تجنب التكلم بالعربية وإلا ستعاقب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجنب التكلم بالعربية وإلا ستعاقب

  نشر في 22 نونبر 2017 .


اليوم تكلم طلابي باللغة العربية في الصف فيما بينهم، فمنعتهم.

ولكن ليس على طريقة زميلتي الفارسية التي تدرس في إحدى قرى الأهواز وبالتحديد في قرية بيت محارب، والتي عاقبت طالبة لأنها تكلمت مع زميلتها بلغتها العربية.

وكانت العقوبة أن تكتب التلميذة الجملة الفارسية (از صحبت كردن به زبان عربي در كلاس پرهيز ميكنم)، مئة مرة.

ومعناها (سأتجنب النطق بالعربية في الصف).

والجدير بالذكر أن الدروس تلقى في مدارسنا الأهوازية باللغة الفارسية طبقا للدستور الإيراني، وقد نص هذا الدستور في مادته 15 على أن القوميات غير الفارسية تستطيع أن تدرس لغتها وأدبها بلغتها بجانب اللغة الفارسية، ولكن هذه المادة بقت ومنذ مجيء الجمهورية الإسلامية حبرا على ورق.

بل وازدادت العنصرية بلة حيث يمنعون طلابنا العرب من أن يتكلموا مع بعضهم بلغتهم العربية في المدارس.

يقال أن في عهد البهلويين المقبورين والذين كانوا يحكمون البلاد قبل أربعة عقود، مُنع النطق بالعربية في مدارس الأهواز منعا باتا، ومن لم يلتزم بهذا القانون الجائر يغرم.

فماذا غيرت الجمهورية الإسلامية في الأمر وكيف أصبح المعلمون الفرس في عهدها يمضون دوراتهم التدريبية التي تستغرق أربع سنوات في جامعة المعلمين؟

المعلمون الذين ترسلهم دوائر التعليم والتربية إلى مدارس المناطق العربية، هل علموهم أن يحترموا ثقافة ولغة الطلاب؟!

هل أوصوهم أن يحترموا الطالب العربي حتى لو كان لا يستوعب الدروس بسبب ضعفه في اللغة الفارسية؟!

بماذا أوصوك وماذا علموك أيتها الأستاذة حتى أمسيت تمقتين العربية وأهلها إلى هذا الحد؟!

وكم طالبة عربية زرعت اليأس والخوف في قلبها فشردتِها من الدرس والمدرسة؟!

عجبي، وكأن القوم أشربوا في قلوبهم كره العربية ومن ينطق بها!

قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا. (من سورة البقرة)

فأما أنا يا زميلتي التي لا أحب أن أنعتك بالعنصرية لأنك زميلتي، فلقد منعتهم من النطق بالعربية لأنهم كانوا يخلطون العربية بالفارسية خلطا يسيء إلى لغتنا الحبيبة لغة الضاد.

ولا ألومهم، ذلك لأنهم لم يدرسوها في مدارس عربية، وكان من حقهم الطبيعي أن يدرسوها، وبسبب هذا الحرمان فإنهم لا يتقنون النطق بلغتهم بشكل يليق بها وبهم.

فهذه اللغة لغة الله التي كلم بها رسوله وأنزل بها كتابه الكريم، وحفظه من الضياع والتحريف.

ولا يجدر بنا أن نمزجها بغيرها والحال أنها مكتفية بذاتها.

ولهذا طلبت من طلابي باحترام تام أن يتكلموا فيما بينهم بالفارسية في الصف، أو أن يتكلموا العربية بالعربية الصحيحة.

ولأنهم لا يستطيعون التخلي عنها، لأنها لغة الحنان والحب، لأنها لغة الأم؛ قالوا لي في حسرة:

لكننا لا نجيدها كما تتوقع منا!

خاطبتهم (وبكل احترام طبعا):

سنتعلمها بجانب الرياضيات إذن.

من الآن فصاعدا، لا تقل لزميلك:

اعطني الخودكار!

بل قل: (اعطني القلم الجاف)....

وكتبت على السبورة:

خودكار=قلم جاف

وطلبت منهم أن يكتبوها في دفاترهم، ففعلوا بلهفة وفرحة كفرحة طفل كان قد ضيع أمه فوجدها.

نعم، إنها لغة الأم، بل الأم بذاتها؛ فإن ضيعناها تيتمنا وضيعنا كل شيء.

واعدتهم أن أصحح لهم في كل جلسة كلمة أو جملة.

وقد استقبلوا اقتراحي، وبدؤوا يكتبون المفردات التي يتعلمونها بأقلامهم الجافة، ولكن يكتبونها مرة واحدة لا مئة مرة.

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز


  • 5

  • سعيد مقدم أبو شروق
    سعيد مقدم أبو شروق مدرس فرع رياضيات أسكن في الأهواز أحب القراءة والكتابة، نشر لي كتاب قصص قصيرة جدا.
   نشر في 22 نونبر 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 3 أسبوع
مقال موجع جدا .
الله يكون في عونكم .
بالتوفيق و في انتظار مقالاتك القادمة .
2
سعيد مقدم أبو شروق
شكرا لك أخي عمرو، شكرا جزيلا.
Salsabil beg منذ 3 أسبوع
رائع ،لا ادري هل اثني على المقال او على الاستاذ او على الاعتزاز بالهوية،بالتوفيق استاذي ،تشرفت بقراءة مقالك سيدي ،دام قلمك.
1
سعيد مقدم أبو شروق
لا يمكن لأي إنسان أن يتنازل عن هويته، هوية الإنسان كجلده لا يستطيع سلخه.
شكرا salsabil beg
Salsabil beg
في بلدي ،صار الجاهلون رغم علمهم و كونهم من النخبة متأثرين جدا بالغرب ،حتى انهم يتكلمون ويتصرفون كاجانب وليس كجزائريين،و اطفالهم لا يتكلمون العربية الا عند دخولهم الى المدرسة ،هذه هي الثقافة و التفوق ،ساسميها ازمة مبادئ،لانه من الجهل ان لا تعرف قيمة هويتك ،الغرب ينبذهم واهلهم يتمنون لهم لحظة ذكاء يفهمون فيها معنى الهوية،وفعلا هي كما قلت الهوية كالجلد لا يستطيع احد سلخه شاء ورضي او ابى واستكبر.
لمى منذ 3 أسبوع
الأهواز مجرد ذكر اسمها يفز قلبي، أسأل الله أن يحفظها ويعزها ...
بقدر ما أعجبت بالمقال تأثرت .
اليوم حضرت مناسبة، أحد الأمهات كانت تتكلم مع ابنتها باللغة الإنجليزية، على أنه استفزني الموضوع جدًا إلا أني رحمتها كذلك لسفاهتها وقصر نظرها، والآن يا ليتها تقرأ هذا المقال ...
فعلًا شر البلية ما يضحك .
للأسف، أشخاص يُرغمون ويبتلون ويقاتلون...وفي الجانب الآخر ينعم الله على أحدهم ولا يستخدم النعم .
يا أخي، ذكري لهذه الحادثة عزاء لك، فالإعتراف بالنعم والقتال لأجلها هو فعل أولي الألباب، وهو خير ممن بيده ولكنه يدير ظهره لعظم جهله .
3
سعيد مقدم أبو شروق
مرحبا،
وشكرا جزيلا على تعليقك الرائع.
كما أشكرك على إحساسك الجميل بالنسبة لإقليمنا العربي (الأهواز)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا