الأمومة مش سهلة بس مستاهلة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأمومة مش سهلة بس مستاهلة

الأمومة مش سهلة بس مستاهلة

  نشر في 08 غشت 2016 .

جميع النساء تحلم بأن تكون أم, بل لقد تتزوج بعض النساء خصيصآ لهذا الغرض, وقد تفشل علاقات كانت تبدو قوية للغاية, لأن أحد الطرفين لا ينجب, هل هذا لأن الأمومة عاطفة موجودة فى أعماقنا منذ مولدنا – نحن النساء – أم نحن نتطلع أن نكون مثل أمهاتنا؟

وهذا يفسر تعلق البنات الصغار بالدمية منذ صغرهم, فتجد البنت الصغيرة تعتنى بدميتها, وتقوم بإطعامها وإلباسها وتصفيف شعرها...........

لكن هل تعتقدى – عزيزتى الفتاة – أن موضوع الحمل والولادة والتربية شيئآ سهلآ؟

منذ بداية الحمل, وأنتى تعانى من الدوخة والغثيان والقىء, وأغلب الطعام الذى تحبية, لن تستطيعى أن تتقبلى حتى رائحتة فى الثلث الأول من الحمل, ومطلوب منك أن تطهى الطعام لزوجك, وتبقى بالمطبخ عدة ساعات فى وسط روائح لا تتقبلينها, ولا تقبل نفسك أن تتذوقيها, وفى الصباح إذا كنتى تعملين, فعليك أن تتحملى غثيان الصباح لكى تستطيعين أن تذهبى إلى عملك, وتركزين فية لكى تنجزى مهام العمل........

وفى الثلث الثانى من الحمل.....تتحسن الأوضاع قليلآ, فقد ثبت الحمل, وستقبل نفسك بعض الأطعمة, وستقل الدوخة والغثيان, لكن ستبدين بالفعل حاملآ, فستكبر بطنك وستشعرين بالثقل شيئآ فشيئآ, وستتناولين الكثير من العلاج لصحتك وصحة الجنين

وفى الثلث الأخير من الحمل.....سيزداد ثقلك كثيرآ جدآ, ويصبح الذهاب والمجىء صعبآ جدآ, ولكنك مضطرة لذلك, فلديك العمل, ولديك شراء مستلزمات المنزل ومهامة, الأعمال لا تنتهى, وأنتى فى أمس الحاجة إلى الراحة والهدوء.......

وتأتى لحظة الولادة بكل ماتحملة من ألم ومعاناة, وألم مابعد العملية, وخاصة الولادة القيصرية, فستحتاجين إلى مايدعمك ويساعدك, لإنك لن تستطيعى بعد الولادة أن تقومى بأى شىء سوى الراحة التامة, وعندما تستطيعى الإعتماد على نفسك, ستشتاقين إلى النوم كثيرآ, لأن الرضيع يحتاج إلى الرضاعة كل ساعتين, هذا بخلاف ضرورة الإعتناء الشديد بة, والإهتمام بنظافتة الدائمة, وأن تجعلية دائمآ شبعانآ ونظيفآ وذو رائحة جميلة ومظهر جيد, وبالتالى ستزداد المسئولية على عاتقك, المنزل والعمل والطفل........

ويكبر طفلك رويدآ رويدآ, ومعة تزداد أعبائة عليك, ومن الممكن أن يرزقك الله بمذيد من الأطفال, وتزداد أعباءك ومسؤلياتك.......

كل هذا سنة الحياة كما يقولون, لكن السؤال هنا........هل الأمومة تستحق كل ماتبذلة النساء فى سبيلها؟

فإنك ستلاحظين أن منذ مولد الطفل وحتى نهاية عمرك أنتى على هذة الأرض إنك تعطين بلا مقابل, والأغرب إنك لا تنتظرين مقابلآ, بل على العكس, هذا العطاء يذيدك سعادة!

فنجد الأم منذ مولد الطفل وهى تستمتع بالإعتناء بة, ورغم كل معاناتها معة, إلا إنك تجدها سعيدة للغاية بكل ذلك, وعندما يضحك هذا الطفل وتجدة سعيدآ فإنها تكون فى أسعد لحظات حياتها وتنسى كل هذا التعب والمجهود .......

بالفعل الأمومة ليست بالشىء السهل على الإطلاق, فالتى لا تريد أن تتحمل المسؤليات, وأن تعيش من أجلها فقط, وأن تكون مسئولة عن نفسها فقط, ولا تريد أن تتحمل مسؤلية أشخاصآ آخرين, أقول لها....من الأفضل لك ألا تتزوجين من البداية, وإهتمى بنفسك فقط وتحملى مسؤلية نفسك فقط, ولا تظلمى الأخرين معك.........

ولكن أقول لك شيئآ.....إذا لم تتزوجين, بالطبع ستظلى تحت كنف والديكى, أى إنهم سيزالون يتحملون مسئوليتك, ألا تنظرى إليهم وتسألى نفسك......أبى وأمى منذ مولدى وهما يعطيانى كل ماأتمناة دون مقابل, لماذا لا أكون مثلهم وأقوم بتكوين أسرة وأعطيهم أيضآ كل مايتمنوة دون مقابل, بل أكون سعيدة بذلك مثل أبى وأمى, كما إنك بذلك ستجعليهم سعداء, لأن فرحة الوالدين برؤية طفلهم وقد كبر وتزوج وأنجب لهم أحفادآ, فإنك بذلك تعطيهم – ولو يسيرآ- جزءآ من السعادة التى منحاها إياكى طوال عمرك......

وأقول لمثل هذا النوع من الفتيات أمرآ بسيطآ......أنت تقولين مالذى يجعلنى أتحمل مسؤلية أشخاصآ آخرين, بدلآ من أن أعيش لنفسى وأستمتع بحياتى بمفردى, فكرى بطريقة مختلفة.....

أنت فى حياتك تضعين أهدافآ لنفسك وتسعين إلى تحقيقها, وهكذا حتى نهاية العمر....... فلماذا لا تعتبرى أن هذا الطفل هدفآ من ضمن أهدافك فى الحياة؟

فمثلآ أن تضعى أهدافك أن يكون هذا الطفل مفيد للمجتمع وإضافة إلية, وتبذلين معة كل جهدك من أجل ذلك, فأنت بذلك عندما ترين نجاحة ويهنئك الجميع على ذلك ستشعرين بقيمة تعبك, وأن مجهودك قد أتى بثمارة, ولا أقول لك أنسى نفسك......بل على العكس, إثبتى لنفسك إنك ناجحة فى كل المجالات......

ضعى هدفك الثانى أن تكونى ناجحة فى عملك ومبدعة بة, وإذا كنت تتمتعين بموهبة ما فى أحد الفنون, فإحرصى على تنميتها, وكونى متألقة دائمآ, وإعتنى بنفسك ومظهرك, فكما تهتمين بطفلك وشكلة, إهتمى أيضآ بنفسك, وكونى دائمآ محط أنظار الجميع........

وبعد كل ذلك تأملى حياتك........ستجدين نفسك ناجحة فى عملك, ناجحة فى منزلك.........زوجك فخور بك دائمآ........طفلك متفوقآ فى دراستة وموهوبآ, والديكى سعيدان بك لإنهم شعروا أخيرآ أن تربيتهم قد أتت ثمارها, وبنتهم متفوقة فى كل مجالات حياتها.........

أقول أخيرآ......إن الأمومة حقآ ليست سهلة على الإطلاق, ولكنها تستحق كا مانبذلة من أجلها...............


  • 5

  • هبه عبدالمنعم محمد
    انا هبة عبدالمنعم محمد, خريجة كلية الإعلام جامعة القاهرة, أهوى كتابة المقالات والقصص القصيرة والروايات, كما إننى أقرأ الكتب بنهم
   نشر في 08 غشت 2016 .

التعليقات

مقال جميل اخت هبه بعد قرائته حمدت الله عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته بانه سبحانه لم يخلقني انثى
0
................ منذ 1 شهر
جزاك الله خيرا وزادك علما
نعم والله لقد عانت امهاتنا الكثير لأجلنا نسأل الله لهن الفردوس مع سيدات نساء العلمين وهدانا الله لطاعتهن وغفر عن أخطائنا في حقهن
وفقنا الله لاعداد جيل جديد يرفع عن هذه الأمة آلامها ومآسيها
0
لا شيء منذ 1 شهر
مقال جميل يستحق القراءه
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا