متى ننتهي من ثقافة التدليس والنفاق الأعمى؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

متى ننتهي من ثقافة التدليس والنفاق الأعمى؟

  نشر في 15 يوليوز 2016 .


منذ أن ولدت وكبرت وأصبحت جزاء من الحياة العامة مجتمعي وأنا متأكد تماما أنه لكي أقابل مسؤول في أي مصلحة أو أي هيئة أو وزارة لابد وأن يكون في أحلامي نتيجة للبيروقراطية والروتين الفاشل الذي أصبح هو الأئحةًالأساسية لأدارة أي عمل حكومي أو داخل أي مؤسسة حكومية.

فلو كان لديك أي طلب أو مشكلة وتريد أن تنقلها إلى المسؤول يفصل فيها ويدرسها فالأفضل لك أن ترسلها في شكل شكوى لألاف المرات على بريد المصلحة أو الهيئة أو الوزارة حتى تصل إليه ليقوم السيد المبجل المحترم سكرتير المسؤول بفتحها وقرائتها وبمجرد أن تقع عينه على كلمة شكوى من المواطن تتسابق يديه على تمزيقها سريعآ قبل أن تنتقل عدوى الفقر الذي يفوح من بين حروف وكلمات الرسالة كما لو كان شخص ليس لنا به أي علاقة وليس له أي حق فهو يطلب صدقة أو إحسان.

إلى متى نستمر في تكبير وتضخيم أي مسؤول ،إلى متى نخيل لأنفسنا أننا يجب أن نكتب السيد الدكتور المهندس الأستاذ الوزير كذا ثم نبدأ الشكوى ب أرجو أو أتمنى ،كأنه سيعطينا من ماله الخاص .لالا يا إخواني فهو مواطن في خدمة مواطن،يجب علينا تغيير تلك الزاوية التي ننظر من خلالها للمسؤولين.

متى يختفي من ثقافتنا ومجتمعنا أسلوب التشويش والتتعتيم لماذا لا يستطيع أي مواطن له أي مسألة/شكوى أن يتقدم بها مباشرة إلى أي جهة يقصدها وإذا إحتاج إلى مقابلة شخصية فلماذا لا يتم تحديد مقابلة شخصية لعرض شكوى ومطلبه إنما نحن من خلقنا هذا نحن من خلقنا كل سكرتير منافق كاذب غشاش يعرض ما يراه مناسب أو ما يناسب مصالحه الشخصية وما لا يهمه يمزقه و يبصق عليه.

ويبقى سؤال إلى متى؟


  • 1

   نشر في 15 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا