لا أكتبّ لك .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا أكتبّ لك ..

إلي فريدا كاهلو

  نشر في 25 ماي 2018 .

عن ماذا أبحث أنا يا أنا، أأكون صوفية أََمْ أرغبُ الحياة .. أأكون لعوب، أَمْ أخجل الرجال، أأكون عاصفة، أَمَ موجةٌ هادئة على شاطئٍ دافئة رماله!

عن ماذا أبحث أنا يا أنا .. عن العزلة أَمْ الضوضاء، عن الدفئ أَمْ البرودة القارسة! الحب أم اللذه .. السكون والسكينة والسُكنة .. أم التوهان والضياع والبحث .. لقد تعبتُ معكِ يا أنا .. تعبت ولم أعد اتحمل رغباتك المتناقضة .. تعبت من تلك المشاعر الجارفة التي لا أعرف أين يجب أن تَستكين ولو للحظات.

هل أريد البكاء أم الضحك! .. لماذا تريدن كل شيء! أو جزء كل شيء! أو كل الكل ف جزء كل شيء ... لماذا حتي تفكرين في ماذا تريدين .. أتريدين شيئًا واضحًا جليًا مملاً! .. وما قيمة ذلك إذاً .. هل يستحق عناءً؟ إنه سهل .. سهل ممتنع حتي أنكِ لا تعرفي كيفية الوصول له.

أنتِ ضائعة، حالمة، شاردة، جسور، فتاكة، قوية، سالبة، قاسية، صادقة، لينة، تائهة، أنتِ أنا يا أنا! أنتِ مني ولا سبيل منكِ إلا مني. لما تُعذبيني إذاً؟ لو كنا واحداً كما أعتقد إذاً لماذا؟ فلتُرسي سفينتك قليلاً .. عليَّ أن استريح لرحلتك القادمة دون عناء .. اتركيني أصفو وتظهر سمائي مرة، دعيها تُمطر شيئًا واضح، شيئًا أتبينه .. ماذا تريدِ يا أنا مني أنا؟!









  • 6

   نشر في 25 ماي 2018 .

التعليقات

Lamis Moussa Diab منذ 3 أسبوع
ضائعة مشتتة بائسة، أخبريني يا أنا ...
هذا حوار صدورنا نورهان .. فإن علمتي لها جوابََا أخبرينا إياه...
هدى الله نفسك لما فيه خير لها...
0
مريم منذ 4 أسبوع
لن تجيبك الأنا....أنها دوما لا تجيب.هى هناك لتجعلنا نتوه..لتبحر بنا فى امواج عاتية ولا ترسو اذا ما وجدت الميناء.هى الأنا.
1
سهام سايح منذ 4 أسبوع
مقال جميل
0
سهام سايح منذ 4 أسبوع
مقال جميل
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا