دع الشقراق يطير !!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دع الشقراق يطير !!!

::: زياد فراشة :::

  نشر في 21 يونيو 2015 .

                                                     أحب الطيور كثيرا، بالرغم من أنني لا أتقن تربيتها

لا أدري لما أكره كل من يضع الطيور في قفص، أحس كما لو أنني أوُضع مكانها، إن لي قلبا هشا كقشة، لماذا يمنعونها من أن تحلق حرة طليقة، وتموت شامخة.

في طُفولتي، جربت أن أربي طائرا بديع الألوان، يسمى بالشقراق، كان أنيقا ومذهلا، كم أحببته، بالرغم من أنني كلما أردت إطعامه صرخ في وجهي... فعرفت معنى الإحتجاج.

لم يكن يأكل ما أمنحه من حشرات...مكابرة، ويا له من متعجرف جميل... غرور، وأنا الرجل الصغير سيء الحظ... طموح.

لم أكن شريرا حينها، كان يعلم ذلك جيدا، وكنت أجد صعوبة في النوم، فأتخيله يموت من شده الجوع، أو تأكله الآفاعي ثم تلتهمني بعده.

ذات صباح، قررت أن أطلق صراحه... الحرية، كنت مترددا، وخائفا أيضا، لم أخبر أحدا بذلك، أخرجته بهدوء من القفص، ذهبت به بالقرب من شجرة طويلة، ثم قلت له بعد أن فتحت القفص: 

_ هيا إذهب يا صديقي،أنا آسف.

لقد ذهب دون أن يودعني... مؤامرة، أحسست بخيبة الأمل تعتريني، واختلطت علي المشاعر، ندمت ندما شديدا، ووددت لو قتلته دون رحمة.
بعد أيام وجدت ورقة نقدية، فرحت كثيرا، لقد حرت ماذا أفعل بها، ثم أتتني فكرة مذهلة، أن أعيد الكرة، وأشترى طائرا أكبر هذه المرة، وفي نواياي أنني سأجد أوراقا نقدية أكثر.

صدقوني، لم أجد شقراقا آخر، وما وجدت مالا، عرفت أنني أخطأت التأويل، وأنني لا أصلح أن أكون مستثمرا. 

من يحب الطيور لا يحجزها أو يقتلها، من يحب الطيور لا يكون مستثمرا.


  • 5

  • Zaya Maya
    زياد محمد فركال @FerGal@
   نشر في 21 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا