لَــاحِــقــه . . ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لَــاحِــقــه . . !

  نشر في 22 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 شتنبر 2017 .

هل تعلم ما الأشدُ بؤساً ممن لا يملكُ شغفاً ولا حُـلماً ولا دافعاً أو محفزاً للحياة ؟!

إنه ذاكَ الذي يملك ولكنه لا يسعى ، فالخيرُ لمن سعى وليس لمن سكن !

يا صديقي الحياة لا تحتملُ تردداً أو عجزاً و لا تحتملُ قراراتٍ مترددة إنها سريعةٌ حدَّ اللاانتظار ، لن تنتظرَ خمولك بينما غيرك يجتهد ويتعب لينال ما يصبو له وما ترنو عيناهُ للقياه ، حاول مرةً و اثنتين و عشرة و افشل فيهم وأكمل فالنجاحُ لا يأتي إلا بالفشل ، أجل إنها قاعدة لم يكن النجاح ليأتيكَ على طبقٍ من فضة ، وإلا لما سُميَّ باسمه هذا ! 

انظر في تاريخ أولئِكَ الناجحين لم يُسلموا لأقدارهم المُشتتة بل ركزوا على الهدف الذي نصبوه لأنفسهم وتغلبوا على العوائقِ التي واجهتهم بكل ما أوتوا من قوة و من صبرٍ ، وأنت تملكُ الكثير لتصل فلا تيأس من أول محاولة فَبِـكَ العالم سيتغير ! 

لاحق حُلمك لن تخسر بل أراهن بأنكَ ستكسبُ نفسك لأنك الآن صفحةٌ بيضاء لا يلونك إلا ذاك الشغف المتقافز في صدرك يريدُ أن ينبثق إلى النور ! 


  • 4

   نشر في 22 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 شتنبر 2017 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 2 أسبوع
مقال جميل جدا ،شدوا الهمم نحو القمم ،بالتوفيق دام قلمك.
0
creator writer منذ 2 شهر
لاحق ذلك الحلم حتى انقطاع النفس ، اركض اتجاهه ، تشبث به بكل قوتك ، إياك أن تقف ، بربــك لا تقف ، فلقد وقفت يوما لأستريح ،،، من عناء المسير،،،،
و وجدت أني قد سقطت ، قد تألمت ، قد بكيت حتى غابت الشمس ،
لاحق حلمك ، لأجلك وحدك ، فأنت في هذه الحياة وحدك لن تنجو إلا وحدك و لن تسقط إلا وحدك ، خيباتك ، انكساراتك ، نجاحك وانتصارك الأخير ،، كل ذلك يستحق عناء المسير ،، لأجلــه .. لأجل ذلك الحلم الذي تلاحقه :)

أحسنت و موفقة في مقالاتك القادمة :)
1
Jenan Daadou
شكراً جداً لكلماتك ^_^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا