اللعنة على هذا الألم! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اللعنة على هذا الألم!

عن رواية ( رجال فى الشمس )

  نشر في 24 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

كَتب الرائع كفاكا ذات يوم :"أعتقد أننا يجب أن نقرأ الكتب التي تجرحنا فيما يشبه الطعنة، فإن لم يستطع الكتاب الذي نقرأه من إحداث تأثير أشبه بضربة على الرأس، فلماذا نقرأ إذن؟ أنقرأ لكي نصبح سعداء، كما هو حالنا عند الكتابة؟ يا إلهي، لنكن أكثر دقة، فنحن سنصبح أكثر سعادة إن لم نمتلك أي كتب على الإطلاق، ولكننا بحاجة إلى الكتب التي تشبه الكارثة في تأثيرها، كتب تجعلنا نعاني حزنًا كفقدان شخص كنا نحبه أكثر من حبنا لنفسنا، أننى أؤمن بأنه على الكتاب أن يصبح الفأس الذى يكسر البحر المتجمد بداخلنا"

رواية "رجال فى الشمس" لغسان كنفانى، من هذا النوع الذى يقصده كفاكا، هى ليست مجرد رواية بل رصاصة

الحقيقة أننى قرأت العديد من الأعمال الأدبية عن قضية فلسطين، ولكنني لم اقرأ في حياتي كتابا بشعا وموجعا مثل هذا الكتاب، العجيب أنه قصير جدا .. وحاد جدا، ويصيبك كالرصاصة المباغتة في القلب تماما ليقضي عليك في جملته الأخيرة.

 تحكي الرواية قصة ثلاث شخصيات  يمثلون ثلاثة أجيال من الشعب الفلسطيني فى زمن النكبة، تبرز واقعهم، وتدفعهم للبحث عن مخرج، وتقودهم أقادرهم لمحاولة التسلل إلى الكويت بحثا عن فرصة عمل وحياة جديدة ..فانتهى بهم الحال قتلى داخل خزّان سيارة التهريب، احترقوا بنار الداخل وبرودة العالم - كل العالم- تجاه قضيتهم!

 انتهت الرواية بصرخة مدوية: لماذا لم تدقّوا جدران الخزّان؟ لماذا لم تقرعوا جدران الخزّان؟ لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟

ربما فعلوا ذلك يا غسان، ولكن لم يسمعهم أحد !، وربما قتلهم الأمل فى أن الدقيقة القادمة تحمل لهم الخلاص، ربما وصل تمسكهم بحلم الحياة حد التضحية بها، أو ربما فقدان الحياة أسهل من فقدان الأمل!

أتسأل؟، لماذا لا يدق صاحب القضية جدران هذه الدنيا ويملأها صخبا معلنا عن موقفه، محاولا التوصل إلي حل ولو بلفت الانتباه، بدلا من هذا الموت المجانى، وانتظار رحمة لا تأتي أبدا !!

لم تعتمد الرواية على جمال الوصف واللغة، بقدر ما ركزت على معالجة نفسيات الشخوص ودواخلهم المنكسرة في مواجهة الهزيمة المُرة والمتجددة على أرض الواقع .. والهرب نحو عالم الأحلام .. حتى وإن كانت الرحلة أشد خطراً من الظروف التي يعايشونها.

أبو خيزرانه هو الشخص الرابع فى الرواية، وتمثل شخصيته التحول الكبير من المُناضل الذى فَـقد رجولته فى المقاومة ضد الاحتلال، إلى مرتزق يقوم بتهريب الفلسطينيين فى خزّان السيارة التى يعمل عليها، والذى لم يمنعه حزنه من نبش جيوبهم وسرقتهم قبل أن يلقى بهم خارج الخزان.

الحق أن أبو خيزرانه، لم يفقد رجولته إلا عندما تخلى عن قضيته وخبئ جرحه وتعايش مع الواقع، بل حرص على الاستفادة منه.

ربما كل العرب اليوم أصبحوا " أبو خيزرانه "، الجميع هنا يتعايش مع المأساة وينبش جثث الضحايا .. ثم يلقيهم إلى جانب الطريق .. لم يعد يعنينا غير المال والمصلحة!

الرواية يمكنك أن تنهيها في ساعة واحدة، لكنها ستترك بداخلك أثرا عميقا، فالألم سيتسلل إلى نفسك رويداً رويداً حتى يتملك منك تماماً، وعندها ستكون بحاجة لعمرا بأكمله لتتجاوز أثارها .. لأنك ستراها متجسده مئات المرات في واقعك.

أقسم لك - عزيزى القارئ - أننى حبست أنفاسي على مخفر الحدود العراقية – الكويتية، حين عطله ذلك الأحمق أبو عاقر،  قلقت عليهم - من كانوا في الخزّان - ووددت لو أدخل الرواية لأُلهي الموظف العابث .. لأول مرة أشعر بهذه الرغبة وأنا اقرأ عملا ما !

أؤكد لك أنك بعد أن تنتهى منها، لن تستطيع كتم كم اللعنات التى ستخرج رغم عنك .. اللعنة على هذا العالم، اللعنة على هذه الحياة، اللعنة على الحلم، اللعنة على الأمل، اللعنة على الانتظار .. فلينتهي هذا العالم !


  • 15

   نشر في 24 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

رواية ( رجال فى الشمس ) من الروايات المميزة
شكرا على المقال الرائع
0
Mariam Mostafa منذ 6 شهر
المعرفة هي - في النهاية - قلق كبير .. ربما لأنها تظهر الواقع أمامك عاريا من كل التفاصيل الفارغة التي تحجب حقيقته،، لكن تجعلنا نقف حائرين أمام سؤال: ماذا نفعل ! مالذي أستطيع تقديمه ! والعجز عن الإجابة يزيد شعورنا بقلة الحيلة ..غسان كنفاني عرض القضية بأسلوب رفيع لكنه زاد أزمة السؤال الثاني: ماذا نفعل ؟!
0
billy the kid منذ 10 شهر
قرأت الرواية .. لاتوصف ابداً , اتمنى يصنعون فيلم منها .. شكراً لك على انك عرفتني على هذه الرواية ووفقك الله
0
شكرا عبدالله وبإذن الله ساطالع الرواية :)
0
جميل.. تحياتي لك يا عبدالله
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا