ثروة بلا لون! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثروة بلا لون!

  نشر في 30 غشت 2015 .

ماهي الثروة التي بلا لون ؟

في عالمنا الواسع وعلى كوكبنا الرائع توجد الكثير من الثروات التي لا تعد ولا تحصى ، أنعمها الله علينا لنستثمرها ونحافظ عليها ونستخدمها وننتفع بها في حياتنا . 

في زمننا الحالي اهدرت الكثير من الثروات التي لا يمكن تجديدها الا بعد مئات السنين ، وهذا نوع من الاسراف وعدم الاستشعار بنعم الله و ايضا عدم الاهتمام بأرضنا و كوكبنا وثروتنا .

ويجب علينا أن نحد من استخدامنا لهذه الثروات لكي نحظى بعيش رغيد ، فبدونها لا يمكننا العيش عيشة سهلة و مرفهة و ستكون حياتنا صعبة جدا وسيموت العديد من المخلوقات .

اذا جميع النعم في خطر النفاذ و الانتهاء ومن هذه النعم التي تعتبر مهمة بالنسبة لجميع المخلوقات ، ولاستمرار هذه الحياة على الأرض هي الثروة التي بلا لون .

ثروة متعددة المصادر ومتنوعة الأماكن توجد بقلة على اليابس وفي باطن الأرض وتشكل 70% من الأرض .

ومع هذه الكمية الوفيرة الا أن هذه الثروة في خطر الانتهاء.

وظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الألعاب أو بالأصح الممارسات التي تضر بهذه الثروة ، وللأسف لا توجد عقوبات توقف هذه الأفعال وهؤلاء الأشخاص عند حدهم ، ويجب علينا النظر والاهتمام بجدية أكبر في هذا الشأن .

فإهدار هذه النعم يلحقه زوالها وهذا لا شك فيه .

اذا لننهض ولنكن يدا واحدة في حفظ هذه الثروة ولنستشعرها ولنشكر الله عليها على نعمة (الماء).


  • 1

  • بشائر
    أحلم لأعيش! Email : bshair-1418@hotmail.com
   نشر في 30 غشت 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا