الإنتفاضة السودانية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الإنتفاضة السودانية

  نشر في 04 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2019 .


تختلف الإنتفاضة السودانية عن بقية الثورات التي حدثت في الوطن العربي، فالبلد الذي يربط بين شرق إفريقيا وشمالها يتفرد بتاريخ وحضارات نادرة، هنا ترك الإنسان أول بصمات التاريخ، وهنا يجتمع فيها العرق الإفريقي مع العربي، هنا يختلط ابناء أدم ببعضها مكونين بأمة حضارية مثقفة متنوعة الأعراق والأديان تسمى بالسودان ،

مهد الحضارات والثقافات، رواد الفنون، أمة النضال والثورات، شعب الطيبة والكرم، شعب السماحة والصبر، شعب الأبنوس، زول الجلابية وست التوب، أمة تفردت بالصفات والأسامي النادرة، وطن تتسع مساحته كقلوب شعبه الطيبة، وطن تشابهت ترابه ببشرة شعبه، وطن يجري فيه النيل وكأنه يغذي ثقافتة المتنوعة، وطن تؤذن مساجده بالثورة وتقرع كنائسه أجراس العبادة حدادا للمتضررين في سبيل الإنتفاضة، سمح البلد الفي العزة، أرض السمر، وطن جميل بسيط كقعدات الشاي على ضفاف النيل، وطن تكتمل قصته في أغاني الحوت وحكايات الحيارى.

كانت المظاهرات ولا زالت حقا شعبيا ومصيرا أبديا لمطالبة الحقوق والتغيير، فقد خاض السودانيون ثورات عدة منها الثورة المهدية وثورة أكتوبر ومن خلال هذه الثورات واجه الشعب السوداني الأبي بالإستعمار والديكاتوريين بصدر حافي، فالثورة مقدسة عند السودانيين منذ قرون، فهنا تبادلت الإمبراطوريات الكوتشية والفراعنة والفونجية والنوبية بمقاليد الحكم في مئات الألاف من السنين،

ثار السودانيون ضد الإستعمار البريطاني والديكتاتوريين وفي أخر المطاف كان الشعب السوداني هو الذي يقرر بمصيره بطريقة سلمية حضارية وبدون إراقة الدماء أو حدوث أي نوع من أشكال التخريب.

السودانييون شعوب معروفة بطيبة القلب وتكريم الضيوف وترحيب المارة، شعب متسامح تختلف ثقافته عن بقية شعوب العالم، شعبٌ رقيق يحمل في أكتافه لافتات مكتوبة بأبيات سلمية، شعبٌ يُغني بكلمات حسين بازرعة، شعب حنين يغفر الماضي، شعبٌ يعزف إيقاع الوتر الجميل، شعبٌ مثل فرقة البلابل تخرج أصواته من لحن واحد، شعب لا يفارق النيل مهما ضيقت الأحوال، شعب فيه العربي والأبنوسي والكوتشي والفونجي، شعب مكون من جميع أبناء أدم،

شعب مثقف فيهم الطيب صالح، شعب عبقري فيهم الترابي، شعب الدراما وألحان شذى زهر، شعبٌ عملاق لا تخونه المكايد الخارجية ولا يأخذه الغضب بأعمال التخريب،

بعد إصابة بعض المتظاهرين برصاص القوات النظامية، أهدى السودانيون للعساكر بأغنية جميلة " ود أبوي الطلقة للعدو ما للخوة" أمة متعلمة تبتعد عن العنف بكل الأساليب، إنتفاضة سلمية يشارك فيها الجميع في وطن يسع للجميع.

كانت القيادة السودانية تأتي دوما بالعجائب، قيادة حكيمة تتفاهم الظروف وتخلق الفرص، قيادة مثل سوار الدهب تختار الشهامة عندما تضيق المخرجات، قيادة تكتب التاريخ وتترك خلفها أثار العحاب، قيادة تأخذ بقرار التنازلات والإصلاحات،

قد يكون هذا الوقت هو الأنسب بأن تتخذ القيادة السودانية قرارت نادرة لأجل هذا الوطن النادر من نوعه، ولأجل إنقاذ هذا البلد الحضاري من التفكك والوقوع في الفخ،

وطن وشعب لن يتكرر في تاريخ البشرية مرة أخرى، أجناس وأعراق احتواهم النيل وجمعهم الزمن في ضفاف الأنهار وفي جبال دارفور وفي جنان كردفان وفي شواطئ البحر الأحمر، أمة صنعهم القدر الرباني والجنس الأدمي والحظ الزمني، أمة لن تتكرر مرة أخرى.

ﺳﻤﺢ ﺁﺟﻨﺎﻱ ﺍﻟﺠﺎﺭ ﻭﻛﺖ ﺑﺎﻟﺤﻴﻄﺔ ﻳﺠﺪﻉ ﺟﺎﺭﻭ

ﻭﺳﻤﺤﺔ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺍﻟﻤﺎﺑﺴﺪ ﺍﺳﻮﺍﺭﻭ

ﺳﻤﺢ ﺍﻟﻬﻤﻴﻢ ﺷﺒﻌﺔ ﺑﻼﺩﻭ ﻭﺩﺍﺭﻭ

ﻭﺳﻤﺢ ﺍﻟﻔﻲ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻣﺎﺑﻜﺎﺗﻞ ﺍﻟﻌﺎﺭﻭ

#وطن_الحنين

#بلدا_هيلي_انا


  • 4

  • عبدالله قاسم دامي
    أديب وروائي صومالي محرر مجلة إفريقيا للدراسات السياسية والإستراتيجية
   نشر في 04 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2019 .

التعليقات

منذ دخلت هذا الموقع لم أكتب تعليقاً قط على أي من المقالات ليس لأنه لم يكن هناك ما يعجبني - معاذ الله - فهناك من يتقطر الشهد من بين أحرفهم ولكن لأني لا أملك الكثير من الوقت لمطالعة المقالات فأكتفي بالعناوين وطباعة مقالي والخروج ... للمرة الأولى أعلّق دعني أقول لك شكراً بكل ألسنة الشعب السوداني ...
بخصوص المقال نقولها لك (بالصومالي ) ... (بُغُلْ بُغُلْ )
(إلاهِكو حَمْد ) على ما فعلت ...
أنت تمتلك ثقافة عالية ومعرفة عميقة بتفاصيل السودان ...
تحياتي لك ...
شكراً جميلاً
0
عبدالله قاسم دامي
لك الشكر والتقدير ولجميع الشعب السوداني، وأتمنى أن تحقق أحلامكم وأمالكم المستقبلية، ونحن دوما نحبكم ونصركم واجب علينا.
اللهم يحفظ بلدكم
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا