علمت إين تكمن قوتي فهل علمتم أنتم أيضا؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علمت إين تكمن قوتي فهل علمتم أنتم أيضا؟!

  نشر في 08 يناير 2019 .

هل تعلم ماذا يحدث عندما تقنع شخص بأنه ضعيف ؟ مهزوز الشخصيه؟ أنه يا عزيزي يزداد ضعف وأهتزاز حتى ولم يكن هكذا سيقنع نفسه من الداخل بأنه ضعيف كنت منذ الصغر أخاف الصراخ وأخاف من أن اسمع أحد يطلب النجده مني أتكور بمكاني وأغلق أذني وابدء بالغناء حتى لا أسمع شيء البته اقنعتني عائلتي بإنني ضعيفه الان أصبح عمري ٢١ وانا مقتنعه فكرة بإنني ضعيفه و مهزوزه قد ظهرت قوه في شخصيتي ولكن سرعانما تختفي تلك القوه وكما تعلمون كأي طفل عندما يفعل شيء يلفت الانتباه ولا يعرف كيف لفته يعيد الكره حتى يعرف كيف قام بذلك الامر المذهل الخارج عن العاده ! أنا كنت هكذا كنت أجرب عددة طرق حتى اراء كيف ظهرت هذه القوه ولكن باتت تجاربي بإظهار قوتي بالفشل 😭 ذات يوم خرجت من الجامعه في تمام الساعه ٩:٥٥ ص حتى أتمكن من لاحق الباص وأنا أعبر الطريق بكل أريحيه وطمأنين رأيت أختي وهي تحاول أن تفلت يدها من يد ذاك الرجل الحقير كان باب سيارته مفتوح وكان يحاول إدخالها عندما رأيت ذاك المنظر أعتقدت لوهله أنني أصبحت حمرا ويخرج مني بخار الاحتراق كانت المسافه كافيه بإن أكسر باب سيارته اتيت من بعيد ومددت رجلي على سيارته هو كان مشغول بتفحص باب سيارته أما انا ابعدت اختي ووقفت مكانها وكانت عيني ذات حده ثم قلت " لو ما تخاف من الفضيحه مد يدك " أعتقد أنه فعلا لم يخاف وكاد أن تصل صفعته الى خدي حتى قامت اختي بسحبي والجري نحو الحرم الجامعي هل تعتقدون أنني لم أكن خائفه ؟ كنت خائفه وكنت أموت من خوفي ولكن تمالكت نفسي حتى لا يظن أنني خائفه ويزداد قوه علي عندما مرت بضع دقائق على هذا الموقف سألت نفسي كيف فعلت هذا ؟! يالقوتي وفخامتي وايضا كان هناك موقف جاءت فيه تلك القوه المذهله ولكن هذه المره كانت قوتي قويه وكادت أن توقعني بمهالك مميته وسأقوم بوضع التاريخ حتى أتذكر هذا اليوم جيدا لقد كان يوم الخميس ١٤٤٠/٤/٢٧هـ ٢٠١٩/١/٣ مـ في بداية عام ٢٠١٩ كنت متأكده أنه بداية سنه سيئه لي حتى تذمرت عند أحد صديقاتي بإنها سنه مليئه بالكوارث المميته لي فكتبت لي بإنني بنهاية السنه سيحصل شيء مذهل لي ثم قامت بحذف كلامها وكتبت كلاما مختلفا بالتفائل لم تكن تعلم بأن كلامها الذي قامت بحذفه كان مريحا لي أكثر من عبارات التفائل - هي لا تعلم أنني قراءة كلامها الذي قامت بحذفه ولكن اراهن أنها الان تعلم معكم -😬 بعد مرور عدة أيام قرر والدي بأن نذهب للمدينه اما انا فكنت المعارضه الوحيده من بين أخوتي بمما أضطررت ان أقبل هزيمتي وأذهب معهم في اليوم الذي وصلنا به المدينه قلت حسنا لقد مر كل شيء على ما يرام لم تحدث كوارث سأذهب الان إلى الفندق لنوم حتى يقوم والدي بإقتراح وهو أننا سنتعدا المدينه ب قليل من الكيلو مترات لان أحدى أصدقائه أوصاه بهذا المكان لقد كان مكان جيدا لتنزه كان هناك بحيرات صغيره تكونت من قطرات المطر لقد أرتاحت نفسيتي فانا احب هذه الاماكن كنت بعيده عن عائلتي التي كانت تسبح بتلك البحيرات اما انا فكنت مع اختي نخوض في حوارات أعتقاداتي التي لن أغيرها ولو أثبت العلم عكسها وفي لحظة ما نظرت الى عائلتي وابتسمت على قهقهاتهم وضحكهم حتى لاحظت أمي أختفاء اخي - فيصل - نظرت في الارجاء ثم وجدته يغرق في الماء رافعا يديه للعلى بدت أمي بالصراخ والنداء كانت عائلتي لا تعرف السباحه ابدا اما أنا فلا أعلم حتى كيف وصلت الى أعمق نقطه في تلك البحيره ولا أعلم ايضا كيف أستطعت البقاء حيه لان مكوثي تحت الماء كان ١٠ دقائق واكثر لكن سرعانما رجعت ذاكرتي وتذكرت كيف نهضت ودخلت الماء دون تخطيط وتفكير وكنت اعلم أنني سأغرق ولكن أكون أخذت شرف المحاوله في بداية الامر بحثت عن اخي حتى اصطدمت به وهو كان شبه ميت واذا ب الجاذبيه تقوم بسحبي وابعدتني عن عائلتي بشكل مخيف كنت انتظر أن اسمع اصواتهم لكنني لم اسمع سوء صوت ضربات قلبي وصوت في تفكيري تارة يقول ابحثي عن اخاك وتارة يقول ان احد سينقذني كنت تحت البحر فقدت كل قدرتي على الحركه الا الايمان الذي بداخلي بدأت بإحاديث مع الله وقلت انني اعلم ان موتتي لن تكون بهذه السهوله لانني اعلم انني لم اعش الى هذا اليوم حتى اموت بطريقه كهذه لانني ممرت بتجارب مميته ولم أمت عندما بحثت بالارجاء ولم اجد اخي علمت انهم انقذوه اما انا ف {لا} بدأ اليأس يدخل قلبي قليلا قليلا ومما زاد في يأسي ان عائلتي لا تعرف السباحه وانهم لم يروني عندما قفزت لانني قفزت بشكل سريع وفي لمح البصر جاءني صوت وهو ان اجزف بيداي كما يفعل الممثلون قمت بالتجربه سمعت صوت عائلتي ارتحت وتوقفت عن التجزيف بيدي حتى يقوم البحر بسحبي اليه مرة اخرى قمت بفعلها للمره الثانيه وعندما رأتني امي قامت بسحبي ثم قالت لي عباره اصبح طنينها في أذني الى الان حينها لم انهض ابدا وفكرت في تلك المرات التي انقذني الله من الموت وهذه ايضا المره انقذني والان اطمح في معرفة الهدف الذي يريد مني الله فعله حتى ينقذني من الموت لمئات المرات ، وبعدها علمت إين تكمن قوتي فهل علمتم أنتم أيضا؟!


  • 5

   نشر في 08 يناير 2019 .

التعليقات

محمود بشارة منذ 1 أسبوع
لن أقول قوتي بل رحمة الله ، تعلمت مبادئ السباحة حركة يدين مع الاكتاف وحركات القدمين معا تناسق يدين ومن ثم القدمين للاندفاع الى الامام والالتفاف فقط حركة بذراع بقوة الى الجهة التي تريد الالتفاف إليها ، على كل في بحيرة كبيرة نوعا ما ودون انتباه غرني دفئ الماء الذي كان ساكن اخذت اعمل التقنية التي ذكرتها ودون ان انتبه وفجأة التفت الى الخلف لأجد نفسي ابتعدت اكثر من 200 متر عن المجموعة التي كانت معي واخذت ادعو الله ان يوصلني الى الشط ، حيث انني تعبت في العودة ولما وصلت الى مسافة 10 متر كانت قواي قد خارت وبدأت بالنزول الى اسفل الماء واخذت ابلغ من الماء ما سد حلقي ولكن رحمة الله دفعتني الى الحركة حتى صعدت وعدت ما تبقى من مسافة والحمد لله رب العالمين .
0
Tasnim tariq منذ 5 يوم
ضعف الشخصية والخوف وكل تلك الأمور هي عبارة عن أفكار تم برمجتنا بها فنتصرف بها شبه لاإراديا من قبل عقلنا اللاوعي فتحدثي مع نفسك حديث إيجابي تستطيعي أن تصبحي اقوى بكثير مما انتي عليه
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا