فارس بني شعشاع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فارس بني شعشاع

يمتطي فارس بني شعشاع الحمار فتحدث المغالبة والمقالبة ..

  نشر في 26 يونيو 2014 .

طبعا الزراعة جميلة لكن لا أجيد التعامل معها ولا حتي أمسك المنجل أو الطورية ولو بالريموت كنترول لكن أحاول تعلم قيادة الحمار ولكن لدي مشاكل تتعلق بحزام الامان وعدم قدرتي علي تلبيك الحمار (parking) هذا مما جعلهم يرفضو اعطائي رخصة القيادة خوفا علي الحمار لكن لا يهم و بصراحة أحب طريقة الزراعة والبكور الذي يساهم في تقوية خلاية المخ ..ولكن طبعا نظرا لولادتي وترعرعي خارج البلاد فأصبحنا (MADE IN Libya) صنع هناك ولذا أصبحت مزارعا بالنسبولوجي فقط وهنا طبعا أكرر أن علاقتي بالزراعة علاقة تاريخية ارثية فقط مثل علاقة الطماطم بسلطة الفواكه .

لكن لحظي العاثر حاولت في مرة من المرات الارتقاء علي ظهر حمار من النوع البردعاوي ونجحت في الارتقاء بعد ثلاثة وأربعين دقيقة وثلاثين ثانية كاسرا بذلك الرقم العالمي في اولمبياد حمري وبعد ما طلع الفارس الهمام حاولت الذهاب الي بيت جدي لكن رفض الحمار الا أن يسوقني بيتهم وهذه كنت علي ما أظن انه من صفات الكرم الحميري وعرفت فيما بعد أنه حافظ السكة ولا بديل عنها ولا بد من اعادة تهيئة الذاكرة وتشغيل الجي بي اس وتغيير اللوحات وتعديل استمارة التسجيل رغم ضغطي علي الفرامل ومسك شعر الرقبة و محاولة تغيير بدال السرعة بمسك الأذنين لكن كل المحاولات فشلت في تغيير سكة القائد الهمام ولاني حنون وعطوف لا أميل للضرب والتعنيف فالحكاية مفاهمة فذهبت معاه مجبرا ولا مستسلم وطبعا واجهت مشاكل عدة في الطريق ومسألة النزول أثناء القيادة مخالف لتعليمات السلامة حسب الكتالوج الموضح في الذيل ولم أعرف من أين أفتح مظلة النجاة وتذكرت قريبي الذي سقط من الحمار وكسرت ذراعه وذهب الي البصير(رجل يعمل علي أصلاح الكسور والرضخ بطريقة يدوية ) الذي يصلح ذراعك بدون بنج مع سبق الاصرار والترصد علي نغمات آه وايع وأوع وأفي النهاية كع...وكل ما رأيت أحد في الطريق عدلت السكة وأشرأببت وسلمت برطانة فصيحة أوبالعربي المكسر (كيف الهال)لأن حرف الحاء غير موجود في اللغة النوبية .. وعند الوصول الي البيت نظرت الي كثب رملي قريب وهناك علمت أن السقوط هنا أهون من غيره واتخذت قراري فتشقلبت هناك ونفضت التراب وأنشدت هذا البيت معلنا نهاية الوصول سالما:

اذا غامرت في ركب الحمير ...فقد وقل له يا حمر سيري

يقودك نحو بيتك دون تعب ...اذا أعطيته بعض الشعير

وبعض الناس ان دفعت اليه مالا..يخونك دون شرخ في الضمير



   نشر في 26 يونيو 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا