جدتي وليلة رأس السنة.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جدتي وليلة رأس السنة..

تنهيدة واحدة كانت كالإجابة.

  نشر في 03 يناير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 يناير 2019 .

    بوابة:
تنهيدةٌ منه كانت كفيلة بإيصال مشاعره.!

     هل جربت أن تسبق تسلسل حياتك؟ أعني أن تكتسب الوعي الذي سيتشكل لك في المستقبل، وتكسبه الآن.؟     

     هكذا قضيت الليلة الأخيرة من عام 2018 ؛ أسمع منهم أكثر مما يسمعون لي، قضيتها برفقة شقيق جدي، بين الأذان والإقامة لكل صلاة. وفي الساعات الأخيرة من الليل برفقة جدتي.

     كنت أنظر إلى خشوعه متأملاً تسبيحاته التي لا تنقطع، وتنهيداته عند قول (حسبنا الله ونعم الوكيل)، اقتربت منه، وعرّفت بنفسي -لأنه أعمى- ثم بدأت الرحلة إلى الماضي، إلى الحنين الذي لا يتركونه، وإلى الشوق الذي أضعفهم، مع علمهم أن ما يتمنونه مستحيل.

     أحاول أن أعرف عمر جدتي الدقيق، وسألتها؛ أي من الملوك تذكرين؟، فقالت: زارنا الملك سعود مع الأمير فيصل للأفلاج، وبنتي منيره -البكر- عمرها شهرين، وأعطاني الشرطي 7 عْربيّ لي-والعربي هو اسم النقود في ذلك الوقت-، وملابس سوداء لمنيره، ولم نلبسها بل أعطيناها لغيرنا -كان اللون الأسود إشارة إلى التشاؤم-. سألتها عن الملك عبدالعزيز وقالت لا أذكره، وأتوقع أنها كانت قد أتت إلى هذه الحياة وهو في آخر عمره رحمهم الله جميعاً. فجدتي أصبحت أم وهي لم تبلغ الثامنة عشر، والملك سعود لم يتعدى حكمه 11 عام.

     كان سؤالاً واحدًا لها.. لكنه فجّر نبع ذكرياتها المؤلمة والسعيدة.

     كانت تريد أن تتحدث عن تلك الأيام الخوالي، عن الآلام والآمال والمشاعر والتجارب والأصدقاء والعائلة. عن المجاعة وعن موت الأحبة والأقربين والأبناء. عن الشعور بالأمان بعد الخوف، عن السعادة عندما رزقت بابنتها الأولى، وعن مقدار الألم الشديد الذي أصابها بعد أن فقدتها.

     كانت بعد كل قصة تراني وتبتسم، ابتسامه أن كل شيء ذهب، كل شيء تغير، وبقيت أنا لوحدي، لوحدي لا أحد يذكر زماني إلا قلّة، وأنت مني يا ابني، وهذه ذكرياتي لتحفظها.

     فقدت جدتي 4 من أبناءها (منيرة، ناجي، رفعة، ناجي) وفقد جدي زوجته الأولى وبناتها (رفعة، هياء) وبقي خالي عبدالعزيز وحيداً بلا أخٍ يعاونه على شدّة الحياة. وسميّت أمي بـ رفعة لتكون الذكرى للفقيدتين. هؤلاء هم أجدادنا؛ رأس مالهم في أبناءهم، وأبناءهم رأس مالهم في إخوتهم.

    تبكي وهي تحكي لي قصة موت اختها الصغيرة وهم عائدون من سفر، توقفوا بعد مرضها الخطير/البسيط في زماننا، ترقّبت لحظاتها الاخيرة، ثم ماتت ودفنوها، وتركوها ونسوا مكان القبر.

          للتو بدأت أعلم أني عاق، عاق لأني لم أعرف هذه التفاصيل المؤلمة التي شكلتهم ونحتت ملامحهم، لتلك التجارب التي كوّنت طريقة تفكيرهم، ولتلك الدروس التي رأوها أنها الأصلح لنا - نحن الجيل الجديد- فهي من أنقذتهم وقتها.

     الحقيقة لا تقال إلا في الليالي الباردة، التي تكونون فيها لوحدكم. حافظ على هذه الحقيقة، لأنها لن تظهر مرة أخرى عندما يرى وجهك الشمس وتخرج للمجتمع لتلبس أقنعتهم.

     وقفة تساؤل:

     هل جربت وأبحرت في ذكريات والديك؟ هل سألت عن تفاصيلهم في الماضي، وعن الأحداث التي شكّلتهم؟ عن تلك الليالي الحزينة التي عاشوها، عن أفكارهم وآمالهم؟ هل جلست مع جدتك وسألتها عن والديك؟ بداياتهم قبل أن تأتي؟ أو مع إخوتهم -أعمامك وأخوالك- وسمعت منهم وعنهم.؟

كل هذه التفاصيل ستجعلك تدرك عندما تواجه والديك، أنك أمام الكثير من الأيام التي شكلتهم، وجعلت ما تراه الآن هو النتيجة النهائية لشخصيتهم.! ستفهمهم أكثر إن فعلت ذلك، وستحبهم كالطفل الرضيع لأمه، وستحنو عليهم كما حنّوا عليك صغيرًا وستعفوا عن تقصيرهم..

     الختام:

     فهمت الآن؛ لماذا جدتي تقلق علينا بشدّة، وتخاف أن تفقدنا، وتستوحش عندما تُترك في الصالة لوحدها. "هي لا تريد أن تذوق طعم الفقد مرة أخرى". أطال الله في عمرها على طاعة وصحة وعافية، وغفر الله لخوالي الذين يطيرون في الجنة بإذن الله واحفظ لنا يا الله أحبابنا..💛


  • 8

  • محمد الشثري
    خرّيج إدارة .. وأرى التأمل أسلوب حياة .. والقراءة فرضُ عين! .. والكتابة سعي للبقاء .. وأحاول أن أعيش أكبر قدر ممكن من التجارب ..✨
   نشر في 03 يناير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 يناير 2019 .

التعليقات

عين دال منذ 8 شهر
فاته الكثير من الحياة من لم يجالس الجدة و الجد ..فاته أن يحوز قطاف تجاربهما جاهزة على طبق من ذهب.
مذكرات شيقة! نرجو أن تجمع الكثير منها لتتحفنا به .
0
سهام سايح منذ 8 شهر
احزني المقال
0
أطال الله في عمرها على طاعة وصحة وعافية، وغفر الله لخوالي الذين يطيرون في الجنة بإذن الله واحفظ لنا يا الله أحبابنا..اللهم امين يارب العالمين..
تعرف محمد لقد شعرت بالحنين الى ابي اطال الله في عمره على الطاعة والحنين الجارف الي أمي رحمها الله رحمة واسعة كذلك الحنين إلى كل أقاربي وكذلك أصدقائي القدامى.. مقال جميل محمد لكنه قلب علينا بعض المواجع .
0
بارك اله فيك ارجعتنا لايام خوالي الجدة دائما صندوق الاسيرار و البحر الذي يركبه الشاكي و الباكي دون ان تتلاطم امواجه مقال رائع و وصف اروع
2
Shatha Abdulrahman منذ 9 شهر
اجدادنا وابائنا يحملون بداخلهم الكثير من الحكايات التي هي نتاج تجارب من مدرسة الحياة
نحن مقصرون أشد التقصير في البحث عن قصصهم والأخذ من تجاربهم وفوق ذلك التعلم منها
وتسليتهم فهم عاشوا زمنين وعصرين مختلفين
اطال الله بعمرهم ورزقهم الله البر..
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا