«يونيو» حليم وسعاد..«ميلاد» و«وفاة» وبينهم «نصف حياة» - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

«يونيو» حليم وسعاد..«ميلاد» و«وفاة» وبينهم «نصف حياة»

حليم و سعاد..

  نشر في 22 يونيو 2016 .

حبيبان، كانت بدايتهما واحدة.. يُتم و حرمان و فقر.. وكانت سنوات تألقهما مليئة بالحزن أكثر من الفرح والوحدة رغم الزحام تمنى كل منهما بيتًا و حنانًا و أولادًا ولكن القدر أتى ليفسد ذلك الحلم الجميل..

حليم و سعاد زهرتان من زهور الرومانسية تحولا إلى وجهين لأسطورة الحب الذي لم يكتمل.. ليتدخل القدر و ينهي تلك الأسطورة قبل الأوان، لتعيش بعد ذلك في الذاكرة و الوجدان.. ليكملها كل منا كما يتمنى.. وهذا هو سر خلود الأساطير، التي سوف نرويها لأبنائنا و أحفادنا على مر السنين.

ونقول لهم أن القدر كتب هذه الأسطورة بإتقان شديد، فجعل " السيندريلا " ترحل في نفس يوم ميلاد حبيبها " العندليب "..

وفي شهر ميلاد "العندليب" عبد الحليم حافظ ووفاة "السندريلا" سعاد حسني نسترجع سويًا مقطتفات من حياتهما المليئة بالحكايات.. الفارغة "بكل منهما الآخر"..

ولو حكينا.. نبتدي منين الحكاية.

بدايتهما "شئ من العذاب"

ولد عبد الحليم علي شبانة يتيمًا، وعاش متنقلًا بين أحد الملاجئ بالزقازيق وبين منزل خاله. وكان قد ترك التدريس و حصص الموسيقى في مدارس الأقاليم بعد دراسته بمعهد الموسيقى العربية و تخصصه في العزف على آلة "الأبوا".

ولم تكن تلك البداية مشجعة فقد ظل يغني في بعض البرامج الإذاعية الغنائية مع كارم محمود و عائشة حسن و فاطمة علي دون أن يلفت إليه أحد.

وحين غنى لأول مرة على المسرح في الإسكندرية لم يستقبله الجمهور بالشكل الملائم، حيث تعودت تلك الجماهير على نوعية أغاني عبد الوهاب وذلك الرتم البطئ من الأغاني، وظلوا يطلبون منه أن يغني أغاني عبد الوهاب ولكن حليم أصر على أغنياته، وعندما غنى في حفلات الأندلس ركز الجمهور في صوته ووجدوا في صوته شيئًا صادقًا و مؤثرًا، فإستقبلوه بحماس شديد، ليتربع صوت عبد الحليم على عرش مطربين جيله ويصبح أحد نجوم قمة الغناء في الوطن العربي.

أما " السندريلا" فكانت طفولتها أقرب إلى اليتم، فقد ولدت لتجد عائلتها مكونة من 17 أخ و أخت، فقد تزوج والدها الخطاط محمد حسنى قبل زواجه من والدتها جواهر وأنجب من زوجته الأولى 8 من الأبناء والبنات و من بينهم المطربة " نجاة الصغيرة " ، ثم أنجب من زوجته الثانية 3 بنات وهن صباح و كوثر و سعاد.

وقد ذكر الشاعر و المؤلف " عبد الرحمن الخميسي " في مذكراته أنه حين دخل بيت صديقه عبد المنعم حافظ، كانت سعاد واقفة على حوض المياة في الممر تغسل بعض الملابس و تدعكها بيديها ، وقال " لم أكن أدرك لحظتها أن جدائل شعر تلك الفتاة الفقيرة تختزن ورائها تلك اللؤلؤة التي ملكت بفنها قلوب الملايين.

وبالرغم من حالة الطفلة الصغيرة سعاد حسني البائسة و الفقر الذي كان واضحًا في أركان البيت و في ملابسها، إلا أن الموهبة كانت تطل من عينيها، وتعلن عن قدومها.

ومن هنا قرر " عبد الرحمن الخميسي " أن يتبنى موهبة تلك الطفلة التي حبها من أول لقاء، وقرر الإستعانة بمن يعملها القراءة و الكتابة وفن الإلقاء، فلم تكن حتى تلك اللحظة قد إلتحقت بأي مرحلة تعليمية نظرًا لظروف عائلتها الفقيرة.

وقد أسند إليها دور البطولة لأول مرة في فيلم "حسن ونعيمة" وحين عرض ذلك الفيلم لم يصدق الكثيرون أن صاحبة هذه الموهبة الطاغية تواجه الكاميرات لأول مرة. ومن هنا تنقلت فيما بعد بين عشرات الأدوار المختلفة وفي كل مرة كانت ناجحة و مقنعة و صادقة.

لقاءهما "صدفة"

تعرف عبد الحليم حافظ على سعاد حسني عن طريق شقيقتها الطربة " نجاة الصغيرة " وقد شعر من اللحظة الأولى أنها في حاجة إليه، لأنه شعر بأن لم يقف أحد بجانبها – على حسب قوله- فقرر مساندتها حتى تصل إلى بر الأمان، فرشحها لتلعب دور حبيبته في فيلم " البنات و الصيف" ، ولكن بطلة الفيلم زيزي البدراوي أصرت أن تؤدي ذلك الدور، فأقنعها عبد الحليم أن تلعب دور أخته، فرحبت سعاد بذلك الدور الذي أحبته بشدة، وقد راهن عبد الحليم حافظ على ذلك الوجه الذي أحبه وقال "بكرة تشوفوا البنت دي هتبقى ايه"..

وبعدها سعى عبد الحليم حافظ لأن تقف أمامه على الشاشه فرشحها لتؤدي دور البطولة أمامه في فيلم " الخطايا" لكن المخرج حسن الإمام رفض هذا الترشيح وقال " إيه العيلة دي.. جسمها صغير زي العصفورة.. هاتولي نادية لطفي".

ومن هنا يمكن القول أن فيلم واحد من بين 82 فيلمًا قامت ببطولته سعاد حسني هو الذي جمعها " بالعندليب" عبد الحليم حافظ.

قصة حب لم تكتمل

كل الظروف كانت مهيئة لولادة قصة حب حقيقية بين العندليب و السندريلا، فكلاهما عذبته الحياة بما يكفي، و إكتوى بنار الحرمان و الفقر، وهذا التشابه البذرة التي أنبتت الحب بينهما. ألا يكفي بإنه " العندليب" فتى أحلام معظم البنات حتى وقتنا هذا، وهي " السندريلا" أيقونة الجمال لدى الشباب حتى الآن.

فلم ينكر عبد الحليم مرة حبه لسعاد، ولكن هذا الحب كان ينقصه شئ ما – على حسب قوله- ... وفي حديث آخر قال نعم أحببتها لكنها كانت تحب فنها أكثر من أي شئ آخر.

ومن هنا إنطلقت الشائعات التي تؤكد زواج النجمين و انهما يحتفلان بشهر العسل في أوروبا، رغم إصرارهما على عدم وجود أي علاقة تربطهما سوى الصداقة القوية.

وقد ظل زواجهما لغزًا يثير التساؤلات حتى إعترفت سعاد حسني في حوار لها مع الإعلامي الكبير " مفيد فوزي" بعد رحيل العندليب بـ 16 سنة وأكدت زواجها من العندليب و الذي إستمر لمدة ست سنوات، إذ إتفقا فيما بينهما على إبقاء ذلك الزواج سرًا حتى لا تتأثر جماهرية كلًا منهما، حيث كان كل منهما يرغب في الإحتفاظ بجماهيريته حتى تم الإنفصال سرًا أيضًا.

وقد عاد القدر مرة أخرى ليشاء أن يأتي ميعاد رحيل السندريلا في ذكرى ميلاد حب عمرها العندليب، بعد أن عاشا معًا واحدة من أروع قصص الحب التي لم يكررها الزمن حتى الآن..

حليم و سعاد



  • 2

   نشر في 22 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا