أصل مشروعية الأضحية مقال للشيخ إبراهيم بن محمد الضبيعي ـ رحمه الله - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أصل مشروعية الأضحية مقال للشيخ إبراهيم بن محمد الضبيعي ـ رحمه الله

  نشر في 20 يونيو 2022 .


بنص القرآن الكريم قص الله علينا أصل مشروعية الأضحية ، وأن تاريخها يبتدئ من قصة إبراهيم الخليل عليه السلام ، حينما عزم على ذبح ابنه إسماعيل عليه السلام ، بناء على رؤيا تكررت له ثلاث ليال ، مفادها ان الله يأمرك ان تذبح ابنك ، و رؤيا الأنبياء حق وهي نوع من الوحي ، فعرض الامر على إسماعيل ، وجرت بينهما المحادثة التي ساقها الله عنهما بقوله تعالى ( وَقَالَ إِنّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبّي سَيَهْدِينِ (99) رَبّ هَبْ لِي مِنَ الصّالِحِين (100) فَبَشّرْنَاهُ بِغُلاَمٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمّا بَلَغَ مَعَهُ السّعْيَ قَالَ يا بني إِنّيَ أَرَىَ فِي الْمَنَامِ أَنّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىَ قَالَ يا أبَتِ افْعَلْ مَا تُؤمَرُ سَتَجِدُنِيَ إِن شَآءَ اللّهُ مِنَ الصّابِرِينَ (102) فَلَمّا أَسْلَمَا وَتَلّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا ابْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدّقْتَ الرّؤْيا إِنّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاَءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) [سورة الصافات].

( أي عظيم القدر والشرف ) قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه فدى الله إسماعيل بكبش أبيض أعين اقرن ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما : بكبش انزله الله من الجنة اهـ .

فأكرم الله إبراهيم وإسماعيل على صبرهما واحتسبها وامتثالها لأمر الله عز وجل فكان هذا الفداء هو اصل مشروعية الاضحية حيث ضحى إبراهيم عليه السلام وجعلها سنة في ذريته ، قال تعالي ( وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ ( 108 ) ) [سورة الصافات].، وضحّت الأمم من بعده باختلاف اطوارها

واديانها ، فلم تخل امة من تقديم القرابين والضحايا لمعبوداتها ، قال الله تعالي ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍۢ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّنۢ بَهِيمَةِ ٱلْأَنْعَٰمِ ) 24 [سورة الحج ]. .

وجاء في الحديث : ان لكل قوم عيدا ، وكان العرب في الجاهلية لهم اعياد كما كان للشعوب المجاورة لهم ، فلليهود اعياد يعظمونها ويقربون فيها القرابين ، وللنصارى أعياد يذبحون فيها ومن اشهرها عيد الفصح وعيد الميلاد ، وللفرس اعياد كعيد المرجان والنيروز .

و لما جاء الإسلام نسخ ماكنت العرب تقدمه لأصنامها من الاضاحي والقرابين الشركية ، بذبح الاضاحي تقربا الى الله عز وجل بإظهار الشكر على بلوغ العيد وتشريفا لهذه الشعيرة ، وتزكية للنفس والبدن ، و تفاءلا بطول العمر، وتوسعة على العيال ، وادخال السرور على الفقراء والمساكين .

اخرج النسائي و أبو داود عن انس قال: قدم النبي صلي الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال : ( قد ابدلكم الله بهما خيرا منهما يوم الأضحى ويوم الفطر ). ورد عن الامام علي رضي الله عنه قوله ( نسخت الاضاحي كل ذبح كما نسخ الفطر كل عيد ) وقيل ان إبراهيم عليه السلام ذبح كبش الفداء في المنحر بمنى يوم النحر ، فكان ذلك أصلا لمشروعية الاضاحي في مثل هذا اليوم ، كما في حديث زيد بن أرقم قالوا : يا رسول الله ما هذه الاضاحي ؟ قال : سنة ابيكم ابراهيم ، قالو : وما لنا فيها ؟ قال : بكل شعرة حسنة . فكانت الاضحية رمزا للتضحية والفداء ، ومن ابرز سماة الإسلام واشرف عباداته ، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم امته على فعلها ، وبين فضلها ، وحذر من تركها لغير اهل الاعذار وهي الفقر والسفر والحج ، يقول الله تعالى : (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَٰٓئِرَ ٱللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى ٱلْقُلُوبِ ( 32 ) ) [سورة الحج].


  • 1

  • إبراهيم بن محمد الضبيعي
    ولد عام 1346هـ بمدينة بريدة بالمملكة العربية السعودية وكف بصره في الثامنة من عمره وتنقل لطلب العلم رغم اعاقته البصرية حيث تلقى العلم بداية على يد العديد من المشايخ منهم الشيخ عبدالله ال سليم ومحمد الصالح المطوع و محمد الص ...
   نشر في 20 يونيو 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا