يا دنيا أبغضكِ .. فاغْضبي !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يا دنيا أبغضكِ .. فاغْضبي !!

  نشر في 04 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

                            ( يا دنيا أبغضكِ .. فاغْضبي !! )


مُقْبلة ٌ أنتِ و مدْبرهْ

عقولٌ و الله فيكِ حائرهْ

مُغْرية ٌ  أنتِ و مُنْكِرهْ

عيونٌ ..  كيْف باتتْ فيك ِ غائرةْ ؟

ناسكة ٌ أنتِ  عجباً و مُستهْترِةْ

قلوبٌ .. كيف صارتْ بكِ جائرةْ ؟

حالمة ٌ أنتِ و مُكشِّرَهْ

نفوسٌ ..  كيف مالتْ إليكِ ماكرهْ ؟

 

يا دنيا .. يا دنيا أبغضكِ .. فاغْضبي !!

هكذا .. أنتِ  حامية ٌ فاترةْ

أبوكِ البلاءُ  و أمّكِ  العاثرةْ

هكذا .. أنتِ عاشقة ٌو مُنفّرَةْ

أخوكِ العناءُ و أختكِ  الخاسرهْ

يا دنيا .. يا دنيا أبغضكِ .. فاغْضبي !! .


بقلم : تاج نورالدين


  • 5

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 04 يونيو 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

صدقت، هكذا الدّنيا هي، أحيانا مقبلة، و أخرى مُدبرة.صدّقني لو كُنّا أقوى من هذا ،و كُنّا نتحمّل الألم،لقلت أنا شخصيا، يجب أن تكون هكذا ،كلعبة الشطرنج، أو كرة القدم، كلما كان التحدي أكبر، كانت المتعة أكبر، و لكن ما عسانا أن نقول و القلب أهشّ من جناح البعوض...
0
تاج .. نورالدين .
كلامك و توصيفك لا يقل حقيقة عن محتوى القصيدة شكرا لوفاء التجاوب و التفاعل
ابو البراء منذ 1 سنة
رائع استاذي حتى في وصفك ادام الله هذا القلم وادام صاحبه
0
تاج .. نورالدين .
و أدام الله عليك من فضله و زادك علما و نورا .. كل التقدير و الاحترام لمروركم أستاذنا الفاضل .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا