الانقلاب الصاخب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الانقلاب الصاخب

الانقلاب الصاخب

  نشر في 27 مارس 2017 .

الانقلاب الصاخب

هيام ضمرة

مرَّ ردحاً من زمن الحياة كان فيها العيش الناجح محكوماً بلعبة الحظ، والتقاط الفرص النادرة، تماما كما صيد طائر مار عبر الفضاء جهارا نهارا، يشدك للانتباه ويثير بك همة العمل لاصطياده

العالم المتعولم اليوم أحدث انقلابا صاخباً بعد عدة أجيال من تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات الحديثة تطور وسائل النقل عبر الدول والقارات، أخرج العالم من الحركة البطيئة في سير الحياة إلى الرتم السريع، ومن عالم الهدوء إلى عالم الصخب المعلوماتي، وبدخول عالم التواصل الاجتماعي الفيس بوك social media انقلبت الموازين، وانتقل انسان هذا الكون إلى حالة ثقافة أممية وقيم جديدة تتواءم وقيم العالم المتجدد، اشتد فيها التفاعل الانساني وانفتحت الحضارات والثقافات على بعضها، وتقاربت المسافات، وانكمش حجم الأرض حتى بات من الأمور السهلة الانصات إلى أنفاس الآخر الموجود بالنصف الثاني من الأرض، وبات التواصل حصريا صوت وصورة، وأصبحت like مقياس النجاح لقوة التفاعل والشهرة، وصارت ثقافة تبادل اللايكات معيار التعامل بين الأفراد، وفي غمرة التنافس تم اختراع وسيلة شراء اللايكات على تويتر لتحريك عدوى المتلايكين، وبات الانسان لا يستخدم عقله الا بالمحدود السطحي، ابتعد عن الحكمة والتوازن، وصار يعطي الاهتمام لما هو تافه ويترك أمور العمق الانساني

ولهذا بات هذا الانسان يبحث عن الجديد ويتابع التطور بنهم ظاهر ورغبة عارمة، وباتت الشركات المصنعة تستخدم وسائل التصنيع قصيرة الأجل، ضمن استراتيجية تصنيعية متطورة باستمرار لتلتهم السوق أولا بأول، سياسة تسويقية ناجحة بتصنيع أقل كفاءة بكلفة تسويق كبيرة ومتداولة، لا يسع أحد النفاذ منها طالما الجهاز بين يديه يصبح غير كفؤ بفترة زمنية محدودة، وصرت تسمع التاجر ينظر اليك مبتسما وهو يخبرك أن الزمن التشغيلي لجهازك انتهى، ويجب عليك أن تغيره للأحدث، وبتنا نسمع تعبير الجيل الأكثر تطورا والأحدث تصنيعاً، وبذلك ظل المتعامل محصورا ضمن استخدام اللايك وأداء الواجب للآخر كتبادل منفعة حتى وإن لم يقرأ ما وضع عليه اللايك

الانحصار ضمن المعلومة المكثفة جدا خلقت انسانا ملولاً نزقاً غير قادر على استقبال المعلومة الطويلة والتخزين المتكاثر، يبحث عن القراءة القصيرة ويكتفي بالقليل من المعرفة، هذه التغييرات التي طرأت على الطبيعة الانسانية غيرت من نمط تبادل المعلومة، وبات الانسان يحتاج لاعادة تأهيل وبرمجة عصبية تطال عقله وتفكيره ليخرج نفسه من دائرة الضيق التي انحشر بها، وبات محتاجاً جداً لانعاش ذهني وإثارة ذهنية تعيده إلى فاعلية العقل والمعرفة من خلال وسائل ناجحة بذلك، فتحول إلى أداء الالعاب والألغاز التعليمية الالكترونية، وتحول الأمر إلى صنعة جديدة وطرق للترابح التجاري، وتطلب ذلك إلى استحداث طرق ووسائل برمجية تربوية محكمة، تشد المتلقي وتثير ذهنه ببراعة مستمرة لتحقيق استمرارية العملية دون ملل، وتتمتع هذه الاستراتيجية بجعل التعليم مهمة مشوقة تصلح لكل الأعمار، تنمي القدرات الابداعية وتثير بالعقل المهمة الابتكارية وتجاوز التقليدي، مما ينمي القدرة على التفكير غير النمطي وتنظيمه بالعقل من خلال دمج التعليم بالترفيه لاكساب المتعلم مهارة الحفظ والاستيعاب والقدرة على التحليل والتعليل والتحقيق والمقارنة، لإدراك المعلومة وفق نمط جديد أقرب للمنطقية.. وبهذا صارت الأجهزة الذكية وسيلة اتصال ومعرفة وتعليم واثارة ذهنية، تستدرك مكامن قوة العقل وتتبع وسائله ومميزاته

هذه بعض أوجه من الانقلاب الصاخب لزمن التكنولوجيا والأجهزة الذكية، أحدثت انقلابا واضحا في جانب جزئي من جوانب الحياة، وانقلاباً بأثر القيم نفسها واستحداث قيم جديدة تتماشى وهذا الانقلاب الفكري والمعلوماتي والاخلاقي، وانقلاب بوسائل التعليم وطرقها، والممارسة الحياتية اليومية.. فالعالم اليوم يقبل على الكثير من الانقلابات الصاخبة التي ستطال عربات النقل الأرضية والجوية الشخصية، حيث ستختفي فيها مهمة السائق البشري، وستتحكم بها الأجهزة الألكترونية المتطورة وتوجهها إلى العنوان الصحيح دون التعرض للحوادث.. سينتقل الانسان بغضون عام أو عامين إلى نمط حياة جديد بتكنولوجيا جديدة وقواعد حديثة وقيم متغيرة، والتوقعات بذلك تجاوز الحلم وتطول كل مناحي الحياة....

فهل سيدخل انسان الأرض مرحلة جديدة من الحياة تجعله أكثر راحة وسعادة وأمن ونجاح تجعله خالي البال هادئ الطبيعة مرتخي العضلات

أم سينعكس ذلك سلباً على الإنسان ويسلبه إنسانيته وعدالة حكمه وبذلك سيزداد به العنف والتطرف على الأخص فيما يتعلق مع حالة هيمنة القوة العلمية والاقتصادية والانتاجية والمالية، وانحياز القوى، والنظر إلى الفئة المتخلفة نظرة الدونية فيسهل على المتحكمين التخلص ممن يجدونهم مجرد عبء غير مجدي

عالم الغد ينتابه الكثير من الأسئلة والأكثر من الأجوبة في ظل التحسبات غير المتوقعة في عالم تتغير قيمه وتتبدل أخلاق انسانه



  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 27 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا