القراءةُ وعدم تركها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

القراءةُ وعدم تركها

نحنُ أُمةُ أقرأ لماذا لانقرأ ، الى أين وصلت الأُمم ونحنُ مازلنا متخلفين متى نلحق بالأُمم ؟!!

  نشر في 31 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 31 يوليوز 2019 .

ان الانسان الذي لا يُفارقُ الكتاب هو انسان واعي ومطلع على الأفكار والاراء الجديدة والمفيدة تكونُ له رصيداً ثقافياً وعلميا في حياته .

فالانسانُ االقاريءٌ والذي يداوم على القراءة تراهُ انساناُ حركياً بمعنى انه متفاعل مع كل الأراء  والنظريات الجديدة والاطلاع على الأفكار والأراء الجديدة يُلاقٌح الأفكار حيثُ أن دمج هذه الأفكار جميعاً مع بعضها البعض تخرجُ لنا بأراء واشياء جديدة لم تكن تُعرف من قبلُ تُنيرُ لنا الفكر وت‘طينا طاقة دافعة نحو التفكير الصحيح في بناء الانسان بناءاً جديداً يتلائمُ مع تطور الحضارة .

حيثُ أن أي حضارة لم تطور نفسها الا اذا كانت تتخذُ من القراءة أولوية قي جميع أنشطتها فهي تبقى جامدة وبلا روح .

ان القراءة هي بمثابة الروح لأي أُمة أو شعب ، حيثُ أن الأُمة التي لاتقرأ هي أُمة ميتة وان كان أفرادهُا أحياء .

لأن العلم  لايأتي الا من العلم والقراءة والاطلاع والتعرف على جميع الثقافات والعلوم الأُخرى للشعوب الأُخرى ، والقراءة  تجعلُ أي أُمة تقارن فكرها مع فكؤ الأُمم الأُخرى والمقارنة هي التي تأتي بالفكرة والثمرة والمقارنة هي التي تمييز بين الفكر البناء ولناجح وبين الفكر غير الناهض المُثبط للانسان .

وسؤالي هنا الى منى نبقى متخلفين ونحن أمةُ أقرأ ؟؟!!


  • 1

  • الاستاذ ناصر محمود الساعدي الساعدي
    كاتب اسلامي تجديدي يعمل من اجل نشر الفكر الوسطي ويكافح التطرف الديني الوسطية شعاري واحترام الانسان مبدأي وحب الاخرين مبتغاي لاأكره احد حب لأخيك ماتحب لنفسك ماادعو اليه
   نشر في 31 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 31 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا