هل حب الأوطان من الإيمان؟؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل حب الأوطان من الإيمان؟؟

  نشر في 19 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 نونبر 2018 .

هل حب الأوطان من الإيمان؟

لم تكن كتابة هذا المقال كتابة من أجل الكتابة ،إنما لأجل إبداء رأي جراء ما تعيشه بلادنا الحبيبة من مشاكل جمة في شتى الميادين،مما دفع معظم الشباب إلى المخاطرة والمغامرة لعله يجد بصيص أمل يعيد النبض إلى قلبه ويحيا حياة كريمة.

يتردد كثيرا شعار "حب الأوطان من الإيمان" بل هناك من اعتبره حديثا شريفا صدر عن النبي عليه الصلاة والسلام ،بهذا يقوم أهل الدين والدنيا_السياسة_ بالسطو على عقول الناس تبريرا للفساد المشروع والذي يجعل الناس صما لا يتكلمون لأن هذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم .والحقيقة أن هذا مجرد شعار يمكن الأخذ به أو تركه ،بمعنى آخر يمكن النظر إليه كما ينظر إلى "هب فتاك لب نداك"،لكن أي نداء سنلبي؟ نداء التضحية من أجل الوطنية أم نداء الآذان من أجل الصلاة على الوطن ؟في ظل تفاقم الهجرة نتيجة الظروف القاهرة .

حين ترى فتى في ربيع عمره يفقد الأمل في وطنه فيرى المحيط ملجأ له فعن أي وطن تتحدثون .؟

حب الوطن لا علاقة له بالإيمان ولا بالدين ،فلو عاش النبي صلى الله عليه وسلم في مكة عمره كله ما نشر الإسلام ،فبطش ذويه فرض عليه الخروج وإن كان حب مكة في قلبه مقيما .

الوطن الذي لا يهتم لشبابه وأناسه فلا خير فيه ولا يستحق التضحية، فجميعنا وقفنا يوما، بل سنوات مصطفين ونحن نردد "وطني وطني الغالي

لك إجلالي

أرضه مسكني

عشت في ظله"

أرضه مذهبي"

كنا نرددها ونتنافس من منا سيتفوق بصوته على الآخرين وفي الأخير تفوق الوطن وبقي أهل الوطن ونصيبهم الوحيد هو الوطنية والإيمان، وبالتالي دخول الجنة من أي الأبواب تشاء

يا معشر أهل الوطن أي ايمان هذا الذي يدفعني لحب الوطن وأنا جائع وأنا لا ملجأ لي ولا مسكن،؟ أي وطن يسمح في أن ينسف أبنائه أنفسهم في اليم نسفا ؟وأي أم تبذر المال وأبناؤها يعيشون في قهر و جور؟ .

لا مناص من ربط ما تقدم بمجال الأدب ،حيث إن الأدب تعبير عن المجتمع وعن نفس الشاعر وذاتيته إذا اقتضى ذلك الحالُ.

يقول الشاعر:

بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة... وأهلي وإن جاروا عليَّ كرامُ

والمنعى في هذا البيت واضح ،فالشاعر وإن تلقى الويلات في بلده وتعرض للظلم والعذاب إلا أن بلده سيظل عزيزا محبوبا مقربا إلى قلبه .

إنه لمن الصعب معرفة هذا الشاعر ومعرفة زمانه ،لكني أشك كل الشك في كون هذا الشاعر إما شاعر بلاط أو شاعرا حاكما في الوقت نفسه ،لكونه أسرف في المبالغة والشاعر الذي لا يملك قوت يومه لا أظنه سيحتفي ببلده ويتشبث بها كل هذا التشبث. كما لا نستثني أن كل من يتعرض للتهميش في موطنه يغادره ،فعنترة بن شداد كان عبدا في قبيلته واحتمل ذلك وبقي وفيا لقبيلته و ليس مراده العيش كالملوك ،إنما الفوز بحب عبلة لا غير. ولا يجب أن يفهم من هذا كله أن تكره أصلك ووطنك،بل كره كل من ساهم في تردي الوضع المفضي إلى التقهقر كقول رجب تامر:

بلدي أردتك حرة تأبى الخنا.....لكن غيري قد أرادك مومسا

هنا يكون الصراع بين المصلحة الخاصة وبين الذي يعمل من أجل الوطن ،ومن هنا يمكن القول: إن الذي يهاجر تاركا وراءه كل شيء كان بالأمس القريب ثمينا لديه فلا لوم عليه ولا عتاب، إنما طبق قول الشافعي :

سافر تجد عوضا عمن تفارقهم......وانصب فإن لذيذ العيش في النصب

فالشمس إن بقيت في مكانها تابثة..... لملها الناس من عجم ومن عرب

والأُسدُ لولا فراق الغاب ما افترست..... والسهم لولا فراق القوس لم يصبِ.


  • 3

   نشر في 19 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 نونبر 2018 .

التعليقات

آيــة سمير منذ 2 سنة
جميل هذا الموضوع المطروح ... سلمت يداك
0
محمد دهموش
شكرا لك ذوقك الراقي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا