لو كنت صفرا !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لو كنت صفرا !!

قصيدة

  نشر في 13 ماي 2017 .

( لو كنت صفرا ) !! 

----- 

على لسان ( عربي ) .. 

----- 

إن الدروب تسبـّ’نى سباً فَ سبْ 

والأرض حانقة تأِنّْ 

والبحر يعوِى والنجوم ستنطفىء .. حتى سئِمْتْ 

والليل يكرهـ’نى والفجر يلفظنى .. مهما رفضْتْ 

ومراسم العار تزَفـّ’نى ألفاً فألفاً .. فَمـ’تْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت صحَوْتْ 

.................... 

لا أعتَقِدْنِى كنت شيخاً بمحارب الأسلام قد أذَّنْتْ 

أو كنت قديساً ماسكاً بكتابِ عيسى 

ما كنت منتصراً على الأعداء حين أ’سِرتْ 

بلْ كنت فأراً أجرباً صيداً بِ سَوْطْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت فرَرْت 

.................... 

بقمامةِ التاريخِ وبالسـّ’قوطِ قد بـ’شرتْ 

ما كنت يوماً بحقِّ نفسى عادلاً 

ما كنت يوماً تائباً 

بل كنت دوماً تائهاً 

ما كنت يوماً واقفاً بمواقفِى إلا بَعـ’دتْ

إلا ندِمتْ 

إنِّى اختفيتْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت ظَهَرتْ 

.................. 

هلْ كنت’ أملاً فى سماءِ الظلمِ والطغيانِ حين هـ’زِمتْ ؟ 

هلْ كنت’ بطلاً فى ضفافِ الرعبِ والإرهابِ حين طـ’عِنتْ ؟ 

أَمْ كنت’ رمزاً فى سطورِ الغدرِ والأزماتِ حين حـ’رِقتْ ؟! 

الحقّ كنت’ أسيل ولا أجوب أرضَ الحربْ 

ولا أذوق طعم الدربْ 

الحقّ أنِّى و الأشلاء قد كـ’فِّنتْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لَكنت ارتَحتْ 

.................... 

هل كنت’ كالتابوت بيت العظمْ ؟ 

أأوى كثيراً من الأمواتِ .. ولا أفرّق بين عدلٍ وبين ظلمْ 

أم فرَّقتْ ؟! 

أمْ أننى كنت الضعيف وكنت’ أعمى ؟! 

كنت الأصمّْ حين سَكَتْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت فَهِمتْ 

....................

ماذا أردْتْ ؟ ماذا زرعتْ وماذا حصدتْ ؟  

ماذا مع الضعفاء حين وقفْت قد أنجزْتْ ؟ 

أم كنت فِرعوْناً ؟!!! 

فلا للوأدِ لا للقتلِ لا للذلِّ لا للموتْ 

والنار طاحوناً فلا للقهرِ والجبروتِ لا للكبْتْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت كسَبتْ  

....................

أقضية العدل قضيتى ؟ 

هل من محيط قضيتى يوماً دنوتْ ؟ 

أم أننى ببداية المعركةِ قد سلَّمتْ ؟ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت عبَرتْ   

.................... 

إلى الهى مقصِدى .. إنِّى ضَعـ’فتْ 

إنى نضبْت من الحياة .. وما جنيتْ 

إلاَّ حصاد الظالمينَ من العبادِ .. فما ربِحتْ 

هل كنت’ صفراً ؟؟؟ 

أمْ أنَّه حال التمنِّى ! 

أم كنت غير الصفرِ أو أوشكْتْ ؟ 

لم تأتِ يوماً راحتى مهما صبَرتْ 

لوْ كنت’ صفراً .. لكنت نجَوتْ 

....................

هيّا اكرهوا الدّ’نيا 

هيّا تمنـّوها إلى الأصفارْ .. هيّا تمنّوها عدمْ 

هيّا تمنّوها تلاشٍ .. هيّا تمنّوها ندمْ 

هيا صـ’راخاً عالياً جداً ولا .. لا .. لا لصوت الصمت 

 ما كنت رقماً مطلقاً .. ولا كالصفرِ كنتْ ؟  

فإن لم أكنْ صفراً .. فماذا بِتْ ؟؟؟ 



   نشر في 13 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا