كريم ... آخر مسمار في نعش الإنسانية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كريم ... آخر مسمار في نعش الإنسانية

الكاتب : أحمد الصالح

  نشر في 19 ديسمبر 2017 .

هل تكفيك عين واحدة لترى فيها ظلم ووحشية أعتى وأقذر عصابة حاكمة مرّت على تاريخ البشرية ؟ أم هل تحتاج دلائل أوضح من عين طفل قُلعت لا لشيء ، فقط لأنه من الغوطة ، لتدرك أنّ العالم كلّه متآمر متخاذل ؟ 

ماذا نريد أكثر من ذلك دليلاً كالشمس أن حكام غثاء السيل وولاة أمرهم وقادتهم وضباط عسكرهم كلهم متخاذلون متآمرون ؟ 

لم يبقَ في نعش الإنسانية إلا هذا المسمار ودُقّ بالأمس وغادرت الإنسانية من هذا العالم القذر الوسخ إلى غير رجعة ، صور الطفل الصغير "كريم" الذي فقد عينه وتضرّر أجزاء من رأسه بالأمس كانت مراسيم تشييع لضمائر أمم العالم أجمع . 

هذا العالم الذي صار مرتعاً للضباع والذئاب ، تحكمه قوانين الغاب وثقافة التسلّط والطغيان ، لا مكان فيه للرحمة ولا عزاء فيه لضعيف ، هذا العالم الذي نزعت عن عورته آخر ورقة توت فبان قبحه وسوءه علانيةً . 

أما أصدقاء الجعجعة والبعبعة والذي صدّعوا رؤوسنا بخطابات التضامن وشعارات الوقوف مع قضايانا ، حتى هؤلاء ما عاد لهم صوت وحتى إن تكلموا صارت خطاباتهم باردة كوجوههم الكاذبة المنافقة ، أصدقاء البطانيات ومعونة الرز المغشوش والبرغل منتهي الصلاحية ، هذا حُلّ ما يستطسعون تقديمه لشعب يُباد على مرأى البشرية كلها منذ سبعة عجاف . 

أصدقاء الخيام والملاجئ الذين لم يقدموا لهذا الشعب إلا خيمة لا تقيه برد شتاء ولا حرّ صيف ، أصدقاء المؤتمرات والندوات والمنصات والجمعيات ، أصدقاء صدئت صواريخهم في مخازنها ولم يرسلوها لصد عدوان الأسد على مدنيين عزّل .... هل هذه الصداقة ؟؟ 

طز فيكم وفي هذه الصداقة وفي كلّ من يؤيدكم ويشدّ على أياديكم ، تباً لكم ولكذبكم ونفاقكم وجبنكم . 

كل صديق كاذب مالم يُعِدْ عين كريم سيرتها الأولى أو يفقأ عين بشار الأسد ، أما جماعة الشجب والإدانة والاستنكار فليوفروا خطاباتهم وشعاراتهم فإننا منذ أن سقطت القدس في 1967 ما عدنا نصدق الأكاذيب الرسمية على المستوين العربي والإسلامي . 

كريم ليس بمفرده بل هو رسالة أخيرة سبقتها آلاف الرسائل ، وحالة من بين مئات الآلاف من الحالات ، وضحية بين ملايين الضحايا ، اصطفى الله عينه ليفضح بها عمى حكام العرب والمسلمين أو تعاميهم . 

#متضامن_مع_كريم




  • Ahmdalsalh485@gmail.
    أحمد الصالح مدرس مادة الكيمياء سوري الجنسية كاتب ومدون أحلم بأن أكون رائداً في الكتابة المقالية وما زلت مصمماً لتحقيق هدفي بعون الله
   نشر في 19 ديسمبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا