ياسر شمس الدين يكتب : نصف لاجئ .. الثمن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ياسر شمس الدين يكتب : نصف لاجئ .. الثمن

ابتعد قدر ما تستطيع ..

  نشر في 25 ماي 2016 .

لا تتردد قطّ في الابتعاد إلى ما وراء جميع البحار، إلى ما وراء جميع التخوم والأوطان والمعتقدات ،لا تتردد فى البحث عن حريتك ،لا تجلس حبيس الطغيان والظلم والقهر، ابتعد قدر ما تستطيع ابتعد قدر ما تحملك الطائرات والسفن، ستجد موانئ دافئة وبحار اجمل من بحار بلدك ، ستجد بشر افضل من اهل بلدك الذين لم يقدروك او يفهموك ، ستجد من يقول لك انا بجانبك ، انا افهمك، انا اقدر مواهبك، لكن عليك ان تدفع "الثمن" عليك ان تقتلع كل ذكرياتك امالك حلمك فى ان يصبح وطنك افضل ارقى اجمل ،

ويجب عليك ان تدفع نقدا وليس بشكل مؤجل، الان يجب ان تترك كل شئ خلفك اصدقائك اهلك لغتك كل الذكريات الجميلة فى شوارع مدينتك العتيقة كل مباريات الكرة التى انتصرت فيها على رفاق المناطق المتاخمة لشارعكم، لا تفكر لحظة فى خبز امك فى الصباح او فى ابتسامه اختك عندما تيقظك من نومك لا تحن لغرفتك المليئة بالكتب لا تحن لشئ فقط ابتعد ... ابتعد كثيرا

وبعد ان يمر بك العمر وتقتلع كل شئ من ذاكرتك، ستجد ان هناك شئ ما، حنينا ما الى ارض بعيده تتابعها باستمرار تبحث عن اخبارها تحمل همومها تبكى كما لم تبكى من قبل .. تسأل نفسك لماذا لم تنسى هل يجب على الابتعاد اكثر واكثر

تفكر كثيرا فى النهاية هل سوف اقضى حياتى غريبا بين غرباء ،لا يجمعنا ماضى لا تجمعنا اى ذكريات، لا نتحدث بنفس الطريقة لا نتشارك نفس ..الاهتمامات يا الله

ماذا ان اصابنى الموت هنا ،هل سأجد من يغسلنى يدفننى يصلى على يدعو لى بالمغفرة ، مشاعر القهر تصيبك بكل هموم العالم لمجرد فقط ان شخصا مجنونا يتملكه جنون السلطه قرر ان يستولى على مقدرات الامور فى بلدك ، لمجرد انه يرتدى اللباس العسكرى ويحمل فى يده بندقيه قد يسلبك حياتك لمجرد انك اعترضت ووقفت فى وجه الشيطان وقلت بملئ فمك لا لن انحنى لك لن ارتضى العيش تحت ظل طغيانك وقهرك والمك ،وان ابتعدت وان بقيت فى المنفى حتى الممات

ان قصص الهاربين والمهاجريين خصوصا من مصر قصص مؤلمة، لقد خرج الشباب الرافضين لحكم العسكر خوفا وبحثا عن حرية لم يجدوها فى مصر يتعرضون للكثير والكثير من المأسى لا تقبلهم البلاد الذين هربوا اليها كلاجئين لهم حقوق وواجبات ولا تقدم لهم مساعدات ولا تسمح لهم بالعمل ،يا الله كيف يعيش هؤلاء وهم هاربين من مصير مجهول ،لا تقبلهم تلك البلاد لان مصر فى نظرهم دولة امنه، لا يعرفون لا يريدون ان يفهموا ان هناك اشخاصا يجوبون ى شوارع مصر يحملون كافه انواع الاسلحة التى قد يطلقونها لمجرد مطالبه شخص مسكين بثمن كوب من الشاى لا يتجاوز ثمنه ثمن سيجارة واحدة لقد هرب هؤلاء الشباب وليسوا الا مجرد نصف لاجئين فى بلاد غريبة يعانون المأسى لمجرد قولهم الحق

يحملون املا بالعودة يوما ما غير خائفين من ملاحقات امنية او قتل خارج اطار القانون او اختفاءا قسريا او حتى تعذيبا ورميا بالرصاص فى الشوارع

حتما سنعود وسيتحرر وطننا وسننعم بالعيش الكريم



  • Yasser Shams Aly
    مدون وصحفى منذ عام 2006 مؤسس جركة شباب 6 ابريل الجبهة الديمقراطية بالاسكندرية
   نشر في 25 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا