...لأنها اكرام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

...لأنها اكرام

  نشر في 30 ديسمبر 2017 .

هكذا هي سطور حكايتنا الطويلة القصيرة...

كان البدء بنظرة من على رف لحظة كانت لتكون عابرة...، وحده القدر من جمع شمسا بقمر على حين غرة...

نظرات ابتسامتينا الأولى، بؤبؤ أربع عيون متعامدة، وجنات محمرة من خجل يخال ناظرها أنها النون في قول عرابنا ... لغة كانت أوهن من أن يخطئ الفؤاد سهامها...

ابتسامة عابرة، فلقيا بلا موعد، فحديث ، إعجاب وتعلق بلا متى ولا كيف، بلا حول ولا قوة...

ثم بدأت حكاية هوى غرس أنيابه بأجمل وأحلى وأعذب ألم، أنا ذا الصبوة، فشغف، على وجد فكلف ثم عشق، فنجوى، فوصب، فود، فخلة، فغرام... ثم ها أنا ذا أعيش عبدا مجنونا بسطوة هيام حبها الذي ملك ضعيف قلبي بلا حول منه ولا قوة.

هي ليست ككل النساء حتما، الاستثناء، التميز، والتفرد، وكل الصفات التي لم تؤتى ولم تجمع في غيرها، هي من تؤسر قلوب ناظريها قبل عيونهم، من تطرق أبواب الأفئدة بلا استئذان ولا سابق طلب، هي أجمل وأبهى قصة عشق يستحيل أن تمحى بعوامل وتجاعيد الزمن.

فأنا المحتضر في عشق ثلاثتها، ضحكتها، طيبتها، وأحرف اسمها الرنانة، مُتعلِّق بحبها وكأنّ الأرضَ لا تَحتَوي غَيرَها، فهي الحياة والحياة هي.

بحجم السماء والأرض..بِعدد غِيرتي عَليهاَ...بعدد أحرف أسماء عاشقي الأرض، وَبِحجم ما للمنى فِي استكمِالَ عَمري مَعَها.

قدري المحتوم هي وأنا قدرها اللا مفر ، إذا تكلم قلبي فلن يَنطق سوى أحرف اسمها..وإذا دَق قلبي فلا يَنبض إلّا لأجل حبها...

سأكون لها قلبا وفيا غير آبه بصرمات حبال الوشاة... سأكون لها روحا أوجاعها من أوجاعي ولحظات فرحها من فرحي ووقفات سكونها من سكني... سأكون مَعها فًي كل فصول وشهور وأيام وثواني... الحيااة...

فمأساتي الكبيرة أني أحبها بصورة أكبر من أن أخفيها و أعمق من أن تطمرها تعابير عيوني فاضحة...

قصتنا لا تكتب، وسأخجل نفسي لو حاولت ذات يوم أن أفعل، لقد كان حبها كالإعصار الذي لا يُفهم، كالمطر، كالنار، كالأرض المحروثة التي أعبدها إلى حد الجنون...

فخورا بها إلى حد لمت نفسي ذات ليلة حين قلت بيني وبين ذاتي أنها درعي في وجه الناس والأشياء وضعفي، وكنت أعرف من أعماقي أنني لا أستحقك ليس لأنني لا أستطيع أن أعطيك حبات عينيّ ولكن لأنني لن أستطيع الاحتفاظ بك إلى الأبد .فهو حبها وحده من يجعلني على قيد الحياة فإكرام هي الحياة والحياة كلها اكرام.


  • 2

  • brahim hayani
    باحث وفاعل في المجتمع المدني
   نشر في 30 ديسمبر 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا