ماذا بعد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا بعد

  نشر في 07 غشت 2020 .

ماذا بعد

ماذا بعد ايتها الحياةْ

أَلَنْ تكْتَفي مِنْ تَعذيبي حتّى المماتْ؟

أَذَقْتِني العلقمَ فَأَصْبَحَ أَشْهى النباتْ

أَظْلَمْتي نَفْسي و أَمامي النَّيِّراتْ

بِتُّ في جحيمكِ اشْتَهي الجنّاتْ

أَكْتُبُ في عذابي من الشعر ابياتْ

وأرسُمُ غَداً بأَبدَعِ اللوحاتْ

و أخالهُ آتٍ حاملاً مِنَ الوردِ باقاتْ

لكنّي لا أرى منهُ سوى آهاتٍ و لَوعاتْ

ماذا بعد

ماذا بعدُ ايها القدرْ

سال دَمْعي مِنْ سوادِكَ كَلمَطَرْ

و منْ صَوْلِكَ زادَ حُزني و انتصَرْ

كتبتَ عذابي كَنَقْشٍ في حَجَرْ

مِنْ ثِقْلهِ ضَعُفَ جانحي و انكَسَرْ

أَحْلُمُ بِنَصِّكَ تغَيَّرَ و ازدَهَرْ

فَأَشعُرُ أَنَّ كَياني قَدْ كَفَرْ

ليسَ فيكَ عَنْ الفرحةِ أَيُّ خَبَرْ

غَيرَ يأسً و بُؤسٍ لا يَرَ فيكَ البصَرْ

ماذا بعد

ماذا بعد أيُّها العَظيمْ

و لَكَ مِنّي كُلَّ مَحبةٍ و تكريم

أَرَ نَفسي في دُنياكَ وَحيداً دميمْ

لا أُدرِكُ منْ كَرَمِكَ إلّا أخباراً و تَعاليمْ

لَكِنّي مدْرِكٌ انك رحيمْ

قادِراً على تغييرِمصيرِ عَبْدٍ هَشيمْ

أنقذني منْ حياةٍ عَيشُها أَليمْ

و منْ قَدَرٍ كَالعقابِ الوخيمْ



   نشر في 07 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا