دُمى الشيطان الأكبر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دُمى الشيطان الأكبر

  نشر في 19 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2019 .

الضوء الخادع يبرز لنا دائماً الجوانب المهمشة و يصنع لها كينونة للترويج و التسويق لأفكار صائد المهمشين ، يطل علينا يومياً فى أوطاننا أنواع فريدة من الكائنات المصمتة فارغة الهوية و الإرشاد لتُشنف أذاننا بقصائد كيفية قضاء مناسك الحياة البائسة ، و بَسط النفوس لتقدم الدولة ، الدولة التى بذاتها تدفن التقدم و تقتلع كرامة مواطنيها ، ترسخ تلك الكائنات المسماه بفنانى أو إعلامى أو مستثمرى المجتمع مناهج يضعها الصائد لتخزين ضحاياه و توجيههم لفخه المُحكم ، بكل سوء حظ أُخبر نفسى و إياكم أننا تحت أذرع الصائد بعد صيدنا يتبقى عليه التهامنا كسابقى ضحاياه ، كم من مرة خالف عقلك نَهج بعينه فى مجتمعك؟ ولكن تضعه الكائنات تلك تحت مسمى الأشياء العادية الواجبة ، كم من مرة خالفت نصوص دينك لعادة معينة فى مجتمعك؟ ، لماذا لا نتقدم بعد تنفيذ مناهج الصائد حتى التى تخالف منطق السببية و تخطى حدود الاديان؟ الاجابة فى السؤال ذاته هو تشتتنا عن منهج ديننا و إتباع مناهج سيادة الدولة و بعدنا عن تفسير أفعالنا تحت مفاهيم العادات التى ساقنا لها كائنات الإعلام لا إرادياً ، اليوم مع تقدم العلوم و إتاحة أبسط الطرق لتحصيلها لا تظل المجتمعات أسيرة العادات و توجيه مستطيل الضوء الخادع "التليفزيون" ، الحلول نعرفها ولكن تخدير عقولنا بات انضج من تفكيرنا فى الخلاص من قيودنا ، ما علينا سوا حماية أبنائنا و الجيل القادم من شِباك الصياد و إبعادهم عنها تطلعاً يوماً ما الى القاء الاحجار فى المياه الراكدة لتندلع الأنهار ، ذات يوم كنت أُشاهد بضع دقائق من برنامج أمريكى إختلاساً ، لم يثير إنتباهى سوا إقتران الاعلام ببعضه البعض فى كيفية السرد و تفاعله مع الأحداث الشئ الغير مألوف لى هى اللغة فقط ، كثيرُ ما رأيت إعلامى و مستثمرى أوطاننا شغفون على الحد من أزمة إناس عن طريق الإعلام بعد التنكيل بهم ، هذا مارأيته كثيراً فى إعلام الغرب ، ناهيك عن تقديم تلك المهام الثقيلة عليهم فهم لن يتطرقوا لإدانة الانظمة المختصة بالأهتمام بتلك العقبات فى الدولة ، عن أى منهجية إنسانية بدأ كل ماهو إعلامى؟ ، إنى لا أرى سوا مناهج شيطانية تحكمت بالشعوب و ما الإعلاميون إلا دُمى الشيطان الأكبر .



   نشر في 19 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا