لا محالة....! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا محالة....!

  نشر في 22 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .


لا محالة من القضاء علي حالة الأحتقان المهيمن والغالب علي ربوع العالم في ظل الصراعات الطائفية المُحتدمه ما بين كل متطرف لعقيدته مع مختلف العقائد الأخري محاولاً قمعهم وإرهابهم والتخلص منهم والسيطرة عليهم، كما يحدث في بورما من فتك بالمسلمين علي أيدي المتطرفين من العقيدة البوذية علي مرأي ومسمع من الجميع.

لا محالة من إيجاد حلول سياسية عاجلة لإيقاف الصراعات الدموية في سوريا القائمة علي الإرهاب السلطوي من جهة والإسلام الراديكالي من جهة أخري، والحروب الطائفية في العراق واليمن، والمعتراكات السياسية الدائرة في السودان حول الأنقسام، والحروب الاهلية في بعض الدول الأفريقية، وإيقاف الإعدامات "الدراكولية" والأعتقالات اليومية في شوارع فلسطين علي أيدي الأحتلال المتغطرس المنتهك لكافة القوانين الإنسانية، وإعادة الحياة الرغيدة والمطمئنة والمستحقة لشعوب هذه الدول، والقضاء علي كل الأساليب البربرية في إرهاب الشعوب.

لا محالة من إسترداد الطفولة المسلوبه من الأطفال ضحايا الحروب والإرهاب والمجاعات والتي أودت بهم إلي مشيبتهم وهم في السنين البواكر من عمرهم، وأفتقادهم الأستقرار النفسي في قضاء طفولتهم بنزوحهم عن ديارهم وأنضمامهم لقوائم اللاجئين، وسلب منهم حقهم الأنساني والقانوني في الحياة الكريمة .

لا محالة من الإصغاء والإستجابة إلي استغاثات دول العالم الثالث والرابع لإنتشالهم من مستنقعات الفقر والجهل، المسببة في إنتشار الأمراض والأوبئة، والمهددة لحياة الملايين من الأطفال الأبرياء، والتي أصبح السبيل الوحيد لتفاديها ومواجهتها هي المتاجرة بالأعضاء الجسدية كما يحدث في إحدي القري المعدومة بجمهورية نيبال الديمقراطية.

.

لا محالة من محاكمة عاجلة لكل من تسبب في إراقة دماء في جميع دول العالم سواء عن طريق التحريض أو المشاركة في تنفيذ أحداث عنف، و مساءلة كل من تورط في كبح الحريات وإقامة معتقالات غير آدمية لقمع وتعذيب المعارضين .

لا محالة من أن يأتي يوماً ما يكون الحاكم صادق مع شعبه دون أن يسلب منهم حقوقهم من حياة رغيدة وعدالة إجتماعية وكرامة إنسانية ويصبح لكل مواطن حق في إبداء رأيه دون خوف من قمع أو بطش أو تعقب من الأجهزة الأمنية .

لا محالة من ترسيخ مبادئ خالية من العنصرية والدوغماتية، ومقدرة لحقوق الأنسان والحيوان، وشاملة لجميع سُبل العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.


  • 2

   نشر في 22 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا