مالم تقله لي امي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مالم تقله لي امي

  نشر في 24 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 فبراير 2019 .

في صِغري رسمت سفينةً كبيرة ليس موهبةً مني في الرسم فانا لا املك تلك الموهبة ولكن الخيارات كانت امامنا قليلة فلا تلفاز بمحطات على مدار اليوم !!!! ولا اجهزة ذكية تقتات عقولنا وذكاءنا ولا ملاهي جميلة تحلق بنا عالياً ...كان خيار الورقة والقلم خياراً لابد منه مع انعدام خيار الخروج للشارع واللعب مع ابناء جيلنا ممن لاتستهويهم امهاتنا رغم عشقنا الشديد لهم !!!!!

رسمتُ تلك السفينة ورسمت قبطانها حضرتي فمرض ( الأنا ) متأصلٌ فينا حتى النخاع وقلّ من ينجو من سرطانه الا من رحم ربي .....كنتُ أحلم ان أُبحِر بمن احب وخصوصاً اولئك الذين تكرههم امي لذلك خصصتُ لهم المقعد الامامي في السفينة خلفي تماماً ورسمتُ للسفينة أشرعةً ملونة تموج مع موج البحر الهادئ ...فلم أكن أعلم ان القيادة عبءٌ ثقيل وأن حب الظهور يقسم الظهور ...وأن الموج الذي رسمته هادئاً لم يكن هادئاً الا على ورقتي ....وأن الأشرعة المُترعة قد تهوي بها الريح لا كما تشتهي السفن ...وانّ امي كانت على حق فإن الذين اصطفيتهم وأجلستهم خلفي لم يكونوا خلفي بل كانوا امامي ينازعونني مركب السفينة ويحفرونها لإغراقي وإغراق احلامي ....

ولكنّ الذي لم تقله لي امي أن الحياة لاتسير بغير سفينة ...وأن عليك ان تختار مكانك المناسب في هذه السفينة وان تختار بحذر من يُبحر معك وان تمشي دائماً مع التيار وليس عكسه لتبقى اشرعتك مترعة صامدة واذا اضطرك الامر ووجدت نفسك ستغرق فارمي بمن معك ممن لايستحق الإبحار لتنجو بنفسك وتبقى صامداً عالياً شامخاً قائداً لسفينتك الى الامام ....اصنع سفينة النجاة بيديك كما رسمتها بيديك .....



  • 5

   نشر في 24 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 فبراير 2019 .

التعليقات

ما لم تقله لي امي .. هو قراءة كتاباتك هههه
ابدعت حقا في سرد الاحداث و ترتيب افكار و ذكريات من الطفولة ..لتجعلي منها عبرا و حكما .. لحياة كليئة بالانتصارات ..
ابدعت ...بالتوفيق
0
لينا عبدالله نجمة
ههههه ...شكراً لمروركم الكريم
شعرت بحكمتك وأنا أقرأ مالم تقله لك أمك ، فكل نصيحة كانت تحمل معناً خلفها ، لكن أود سؤالك كيف لنا أن نمضي مع التيار لا عكسه ؟ كيف لنا أن نرمي بمن معنا لننجو بأنفسنا ؟ بوسعي أن أعرف هل إجابتك ستتشابه مع إجابتي!
3
لينا عبدالله نجمة
هناك اشخاص التمسك والتعلق بهم سبب هلاكنا وابتعادنا عن مبادءنا ولكن حبهم يأسرنا لذلك لابد ان نكون اقوياء ونستغني عنهم لننجو بأنفسنا ...هذا تقريباً ماقصدته ...
اما المضي مع التيار فهذا من باب مداراة الناس ( وليس نفاقهم ) ...
اشكر لك اهتمامك بالمقال بتفاصيله ...
ابراهيم محروس
اتفق معكى نسبيا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا