هناك أمل.. هنا وهناك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هناك أمل.. هنا وهناك

  نشر في 05 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 ماي 2017 .


من رحم اليأس يولد الفرج..

عندما تولى الخليفة عبدالرحمن الناصر زمام الأندلس، لم يكن يدور في خلد أيّ أحد من الرعيّة بأن فيها رمق حياة، بل إن أعمامه قد رفضوا الخلافة خوفًا من أن يُنسبَ إليهم سقوط الأندلس، ولكن ماذا حدث بعد أن تولى قيادتها ابنُ العشرينَ عاماً..؟

لقد أصبحت قرطبة حاضرة العالم، بل أصبحت منبعًا للعلوم والفنون، ازدهرت أيما ازدهار، واغتنى سكانها، وأصبحت تلك البلاد التي كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة بالأمس، شامخة تعانق هامتها أطراف السماء اليوم، يقصدها البشر على اختلاف دياناتهم، فحجزت بين دفتي التأريخ صفحات مضيئة، سطرت فيها حروفًا من نور، يشد الأنظار لمعانها، ويأسر الخيال جميلُ ذكراها، لقد كادت تموت، إلا أن الله قد كتب لها الحياة..

نعم، أحلامنا التي واريناها التراب، ونسينا أيّ القبور احتضنها، الله قادرٌ على إحيائها، وإيقاضها من عميقِ سباتها، لتأتي إلينا بعد طول يأس وتذمّر، فنفرح بها فرحًا عظيمًا، وكأننا لم نفرح قبلها قط..

يتأخر الرزق، يتأخر الزواج، تتأخر الوظيفة، فنغضب وتضيق بنا الأرض ذرعًا، ولا نجد في جعبتنا سوى كلمات اللّوم والعتاب، والإعتراض على هذه الحال، ونسينا بأن أيادي رحمة الله الخفيّة تلتف من حولنا، وتحيط بنا من كل جانب، مع سابق علمنا بأن له في كل أمرٍ حكمة، لا يعلمها إلا هو سبحانه..

ولكن،، متى نعلم بأن الله على كل شيء قدير..؟

بينما نرفرف بأجنحة اليأس في اتجاهات الكون المختلفة، نصطدم فجأةً بذاك المسمى "الحظ" فتبدأ حياتنا تتغير شيئًا فشيئًا، حتى يبلغ مؤشر السعادة ذروته ، ونحن نعلم في قرارة أنفسنا بأن هذا "الحظ" ماهو إلا قدرٌ جميل ساقهُ الله إلينا، بعد أن كادت تلتهمنا سحب اليأس المظلمة..

واقع من خيال..

عندما اشتدت ظلمة الليل، وغاب عن الدنيا نور القمر، كان هناك رجلان، أحدهما أخذ يشكو غياب القمر، ويلعن ظلمة الليل، بينما الآخر تغزل في الليل وأنشد فيه الأشعار، ومضى هكذا ينتظر ضوء النهار، فالأول كانت تلك الليلة هي أتعس ليالي حياته، فقد كرهها وكرهته، بينما الآخر استمتع بها، وتعايش معها، فأحبها وأحبته..

ما الذي حدث يا ترى..؟

أما الذي حدث فإنه أشبه ما يكون بواقعنا اليوم، تمر بنا أزمات من كل جانب، فإن وقفنا بوجهها أتعبتنا، وإن استسلمنا لها أهلكتنا، أما إن تعايشنا معها، صادقناها وصادقتنا، واسترحنا منها واستراحت منّا، فنحن لابد أن نبذل القليل من الصبر والتحمل، ونقدم في سبيل ذلك بعض التنازلات الدنيوية، حتى تَسْلم لنا أنفسنا، وترتاح ضمائرنا، ونرضى بما قسم الله لنا..

وقفة..

أما الرجلين اللّذَيْنِ جلسا على ضفة النهر، فقد كان أحدهما ينظر للّيل بأنه مستمر، ولن يتغير أبدًا، فوقع في شِرَاكِ عجلته، لسوء نظرته، وقلة حكمته، أما الآخر: فقد علم بأن ضوء الشمس لا يأتي إلا بعد اشتداد ظلمة الليل، فأراح واستراح، وذلك لبعد نظرته، وسلامة حكمته، وحسن فطنته وفهامته..

لذلك..

لا تجلب هموم الأمس معك، فتكدر صفو يومك، ولا تستدعي هموم غدك، فلست بحاجتها، عش هموم يومك فقط، واطوِ صفحتها عند المساء، لتستقبل يوم الغد برحابة صدرٍ وسعة بال، ألا ترى أن ورقة التقويم تتجدد كل يوم..؟ معلنةً بداية يوم جديد، لا علاقة له بما قبله ولا ما بعده..

ختاماً..

مهما كان الواقع مظلمًا، لابد أن يتسلل إليك من ثقوب الأمل الصغيرة ضوء الفرج المنبثق، ليجدد في نفسك روح التفاؤل، كأنهُ يهمسُ في أذنيكَ قائلاً: 

هناك أمل.. هنا وهناك..

twitter: @d3212d

snap: Smil_e11


  • 4

   نشر في 05 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا