من داخل كفن هذا العالم.... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من داخل كفن هذا العالم....

  نشر في 03 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2017 .


بحثت البارحة عن بوست كنت قد كتبته علي الفيسبوك منذ أكثر من عامين و لكني لم أجده. أردت قبل كتابته حينها أن أتذكرإسم الكرتون الذي تابعته و أنا في السادسة من عمري و أُعجبت بالمعارك التي خاضها بطله و لكني للأسف لم أستطع. فبدأت بالبحث في كل العالم عن إسم ذلك البطل الذي أنقذه من الدمار حين بوووووووم، طار في الفضاء منفجراً لأنه حمل معه كل قوي الشر التي كانت تسكن الأرض و تحارب خيرها و بالطبع إنتصر الخير علي الشر و مات البطل و تطايرت أجزاء جسده في الفضاء و بكيت بشدة، لم يموت البطل؟!! حاولت أمي تهدئتي و لكني مكثت في حزني أيام. رفضت اللعب و الأكل كثيراً و بدأت أقص علي الجميع المشهد الأخير من الكرتون : و مات البطل بعد أن أنقذ العالم! ثم أتسائل : لماذا مات؟ أيعني ذلك أنه لن يعود؟ ألن أراه مجدداً؟!

الموضوع جدي جدا فلقد كان للكرتون أثراً علي تكويني الفكري حتي بعدما كبرت! لقد كنت دائمة البحث عن ذلك البطل الذي رفضت موته و فكرة أنني لن أراه مجددا، أريد أن أجده!!

ظل طوال رحلة البحث، البطل منقذ العالم ميتا بالنسبة لي. رأيت في كل من يطلقون عليهم تلك التسمية مزيفون. فهم بالرغم من دخولهم معارك و حروب لم يتمكنو كما تمكن بطلي من هزيمة كل أو أغلب قوي الشر، حتي لا يتبقي ليعم علي العالم سوي الخير. كما أن أغلبهم لايزال علي قيد الحياة أو مات لكن موتة عادية و ليس منفجرا. العالم أكثر حزنا من الكرتون بكثير، فهو ملئ بالشر و ملئ بما يعتقده الناس منذ قديم الأزل، أنه يحارب الخير. و هم يعتقدون أيضا أن هذا الأخير سينتصر عليه. يعتقدون ذلك و ينتظرون حدوثه و لو لم يتحركو لفعل شئ من أجل تحقيق ما هم مؤمنين به. تركت بعد ذلك رحلة بحثي عن البطل فلقد ضُحك علي بإسم قصة كرتون ألفها أحدهم لبيعها للأطفال و هو نفسه (مدرك أو غير مدرك) أنه مثلي تماما مضحوك عليه! العالم يا عزيزتي (قلت لنفسي) لا يقوم علي معركة تدور بين الشر و الخير. كما لا يبقي بعد إنتصار الخير علي الشر الاّ في عالم الكرتون. بقاء العالم و ضمان إستمراره في المعركة الحقيقية الدائرة بين القوي الشريرة و الأشر منها. فالشر سائد و غالبية بل و أصبح يطلق عليه في كثير من الأحيان الخير أيضا!

أصبحت أعلم أن البطل لا ينفجر ولا يموت من أجل إنقاذ العالم و لكنه سيحيا بينما سيفني أغلب هذا العالم إن حاول إنقاذه. ألهذا هم يقتلون دائما قرب النهاية التي يريدونها البطل. يقتلونه ثم يطلقون عليه لقبا آخر؟!! قد يطلقون عليه لقب جذاب و جميل فيقولون شهيد لأنه إعتقد أنه يحارب من أجل العالم؛ أو يلصقون به لقب شرير وقبيح فيقولون متآمر لأنه رفض الانضمام لصف من صفوفهم المنتشرة في كل العالم و قد يكون مجهول عايش تحت إسم مواطن في هذا الجزء المسرع نحو الخراب من العالم....


  • 3

   نشر في 03 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا