لماذا .. يحق لإسرائيل مالا يحق لغيرها ؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا .. يحق لإسرائيل مالا يحق لغيرها ؟!

بقلم الكاتب الروائي الأردني: محمد خلف الشلول

  نشر في 18 يناير 2016 .

إسرائيل المدّللة فوق القانون .. ولا أحد يجرؤ القول لها: "يا مايلة إتعدلي " .. سادت ومادت وبطشت وقتلت وشردت واغتصبت .. و أروت أرض فلسطين الطاهرة بدماء أطفالها ونسائها وشيوخها وشبابها .. ولا أحد يحرك ساكنًا أمامها من العرب .. سوى نشجب ونستنكر .. وهذا ما يرضي اسرائيل لأن الشجب والاستنكار ليستا فوهات مدافع أو قنبلتين نوويتين تهزان خاصرة اسرائيل .

ويحق لإسرائيل أن تصدر القوانين ضد العرب .. مادام أنها فوق مجلس الامن الدولي.. واليوم ليس مفاجئاً لنا نحن الاردنيون أن تصدر اسرائيل قانون لا تعترف به بوجود الاردن .. وتسمي الأردن ضمن قانونها " ما وراء النهر " ..

وهل نسيت إسرائيل عبر التاريخ تسمية " نهر الاردن" قبل وجودها ؟!! 


  • 2

   نشر في 18 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا