اضواء على جدلية الدين والسلطة عند شحرور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اضواء على جدلية الدين والسلطة عند شحرور

  نشر في 19 ماي 2016 .

يذهب شحرور الى القول بان دين الله لايحده زمان ولامكان بل هو دين مجرد شمولي مطلق، ولايرتبط بمصالح شخصية لفئات من الناس ضمن حدود جغرافية او تخطيطات سياسية الغرض منها تغلب فئة على اخرى وكل انسان ينقاد طواعية ويمارس ما اختاره من دين بكل حرية مصداقا لقوله تعالى( لااكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لاانفصام لها والله سميع عليم)البقرة 256.

ومن ثم يردف قائلا "فدين الله بريء من تهمة الاكراه التي يحاول الصاقها به مجانين السلطة لفرض سطوتهم على رقاب الناس" ربما يشير هنا الى التاريخ والتراث وايضا الى الواقع الحالي الذي يعيشه المسلمون تحت وطاة الاجتهادات الدينية لدى الحركات والتوجهات الإسلامية المعاصرة والعنفية وكذلك يقع الانظمة الإسلامية الحالية التي تجعل من الدين غطاء لاهدافهم القومية والامبراطورية في صراعهم ضد بعضهم البعض في المنطقة الإسلامية تحت هذا المقصد، ومن ثم يبريء شحرور الدين من هذا التاريخ الذي يتذرعون بها للوصول الى ماربهم باعطاء ها الوجه الديني واظهارها بكونه هو المطلوب الهيا، فيقول،"وهذا الدين لايمكن ان يكون ابدا بالصورة التي تعرفه بها المنظومة التراثية لاننا لو سلمنا بذلك فسنجد انفسنا نتماهى معها ونناقض قوله تعالى(ووصى بها ابراهيم بنيه ويعقوب يابني ان الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن الا وانتم مسلمون ) بقرة 132،وقال (وماجعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم وهوسماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس ....)الحج78".

ومن ثم يذهب لاظهار رؤيته في هذه الجدلية الفكرية المغلوطة حسب زعمه فيقول "فمن خلال هاتين الايتين تظهر المغالطة الكبيرة التي وقع فيها المؤمنون من امة محمد او اوقعوا انفسهم فيها، اذ كيف يكون الاسلام هو شهادة "لا اله الا الله محمد رسول الله " وهونفسه الذي وصى به ابراهيم بنه؟ وكيف نكون مسلمين لاننا شهدنا ان محمدا رسول الله وابراهيم عليه السلام هو من سمانا مسلمين؟ من هنا يتضح لنا ان تعريفنا التراثي للاسلام هو الذي اوقعنا في كل التناقضات التي نعيشها في حياتنا كامة تسمى نفسها امة اسلامية لكنها تجد نفسها غير قادرة على التاقلم مع الاخر وعاجزة عن مسايرة تغيرات العالم في ابعاده التاريخية والجغرافية والسلطوية ".

ومن ثم ياتي محاولا فك الاشتباك بين مفهوم الامة الإسلامية وبين مفهوم الامة المحمدية فيقول" اننا لحد الان نحاول اثبات اننا امة محمدية ولسنا امة اسلامية لان اثبات كونك امة محمدية معناها انك فقط تحاول اثبات كونك امة مؤمنة ، لان الاسلام اشمل من ذلك واوسع من ان يتم تضييقه في تعاليم الشريعة المحمدية كما فعلت المنظومة التراثية اذ جعلته محليا واقليميا مرحليا وظرفيا مع انه دين عالمي شمولي ابدي يكفل الحرية لكل الناس على اختلاف مللهم ومستوياتهم المعرفيةويستوعبهم جميعا على تعدد مشاربهم وتغاير توجهاتهم.

وياتي شحرور بهذه المقدمة بعد تحليله لرؤيته حول جدلية الدين والسلطة في حياة الانسان حيث يقول"منذ ان نفخ الله عز وجل الروح في الانسان وجدلية الدين والسلطة قائمة في حياته وفاعلة فيها وسط سجالات مراوغة مستمرة الدوران بينهما دون غالب او مغلوب فلا الدين يريد الخضوع التام للسلطة او قادر على الانفصال عنها ولا السلطة راغبة في الانفكاك عن الدوران حول حماه لتحقيق حلمها في امساك قبضتها عليه فالحقيقة التاريخية التي لاتخفي على احد، وان هذه الجدلية خلفت ولاتزال تخلف الكثير من الماسي والمعارك الطاحنة عبر كل مراحل تاريخ الانسانية ، وفي كل مرة تدور فيها رحى هذه الجدلية تطحن كل من تواجد ضمن مضمارها ثم يتولد في كل مرة عن هذا الطحن العسير مشاهد انية تكون بمثابة الهدنة لما قبل المعركة اللاحقة فيتجلى مرة مشهد السلطة متلبسة بلبوس الدين ومرة مشهد الدين متلبسا بلبوس السلطة وهكذا يسير الديدن بينهما دون ان يمل احدهما من مراوغة الاخر ومغازلته اما لاخضاعه لامرته او لكسب وده ولكن الغاية واحدة في كل مرة وهي التحكم في مصائر الناس وحياتهم باخضاعهم اما لسلطة الدين او لدين السلطة، فاي دين هذا؟ وهل هو فعلا دين الله الذي ارتضاه لعباده كي يطاحنوا من اجله؟"



   نشر في 19 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا