد القضية الفلسطينية قداستها منه، أنها بعمقها وتشعبها وتعقيداتها تمثل قضية كل المظلومين في العالم، إنها قضية كونية!

إننا حين نتابع ردع المقاومة للمحتلين، نحاول أن نتعلم منها كيف نردع طغاة عوالمنا المختلفة، الكبيرة منها والصغيرة،وحين تهدر نيرانها تتحول إلى نموذج وهاج يحتدي به المقهورون والمظلومون،أنتم يا أهل غزة لستم مجرد أرقام تتعرض لمحاولة إبادة، أنتم منارة تجتذب اهتمام الثوار والمناضلين، الجميع يرنو اليكم محاولين التعلم من ثباتكم وصمودكم وشجاعتكم.

في قوة الــمقــاومة وقدرتها على الردع  جبروت آسر يسميه الله عز وجل شفاء الصدور يجب ظلم الصهاينة وظلم غيرهم، ونحن حين نرى قهرهم ومذلتهم على أيد الأشاوس تُشفى صدورنا من أوغاد آخرين لم نستطع لجمهم ، حين تزغرد صواريخكم في سماواتكم نراها غيثا يهطل في ظمأتنا للنصر ، وشواظا تنير ظلمتنا من قهر..

صحيح أننا قصرنا في تشارك أطراف الألم الذي تقاسونه ، لكن لا تحرمونا من تذوق حلاوة النصر الذي تجدلونه، فهكذا يكون الأباة الأبطال مشكاة تضحية وفداء ، ومزار عزة وعطاء، ومحج جسارة ومنعة .. باختصار وبلغة الثورة والإباء لا غير ..مدد يا أهل غزة!



   نشر في 04 يونيو 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا