رسالة من خلف القضبان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة من خلف القضبان

  نشر في 20 شتنبر 2018 .

قد هام الهُيام بي ولذتُ بهُيامِ ،وقلت ويحكِ ياسِلمِ وسَلامِ ،ليس لي بكِ حاجة غير حبِ وإحترامِ ،فيا من اندلعت الحرب لبريقها أيروق لكِ مقتلي واعتزالي؟! 

لستِ أول ملهمة لي ولكنكِ شققتِ صحرائي،فخر خريرها وصرتِ بحر أسراري .

ويحكِ يا إمرأة هذبت دفاتر أشعاري ،كيف حالك ؟ وكيف بي؟ بعد أن فرقتنا صاعقة الدماري .

ظلِ كما أنتِ لي ولا تيأسي فاليآس سهم من ناري.

كونِ كما كنت أنا واذكريني ليل نهاري .

أنا الفقيد المحتجز فى ساحة الإعصاري .

من خلف القضبان يشدوا لغصنك البالى .

يا زهرة تفوح بعطرها لتهلك حاجز أسواري .

كونِ لي فأنا قادم لنعمل معاً ونشق ليل الظلامِ .

فيا سيدة لم يعرف التاريخ مثلها كنتِ عنوان الحب والإحترامِ .


  • 2

   نشر في 20 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا