قصة بائع الأحذية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قصة بائع الأحذية

  نشر في 22 ديسمبر 2021 .

قصة مترجمة مقتبسة:

" اليوم، شعرت بالفزع. كان رأسي مليء بالمشاكل والارتباك. قررت أن أمشي خارجاً على الرغم من أنني لم أكن أعرف أين سأذهب. حدث معي شيء غير معتاد في أثناء سيري هذا.

رأيت رجل مسن يجلس على كرسي. كان بائع أحذية مستعملة. اعتقدت انه في السبعين من عمره. بدا أنه متعب جداً ولا أحد يشتري من أحذيته. أردت أن أعطيه شيئاً ولكن لم أحضر أي شيء معي.

ثم جاءت فتاة صغيرة نحوه، سمعت الطفلة تقول: “جدي، هل تريد مني أن ألمع حذائك؟”

فأشفق عليها الرجل العجوز، ابتسم وأعطاها حذاءه للتلميع. قالت الفتاة: “أنا ألمع الأحذية لأنني بحاجة إلى المال لشراء زي مدرسة جديد لأخي”

أجاب الرجل العجوز:

” توقفي أيتها الفتاة الصغيرة عن فعل هذا، تعالي معي الآن ”

ثم ساروا إلى السوق (وتبعتهم)، اشترى لها زيًا مدرسياً. كانت الفتاة سعيدة جدا وقالت:

“شكراً جزيلاً على فعل هذا. رحمك الله “. ثم غادرت، تاركة الرجل العجوز يبتسم.

عندما غادرته ومشيت بعيدا، أستطيع رؤية الرجل العجوز لازال مبتسماً.

لقد صدمت من لطف هذا الرجل، شخص لا يملك إلا القليل جداً لنفسه، كان قادراً على إظهار سخاء لا يصدق. حزني قد تلاشى تماما عندما رأيت ذلك.

بدأت أدرك أن لدي الكثير لأكون شاكر لأجله، أتمنى يوماً أن أظهر امتناني لما أملك كما فعل هذا الرجل العجوز، الذي كان يملك القليل، ولكنه شارك ذلك بشكل جميل مع من كان لا يملك أي شيء. "

” معنى الحياة هو أن تكتشف هبتك، و الهدف منها هو أن تعطيها ”

— بابلو بيكاسو

qisas7.com


  • 1

   نشر في 22 ديسمبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا