من مملكة تفكيري - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من مملكة تفكيري

تجرد من مبادئك

  نشر في 21 يوليوز 2020 .

قلب بلا عــــــــــــــــروق ، غروب بلا شــــــــــــــــروق و ٱحتراق بلا حـــــــــــــروق ، نعيش تحت سماء الدنيا باحثين عن الدفئ ، باحثين عن الحياة ، و كأننا لا نعلم ان هناك ممات ، أو بالأحرى نتناسى اننا عباد تحت سماء الله عز و جل ، لنا حقوق و علينا واجبات ، حتى أصبحنا و في غفلة من امرنا كالحيوانات ، في غابات متطورة يسمونها بالدول ، يحكمها الغضنفر و يعيشها الباقي رغما عن طاقته ، حتى تفرقْنا و انفصلنا ، و تبنيْنا أفكار القطيع خوفا من هجمات الذئاب ، و أصبح تفكيرنا محدود من الجهة المنشودة ، و شاسع من الجهة المغلوطة .

و رغم كل هذا الإحباط الذي أعيش فيه ، كنت دائما أحاول جعل العالم أفضل في عيون الآخرين ، لقد فعلت كل ما بوسعي لكي اكون متاليا مع الجميع ، احترمت من لا احترام له ، وضعت تقتي في الجميع ، لا أدري ما هي الاشياء الأخرى التي فعلتها من أجل كسب المحبة و نشرها في هذا العالم البئيس ، فجنيت من ثمار أفعالي 4 طبقات ، فلم أجد في ثمار ما جنيت في الطبقة الأولى سوى الإبتسامة في الحاضر و النفاق في المستقبل ، أما بالنسبة للطبقة الثانية فبمجرد أن أحسوا أني أحبهم ، استعملوا أسلوب اللامبالات و الإحتكار، فربما لم تكن أفعالهم مباشرة ، لكن نواياهم كانت جد مباشرة ، تحكي حقيقة قلوبهم السوداء اتجاه من أحبهم ، والعكس اتجاه من عاملهم بالمثل ، و الطبقة الثالتة لا تعتبرك كإنسان و إنما كمصلحة أو بلغة مفهومة " إذا كنت من الفقراء فلا وجود لك بيننا و لا وجود لك أصلا " ، أما الرابعة وجدت فيها فقط 4 ثمار ، هما الأكبر حجما و الأكثر رونقا من بين الطبقات الأخرى ، فبوجود تلك الثمار في محصول أفعالي جعلني أتخلى عن الباقي .

فشكراً للطبقة الأولى فأنا أصبحت أكثر قوة بنفاقكم ، و شكراً للطبقة الثانية فقد أدركت ما يجب علي أن أفعل لكسب قيمتي في أيامي المتبقية في الدنيا، و قد دعيت لكم بالهداية ، و شكراً للطبقة الثالتة فأحسن البشرية كان فقيراً ، فأنا أريد من الله أن يمتحن فقركم بعد غناكم ، أما الطبقة الرابعة فكلماتها في قلبي لن أستطيع نطقها لهم فربما يحسدون من طرف الطبقات الأخرى .

فتجرد من كل مبادئك و أخلاقك ، و لا تكن مثاليا على الدوام



  • Yassine
    بسم الله الرحمن الرحيم ، و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين ، و بعد اسمي ياسين ، 21 سنة ، طالب ، طموحي أن أصبح كاتب إنشاء الله ، و أريد أن أنشر مقالاتي و تدويناتي في موقع مقال كلاود من أجل معرفة آراء الناس حول ما أكتب و تطو ...
   نشر في 21 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا