غدا يوم آخر..عام آخر.. بقلمي: إيمان فايد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

غدا يوم آخر..عام آخر.. بقلمي: إيمان فايد

غدا يوم آخر..عام آخر .. بقلمي: إيمان فايد

  نشر في 01 يناير 2018 .

غدا يوم آخر..عام آخر..

إنه نفس التوقيت من كل عام..وأنت تنظر إلي تلك الأرقام التي تنقضي علي الأوراق..إنها تتبدل بطريقة ما تجعلك تتساءل...

أكانت سريعة حقا..؟ أم نحن من فقدنا في سرعتها..؟!

ولكننا فقدنا بعض الشئ...

إن جلاء الأيام يعلمك أكثر من أي شئ آخر..ينضجك أكثر..

إنها تذكرك بأن الليل ليس بطويل كما كنت تحسبه.. وأن الظلام لم يعد مخيفا هو الآخر..

وأيضا تعلمك بأن ليست كل الأمور تستحق الوقوف كثيرا..كما أن الأيام لم تقف لبرهة..

وأنك قد تجد في أكبر الأمور بساطة ما لم ترها في أصغرها..ولكنك أنت وقفت كثيرا..

وبعض الذي كنت تخشاه تراه الآن ضعيف متهاوي..

وتقلبات العام تلك لن ترحل إلا وقد تقلبت أنت معها ..وبداخلك فصول العام كله في فصله الواحد .. تتواتر أحيانا.. وتهدأ أحيانا..

وذلك العام المنجلي لن يمضي إلا وقد أضاء بك جانبا ما كنت غافلا عنه..

ربما تكون بعض النهايات مطلوبة بقدر ما..بعض النهايات تفتح لك نافذة منها تنفذ إلي بداية جديدة..

وأنت الآن تنتظر عامك الجديد..والجديد دائما ما يضعك علي البداية..والبدايات غالبا من اختياراتنا..إنها تضع لك الخيار من جديد..

ولكن..أكثر ما قد تتعلمه هو أن تمضي من حال إلي حال..أن تعبر من بين هذا الزحام كله..دون أن تيأس ..دون أن تفقد نفسك أكثر....

ولكنك تعي جيدا كيف تعبر..ولايمكن لك أن تدعي غير ذلك..!

فإنك قد عبرت حقا..وأنت الآن علي أعتاب عام جديد ..وغدا يوم آخر....

بقلمي : إيمـــــان فايد

الإثنين


  • 6

  • Eman Fayed
    5Th Year Medical Student..Faculty Of Medicine ..Tanta University..Egypt writtting..reading❤️❤️ Article Writter..veto gate..
   نشر في 01 يناير 2018 .

التعليقات

ريما R منذ 3 أسبوع
مقال جميل
تحياتي لك ايمان
1
Eman Fayed
شكرا..
د.سميرة بيطام منذ 3 أسبوع
عظيما هن المصريات كما اعرفهن..موجودات في كل مكان..و ها انت تعطين المثال ايمان : تحية لك أيتها الطبيبة البارعة
ولكن..أكثر ما قد تتعلمه هو أن تمضي من حال إلي حال..أن تعبر من بين هذا الزحام كله..دون أن تيأس ..دون أن تفقد نفسك أكثر....
لم افهم معنى : دون ان تفقد نفسك أكثر..هل تفضلت بالشرح لو سمحت
1
Eman Fayed
أولا شكرا لحضرتك علي الكلام الجميل ده..
انا أقصدب..( دون أن تفقد نفسك أكثر)..هو أن الانسان أحيانا كثيرة بينسي نفسه في مشاغل الحياة وفي متاهتها ..أو ربما بيتأثر كتير بأفعال من حوله فنتيجة لذلك ..يصبح شخص آخر غريب عن نفسه قاسي دون قصد منه..وهذا ما أقصده من معني الفقد..أن تصبح غريب عن نفسك....
تحياتي لحضرتك..
د.سميرة بيطام
و ماهو الضابط الذي يحتكم اليه حتى لا يفقد نفسه في خضم ما ذكرت ؟
اعجبتني و الله
Eman Fayed
في رأيي..أنه بما ان الانسان مجبر أنه كل يوم يتعامل مع غيره علي اختلاف شاكلتهم..فهو بالضرورة هيتأثر ..ويتغير قليلا.. ويومه لن يمر بكل سلاسة.. والحل في رأيي هو القليل من التخطي..والابتعاد قليلا..أو قل الهروب قليلا من عالم الواقع .. كأن تهرب بين ضفتي كتاب..أو أن تجلس في الظلام الصامت في رحلة صمت..تأخذك خارج اطار الزمان والمكان... وده كنت كتبته في مقالي بعنوان ..الهروب.....
د.سميرة بيطام
لا ده موش حل..خليني اكلمك بالمصرية حتى نكون على خط واحد من التفاهم..اديني حل آخر لو سمحت.بعديها حديك رأي منطقي يصلح مع كل الأجناس مثل حضرتك ما ذكرت...
Eman Fayed
طيب حضرتك قوليلي رأيك كده..؟
د.سميرة بيطام
حاولي...اريدك مستميتة البال..يا الله ان انتظر..موش الفراعنة رفعوا اهرامات ؟ اريد منك هذه الاستمات و بعدين اديلك راي.
زهرة منذ 3 أسبوع
جميل جدااا
1
Eman Fayed
شكرا..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا