همسات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

همسات

  نشر في 05 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 يوليوز 2016 .

       كل إنسان عاش لحظات فرح أو حزن ،لكن مع مرور الوقت ،لا يتبقى سوى ذكريات ترقص كنسمات العليل في مخيلتك، لتغمرك بنفس الأحاسيس.. أحيانا ، تنسى الواقع وتغوص في غمار الماضي ، بحثا عمن يوقظك من كابوس . تحلم بأن يعود بك الزمن إلى الوراء لتنقذ نفسك من الوقوع في وحل الأخطاء ، لتسامح ، لتعيش كل لحظة بأدق تفاصيلها ، لتعترف بحبك لمن فرق بينك وبينهم الموت . كم هو صعب ذاك الفراق !! و الأشد ألما ، تلك القبلة التي تأتي متأخرة عن أوانها .. قبلة الاعتذار التي ترسمها شفتاك على جبين ميت ! إنها سنة الحياة ، أناس تغرب شمس حياتهم ، وآخرون تشرق من جديد ، لتنشر البسمة والبهجة في كل الأرجاء..فما دامت الذكريات رفيقة عمرك ، فلن تنسى ابدا من أحببت ، وستظل همساتهم تتردد في قلبك ، كصدىً موغل في ذاكرتك التي ترفض النسيان .

      حين يحدد موعد ولادتك ، يكون وقت وفاتك محددا أيضا، فترة لا تطول و لا تقصر ، مختلفة من فرد إلى آخر ، تراها أفقا بعيدا يصعب الوصول إليه ، أو خطوة قريبة لا تكاد تميز بين البداية والنهاية . يُخيل لك أن الوقت لا زال باكرا لتحقيق الأحلام و الانجازات ، تأمل أن يمر  بسرعة لتصل تلك الثانية ؛ نقطة البداية في تغيير حياتك ، قد تصل تلك اللحظة ، لكنها ستكون كغيرها من اللحظات السابقة...

تعرف الوجع عندما تقف طويلا على ضفاف الشوق، فتنسى أن من غاب مرة يسهل عليه الغياب كثيرا والرحيل طويلا.. لا يعرف للوفاء عنوانا و لا للإخلاص مكانا. كأنما تاه عن طريق العودة أو بالأحرى..لا يريد أن يعود.

تتجرع مرارة  الايام كلما توقفت الحروف بين شفتيك و حنجرتك، أيهما تختار؟ كلام ثم ندم أم بقاء ثم ألم .على كل تدرك أنك خسرت الجولة مجددا و لا ينقصك سوى خيبة أمل أخرى لتقتحم موسوعة غينس من أوسع أبوابها.

يحدث أحيانا .. بل كثيرا أن تُحَدِّثَ نفسك لساعات طويلة ، ليس ضعفا بل لأنك الوحيد التي تشعر بك .. تنتظر بفارغ الصبر أن يسدل الليل عباءته و ينير القمر نوافذ الأمل، لتهمس في أذن الأرض بكلمات خفية، يسمعها من هو فوق السماوات السبع . تعود للحياة مرة أخرى.. فِبقدر الآلام يزهر القلب و بقدر الذنوب تكون التوبة أجمل.. كل مرة تعود والعود أحمد . 


  • 6

   نشر في 05 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 يوليوز 2016 .

التعليقات

أحببت هذه العبارة "أيهما تختار؟ كلام ثم ندم أم بقاء ثم ألم .على كل تدرك أنك خسرت الجولة مجددا و لا ينقصك سوى خيبة أمل أخرى لتقتحم موسوعة غينس من أوسع أبوابها."
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا