أريد أن أقرأ .. من أين أبدأ ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أريد أن أقرأ .. من أين أبدأ ؟

رحلة القراءة

  نشر في 22 غشت 2015 .

"أريد أن أقرأ عن موضوع معين , لكن لا أعرف من أين أبدأ ,هل أبدأ بكتب الأقدمين أم المحدثين؟ الملخّصات أم الموسوعات ؟ لقد بدأت بالفعل في قراءة بعض الكتب لكنني لم أستطع إكمالها إمّا بسبب مللي منها أو لصعوبة اللغة و كثرة المفردات الجديدة التي أراها لأول مرة , إنني على هذا الحال منذ عدة أسابيع ولا أعلم كم يلزمني من الوقت حتى أنهي قراءة أول كتاب لي " .

ربما لا يوجد شخص لم يمر بهذه التساؤلات و لو مرة واحدة في حياته , يكفي أن تكتب على جوجل جملة (من أين أبدأ) حتى تجد عشرات الصفحات بداخلها مئات الأشخاص الذين يشاركونك نفس التساؤل , و رغم عدم وجود إجابة نموذجية لهذا التساؤل إلا أننا سنحاول معا في هذا المقال وضع معالم الطريق لهذه الرحلة (رحلة القراءة) .

يمكننا أن نقوم بتقسيم رحلة إلى 5 مراحل متتابعة بالإضافة لمرحلة مستمرة طوال هذه المراحل جميعا (مع وضع ترشيحات لكل مرحلة إذا ما أراد القارئ الإستعانة بها) :

• المرحلة الأولى : القصص القصيرة

إذا كنت حديث بالعهد بالقراءة , فقد تكون فكرة أن تبدأ بكتب طويلة غير سديدة نظرا لعدم إعتيادك على القراءة لفترات طويلة كما أنه لا يُستحب البدء بكتب متخصصة في مجال معين لما قد تجده فيها من مصطلحات معقّدة , و قد انتبه الأدباء منذ زمن لهذا الأمر فقاموا بإبداع القصص القصيرة التي يقل عدد صفحاتها عن 50 صفحة , و هذا النوع من الكتب محبب في فترة بداية القراءة حيث أنها بالإضافة لقصرها الذي لا يُشعر القارئ بالملل , تقع أحداثها في أزمنة و أماكن محددة بواسطة أشخاص قليلين مما لا يصيبك بالتشتت.

الترشيحات :
من أبرز كُتّاب القصص القصيرة : العربيّان يحيي حقي و توفيق الحكيم , الفرنسي موباسان , الأمريكي هيمنجوي .

• المرحلة الثانية : الروايات

بعد أن اعتدت على قراءة القصص القصيرة و وجدت نفسك راغب في المزيد , حان الوقت الآن لتنتقل لعالم الروايات , الرواية تمتاز عن القصة القصيرة بطولها و كثرة الشخصيات و الأحداث و الأمكان و ربما الأزمان أيضا و تعقُّد الحبكة الروائية .

الترشيحات :
- الروايات البوليسية : أجاثا كريستي – أرسين لوبين
- الروايات التاريخية : أحلام مستغانمي – جمال الغيطاني – رضوى عاشور
- الروايات الرومانسية : وليام شكسبير

• المرحلة الثالثة : المداخل

بعد أن انتهينا من مرحلتي القصص القصيرة و الروايات و كان الهدف منهما الإعتياد على الإمساك بالكتاب لفترات طويلة دون ملل , نأتي للمرحلة الثالثة التي تُعتبر بداية القراءات المتخصصة .

إذا كنت تريد القراءة في الإقتصاد مثلا , قد يكون من الصعب البدء بقراءة كتاب (ثروة الأمم) لآدم سميث لما ستجد فيه من مصطلحات إقتصادية مثل : سندات , أذون خزانة , أسهم و غيرها , و قد انتبه الخبراء في مختلف المجالات لهذا الأمر فابتكروا ما يمكن أن نطلق عليه ( كتب المداخل ) و هي التي توفر لك مدخلا مبسطا لهذا المجال بحيث تقدّم لك مقدمة مبسطة عن هذا المجال و تفسير للمصطلحات البارزة فيه .

الترشيحات :
- الإقتصاد : كتاب ( دروس مبسطة في الإقتصاد ) لروبرت ميرفي
- السياسة : كتاب ( المدخل إلى علم السياسة ) لموريس دوفيرجيه
- تفسير القران الكريم : كتاب ( تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ) للشيخ عبد الرحمن السعدي
- السيرة النبوية : ( الرحيق المختوم ) للشيخ صفي الرحمن المباركفوري

• المرحلة الرابعة : الكتب المتخصصة

ثم نأتي للمرحلة التي من أجلها قمنا بكل ما سبقها من مراحل , مرحلة الكتب المتخصصة التي تتميز فيها الكتب بطولها و غزارة المادة العلمية بداخلها .

الترشيحات :
- الإقتصاد : كتاب ( ثروة الأمم ) لآدم سميث
- السياسة : كتاب ( أحجار على رقعة الشطرنج ) لويليام جاي كار
- التاريخ : كتاب ( تاريخ الشعوب العربية ) لألبرت حوراني

• المرحلة الخامسة : الموسوعات

و نأتي للمرحلة الأخيرة التي لا يصل إليها إلا الراغبون في الإلمام بكل تفاصيل المجال الذي يقرأونه ألا و هي مرحلة الموسوعات و هي الكتب التي تتكون من أجزاء تتجاوز مجموع صفحاتها حاجز الألف .

الترشيحات :
- الأدب : موسوعة ( العقد الفريد ) لإبن عبد ربه الأندلسي
- السيرة النبوية : موسوعة ( السيرة النبوية ) للإمام ابن هشام
- السياسية : موسوعة ( اليهود و اليهودية و الصهيونية ) لعبد الوهاب المسيري
- الإقتصاد : موسوعة ( رأس المال ) لكارل ماركس
- الأحاديث النبوية : موسوعة ( فتح الباري في شرح صحيح البخاري ) لإبن حجر العسقلاني

• المرحلة المستمرة : الكتابة

أما المرحلة المستمرة التي تحدّثت عنها في بداية المقال فهي الكتابة .

لا شك أن الكتابة هي الإبنه الشرعية للقراءة , و أفضل وسيلة لتختبر مدى إستفادتك من كتاب قد إنتهيت للتو من قراءته هو أن تحاول كتابة ملخص لما استخرجته من هذا الكتاب فأنت بذلك تثبّت هذه المعلومات في ذاكرتك كما أنك تنمّي ملكة الكتابة عندك , فلابد من يوم تنقل فيه هذا العلم الذي قرأته للآخرين .

فاحرص أن تقوم بكتابة ملخص لكل كتاب تنتهي منه .

و لا يمكن أن أختم هذه المقالة دون الحديث عن الموقع الرائع Goodreads ذلك الموقع الذي يوفّر لك قاعدة ضخمة من الكتّاب من مختلف الجنسيات مع ذكر مؤلفاتهم و يمكنك من خلاله البحث عن أفضل الكتب في مجال معين و ملخص لكل كتاب كما أنه يمكّنك من تحميل بعض الكتب الإلكترونية : www.goodreads.com 


  • 21

   نشر في 22 غشت 2015 .

التعليقات

Abdul Rhman Turki منذ 2 شهر
احسنت الطرح اخي.....هناك كتاب بعنوان رائد الثقافه يحوي فائدة كبيرة بهدا الموضوع
1
عمرو يسري
شكرا لتعليقك الكريم اخي
رحلتي مع القراءة بدأت مع القصص القصيرة و الكتب
أنا الان أحاول تنظيم وقتي لقراءة الروايات والكتب بين الفينة والاخرى، وأحب زيارة المكتبات ودور النشر .. أحب الروايات كثيرا خصوصا تلك التي تجعل الإنسان في المركز !
شكرا على المقال الرائع
1
عمرو يسري
التوازن بين قراءة الروايات و الكتب المتخصصة أمر مفيد , فالروايات تمنحنا المتعة و الكتب المتخصصة تعطينا المعلومات .
شكرا لتعليقك الكريم .
قمر بدران منذ 4 شهر
بداية مشواري مع القراءة بدأ مبكرا بعض الشيء، وكان في المرحلة الابتدائية في سنوات دراستي، مع قصص المكتبة الخضراء والمغامرون الخمسة، لأدخل بعدها عالم الروايات العالمية والعربية، مما فتح الآفاق أمامي لقراءة المزيد، فدخلت عالم الكتب المتخصصة كعلم النقد والفلسفة وعلم النفس، والقصة القصيرة التي فتنت بها، وعالم الشعر وأراك قد نسيت ذكره في مقالك رغم أهميته في مجال الأدب،.
1
عمرو يسري
بالطبع الشعر من أهم مجالات القراءة لكن ليس بإمكان جميع الناس تذوّق الشعر فهو يحتاج لحس فني عالي لا يتوافر لمعظم الناس .
لكنني في المقال أتحدّث عمن يرغب في الولوج لعالم القراءة بشكل عام أما الشعر فهو عالم آخر جميل يعتمد على العاطفة أكثر من العقل .
شكرا لتعليقك الكريم سيدتي .

مقال مفيد جدا و فعلا يجيب على سؤال كيفية البداية في القراءة و صناعة عقل مثقف و واعي.
حضرتك فعلا تطرقت إلى أهمية التسلسل في القراءة بدءا بالقصص القصيرة وصولا إلى الموسوعات و الكتابة. وهي عملية مهمة لترسيخ حب القراءة في وعي القارئ.
القراءة ضرورة إنسانية و حاجة ملحة، وفي العصر الحديث تتعدد وسائل الحصول على المعرفة و الثقافة، إضافة إلى القراءة فإن مشاهدة الأفلام الوثائقية و الثقافية، أفلام السينما التي تجسد بعد الروايات، و استعمال التطبيقات و المواقع الإليكترونية و منصات النقاش و التدوين هو أمر يسهل عملية الحصول على الثقافة.
أريد أيضا أن أشير إلى ظاهرة العزوف عن قراءة الكتاب الورقي مع انتشار الويب و المحتوى الإليكتروني التي تنتج نوعا ما معرفة مسطحة بخصوص حقيقة المواضيع، فوهم المعرفة هو فعلا ظاهرة مستشرية حاليا.
استعمال الكتاب الورقي شيء مهم جدا لأن المعلومة التي نحصل عليها منه أكثر قابلية للترسيخ في الذاكرة و العودة لها متى شئت.
1
عمرو يسري
أتفق معك أخي في كل ما قلته .
و بالنسبة للكتاب الورقي فهو بالفعل أفضل كثيراً من الإلكتروني لأنه يمكّنك من كتابة ملاحظاتك كما أنه مريح للعينين في القراءة بخلاف الكتاب الإلكتروني .
شكراً لتعليقك الكريم
منذ ان بدات اقرا قرات روايات طويله ، احب ان اكتب ولكن احاول دون جدوى ، اشعر باليأس
0
عمرو يسري
كل من يبدأ الكتابه يشعر بمثل هذا الامر حتى كبار الكتاب , ممكن ان يقوم الشخص في البداية اذا كان لا يستطيع اتمام كتابة موضوع بمفرده ان يدعم موضوعه هذا باقتباسات من مقالات مشابهه و بعد ذلك عندما يتمرّس في الكتابه يكتب المقال كله بنفسه , المهم ان يقوم بنشر كتاباته هذه حتى لو كان يراها ساذجه حتى يرى تفاعل الناس معها و يعرف ملاحاظاتهم عليهم ثم يقوم بالاستفادة من هذه الملاحظات في كتاباته القادمة

طرح رائع..مزيد من التميز يا عمرو..
1
عمرو يسري
شكرا لتعليقك الكريم أختي خديجه

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا