( زيارة كانت عابرة ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( زيارة كانت عابرة )

  نشر في 23 فبراير 2015 .

على غير المعتاد .. استوقفني فضولها ، وهي بدون استئذان تدخل من شرفتي متأرجحة ًفي تحليقها 

ففهمـتُ والله أعلم ، أنها تبحث عن مكان للنزول يكون أكثر أمْنا ًوسلاماً على وجودها وحياتها

وأخيراً وربما بعد مشاورات حسيّة مع تلك الإشارات الضوئيّة الخاصة بها  استقرّ بها الحال

على ثوب الستار المتدلّي ذي اللون البنفسجي .. مما دفعني بأنْ أعطل أزرار الحاسوب مؤقتاً

وأستلقي بظهري على الأريكة في هدوء مشوبٍ بالحذر حتّى لا أعكّر صفو تواجد مضيفتي والتي

بالمناسبة سبحان من نقش لباسها .. وسبحان من نحت وشمها .. وأنا أحدّق في خلقتها وقوامها

كنتُ أستجدي منها ولو إلهاماً .. وأتوسّلُ إليها ولو رجماً ما إذا كانتْ تحمل إليّ بشارة ً ما

فالفراشة في موروثنا الشعبي وتراثنا الأدبي هي من ترانيم الطبيعة في براءتها و هي من تعابير

الخليقة في بشارتها.. وأنا بين التوسل إليها والرجاء وجدتُ نفسي أناجيها سليقة ً :

عذراً عذراً  زائرتي

 إنْ لمْ تجدي عنديَ الورودَا

إلاّ منْ قلبٍ

مِسْكهُ فاحَ و صاحَ شُرودَا

عذراً عذراً ملهمتي

إن لمْ تجدي الموْعودَا

فما أنا إلاّ 

عاشقٌ  تاهَ  فباتَ  مفقودَا

عذراً عذراً مولاتي

 إنْ لمْ تجدي المنْشودَا

فما أنا إلاّ 

دمع ٌسالَ فصارَ  مشهودَا

وما جئتُ لأكمّل هذه المناجاة .. حتّى رأيتها تحرّك مصراع جناحيها لمرتين أو ثلاث 

وكما دخلتْ أول مرّة بدون استئذان .. خرجتْ متأرجحة ً في تحليقها بدون وداع 

لأستدرك لاحقاً أن زائرتي.. هي من نوع الفراشات التي تلبّي نداء ربّها ساعة الغروب 

بعد رحلة طويلة لم تبدأها إلاّ مع فجر هذا الغروب .. حقّا : (لله في خلقه شؤون) .

بقلم : تاج نورالدين



  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 23 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا