تجار النصيحة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجار النصيحة

النصيحة بمفهومها العصري الدورات: بقلم فالح

  نشر في 08 ديسمبر 2014 .

تجار النصيحة

كنا في القدم

نسمع من الآباء والمربين والموجهين

وحتى المارّين في طريقنا

مَن لا نعرفهم مُسبقاً

الحِكم والنصائح والتوجيهات

وكانت تقال

لنا في اليوم واليومين والثلاث

بل تتكرر من نفس الشخص ،

مرات تصل إلى حدْ الشهر والسنة

ومرات يكون من تلقاء نفسه

ويذهب إلى منزلك

الذي ربما يكون بعيداً عنه في مسافات أو في طرق وَعِره

يصعب الوصول إليها

وكل هذا من أجل توجيه النصيحة

وقد تكون هذه النصيحة

في مجالات عدّه من الحياة

رُبما تكون

عن الاسرة أو الدراسة

أو الوظيفة أو المعيشة

أو... أو... أو... إلخ ،

من كُمّ من النصائح

التي كُنا نسمعها

من بُسطاء الناس

أو حتى من المربين

وكانت كل هذه الاجتهادات

من تلقاءِ انفسِهم

ولا يبحثون إلا عن

كلمة جزاكَ الله خيراً

أو دعوه في ظهرِ الغيب

حتى بدأت في هذا العصر

تتكاثر النصائح

ولكن بغرض

أكل أموال الناس بالباطل

وهم ما يسمون أنفسهم مُدربون ،

مدرب في الأسرة

ومدرب آخر في الإرادة

وآخر في فن الاتصال بين الناس

إلى آخره من المسميات

التي لا نهاية لها

وكل هذا مُقابل النصيحة بالمادة ،

ادفع وسوفَ اُقدم لكَ النصيحة

وهات يا أسعار

فيها مَن يصل الأَلف والألفين

ومنها ما يصل إلى مبالغ خياليه

وفيها ما دُونَ الألف

وإذا كان كريماً

تجده يريد ان يشهر نفسه

بنصيحة أو نصيحتين

حتى تظهره الفلاشات

ويعرفه الناس فيقدمها مجاناً

ويجعل شهادة حضورك

في مبلغ إذا أردتها ،

نعم اننا نعرف

كم هم قرأو من كُتب

وكم هُم اجتهدوا على انفسهم

وضحّوا في اوقاتِهم

لإيصال ما قرأوه وتعلموه

حتى يفيدوا بِهِ الناس

ولكن وقوفنا

هو على ظاهرة الانتشار

والمبالغ العالية

التي بدأت

تصل إلى مبالغ خياليه

وعن ظاهرة

إعطاء أي شخص شهادة دورة

واعتماده كـمدرب معتمد

فقط لأنه حضر الدوره

ودفع المبلغ الفلاني ،

هُنا نختلف مَعكم كثيراً

فليس كلّ ثرثار ومتكلم

وحافظ جُمل

وعِبَر محشوّه مما قرأ

يملأهُ على الناس

ويكتُب في تعريفه الخاص

في برامج التواصل الاجتماعي

المدرب المعتمد

الأستاذ الدكتور والبروفيسور

إلى آخرهِ من الألقاب

فُلان ابن فُلان ابن أكّالِ الناس

حاصل على دورة كَذَا وكذَا وكذَا

وبعد هذا كله يكتب

اعلان

عن دوراته المُقامه في فُندق

ذا الخمسةُ نجوم

والمبلغ الخيالي لحضور الدورة

واعطاءك الشهادة

المُسماه بِاسم الدوره.

كفى جشعاً في نصائحكم

التي رُبما انسَان بَسيط يفي في تقديمَها

وكفّوا عن تجارة النصيحة

إذا لم تُقنن وتُسعّر وتُعطى من يستحِقُها.



  • فالح الحربي
    رؤيتي:بناء مجتمع واعي.رسالتي:كتابة المقال.أهدافي:نشرالوعي
   نشر في 08 ديسمبر 2014 .

التعليقات

المهنة مدرب تنمية بشرية...! صراحة أمر مثير للسخرية انتشار مايعرف بالمدربين الذين يبيعون للناس الوهم و الأحلام الفارغة، فهي أصبحت موضة، يكفي تحفظ كتابا حتى تصبح مفتيا، و ناصحا، المقرف هو حين تجد شخصا تعرفه لم يتجاوز عقده الثالث و لم يدرك معنى النجاح و الفشل الحقيقي يقوم بمحاضرات و دروس عن كيفية تحقيق الأحلام، و كيف تصبح ناجحا. تكتشف هذا حين تصبح واعيا بالفرق بين الكلام والتطبيق..!
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا