طيف الحبيب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طيف الحبيب

الشعراء و طيف الحبيب

  نشر في 22 ديسمبر 2017 .

طيف الحبيب

يكثر ذكر عبارة طيف الحبيب في الشعر و من أجمل

القصائد التي وردت فيها هذه العبارة قصيدة مطلق عبد

الخالق إذ كان محور أبياتها العديدة هو طيف الحبيب

و تكررت عبارة طيف الحبيب عدة مرات فيها فهو في

قصيدته العذبة يخاطب طيف الحبيب,و يعلن حنينه إليه

, و لذا يلجأ للأحلام ليراه فهو لذته التي يستعين بها

على العالم المخاتل المجنون و يطلب من عذاله ان

يتوقفوا عن محاولة إبعاده عن طيف الحبيب فيقول

طيف الحبيب ولهفة المحزون

إني أحن إليك كل حنين

طيف الحبيب أنا خيال طائف

في عالم متلون مجنون

ونعمت في الأحلام أنشد غايتي

طيف الحبيب ولذتي و فتوني

طيف الحبيب يلومني فيك الورى

ولو أنهم عرفوك ما لاموني

أما ابن عبد ربه فيجعل من طيف الحبيب سفير صلح

لإيقاف الخصومة بين عيني الشاعر و النوم

سَرى طَيْفُ الحَبيبِ على البِعادِ

لِيُصْلِحَ بَيْنَ عَيْني والرُّقادِ

أما ابن نباتة المصري فيزوره في دمشق طيف الحبيب قادماً من العراق

وطيفٌ سرى للشامِ من أرضِ بابل

لأبعدت يا طيف الحبيب مدَاكا

و يرسم أبو الشيص الخزاعي لوحة جدلية للعلاقة بين

الحب و الأرق و النعاس فبعد ان يتهم النائم انه غير

عاشق يقول لعله تناوم ليرى طيف الحبيب , و لكن

كيف يتحصل على النوم و قد اقتنى الحب الواقف

بالمرصاد جرساً يقرعه ليوقظ العاشق كلما أحس بغفوته

وناعِسٍ لو يَذوقُ الحبَّ ما نعَسا

بَلى عَسى أَن يَرى طَيف الحَبيب عَسى

وَلِلهَوى جَرَسٌ يَنفي الرُقادَ بِهِ

فَكُلّما كاد يغفو حَرَّكَ الجَرَسا

و كذلك يحتج أبو المحاسن الكربلائي على الظروف

المعادية للحب التي لا تكتفي من منع النوم بل يسري

حظر السفر الى عيون الشاعر على طيف الحبيب أيضاً

وقد منعوا طيف الخيال فلا الكرى

يلم ولا طيف الحبيب يزور

و مثله في شوقه للنعاس و الأمل بزيارة من طيف

الحبيب الشاعر شكيب ارسلان إذ يقول

وَلَقَد أَتوقُ إِلى الكَرى فَلَرُبَّما

طَيفُ الحَبيبِ بِزَورَةٍ قَد يَسمَحُ

والبحتري يؤكد انه من الصعب إرضاء الشاعر العاشق

فها هو يمن عليه النوم بزيارة طيف الحبيب له لكنه

يطلق الأماني لو كانت هذه الزيارة أثناء الاستيقاظ إذن

لداوت العاشق من آلام الغرام

طَيفُ الحَبيبِ أَلَمَّ مِن عُدَوائِهِ

و بَعيدِ مَوقِعِ أَرضِهِ و سَمائِهِ

لَو زارَ في غَيرِ الكَرى لَشَفاكَ مِن

خَبَلِ الغَرامِ و مِن جَوى بُرَحائِهِ

أما الشاب الظريف فهو اسم على مسمى و طيفه ظريف

أيضا و مطيع للشاعر يشق ملابس الظلام ليصل الى

الشاعر برغم الرقباء

بِرُوحي يا طَيْفَ الحَبيبِ مُحافِظاً

عَلَى العَهْدِ يَدْنُو كَيْفَ شِئْتُ ويقْرُبُ

يَشُقُّ جَلابِيبَ الدُّجُنَّةِ زَائِري

عَلَى رُغْمِ مَنْ يَلْحَى وَمَنْ يَترقَّبُ

فَأُخْجِلهُ مِمَّا أَبثُّ عِتَابهُ

وَيُخْجِلني مِنْ فَرْطِ ما يَتأَدَّبُ

فَلَوْ رُمْتُ أَنِّي عَنْهُ أَثْني أَعِنَّتي

لَشَوْقِي يُنادي لُطْفَهُ أَيْنَ تَذهَبُ

ومع الشريف الرضي ترى طيف الحبيب ذو صفات

متطرفة فهو يزور دون موعد و يهجر دون تفسير

إِنَّ طَيفَ الحَبيبِ زارَ طُروقاً

وَالمَطايا بَينَ القِنانِ وَشِعبِ

زارَني واصِلاً عَلى غَيرِ وَعدٍ

وَاِنثَنى هاجِراً عَلى غَيرِ ذَنبِ

و أحياناً يبيت اللاجئ الذي اسمه طيف الحبيب بلا

مأوى و السبب يذكره لنا حسن الطوبراني

سَرى طَيفُ الحَبيب إِليَّ لَيلاً

فَمانعه عَن المَأوى سهادي

أما زيارة طيف الحبيب للشاعر شهاب الدين الخلوف

فهي أشبه بزيارة حاكم متسلط يأمر بإيقاف السهاد

و يطلق دمع العيون

زَارَنِي طَيْفُ الحَبِيبِ بَعْدَمَا

أوْقَفَ السُّهْدَ وَدَمْعَ العَيْنِ أجْرَى

و لكن طيف الحبيب يزيد الأرق عند الشاعرعلي المنجم

زارني طيفُ الحبيبِ فما

زادَ أَن أَغرى بيَ الأرقا

و يتساءل فتيان الشاغوري كيف عرف طيف الحبيب

طريقه في الليل

أَنّى اِهتَدى طَيفُ الحَبيبِ لِمَرقَدي

و اللَيلُ مَكحولُ الجُفونِ بِإِثمِدِ

فهل طيف الحبيب كائن مجهول ذو إمكانيات خارقة

أم ان الأدباء يصوره كل حسب ما يراه إبداعه و تخيله

هواش نصر الصالح



   نشر في 22 ديسمبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا