طالما تسائلت .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طالما تسائلت ..

ماذا عن العلم؟

  نشر في 28 يناير 2017 .

طالما تسائلت , لمَ لمّ تواصل الإنجازات العلمية العربية والأسلامية مجدها ؟ لم توقفت عن المواصلة وصار العلم الإسلامي في مؤخرة العلوم الاخرى؟ لم بعد ان اسسّ عُلمائنا مثل الفازاري وابن الهيثم وابن النفيس وغيرهم من الاسماء التي سطّرها التاريخ من العلوم التي لاتنتهي توقف العلم الاسلامي عن الظهور الى العلن , من الاندلسِ غرباً الى الصين وروسياً شرقاً , صار مجدنا حزيناً ومذللاً , ماذا لو أننا لم نتوقف؟ ماذا لو اكملنا مابدأناه , لو ان شبابنا ضلّوا مثالاً للقوة والعقل والرجاحة , لو ان فتياتنا ظللن مثالاً لقوة الشخصية والعلم وغيرها , لم كان حتماً علينا ان نكون في مؤخرة الامم , لو يستائل البعض , ما أهمية العلم في عصرنا الحالي؟ سأقول له ان العلم يرسم الخطوط العريضة للحياة , العلم يعلمنا كيف نعيش , كيف نتفكر , يُكسبنا العديد من الأخلاقيات , يجعل اطفالنا بعقول مُتسائلة وشغوفة بالعلم واهله , حينما يكون العلم منّا وفينا , حينما يصبح العلمُ فخراً لنا سوف تتناقص الجرائمُ وتختفي كل السلبيات , لأن العلم يُجمل الحياة , حينما يتعلم الانسان يُصبح اذكى وانقى , يقتل الغباء والجهل فينا الف فكرة , متى ماتت الافكار ماتت الحياة , متى ماعاد ابنائُنا للتفكر والعلم والبحث عن الحقيقة اينما حلّت سنرى عقولنا مبهرة , سنرى مُخترعين بأفكار فذّة , سنكسب القوة ونُرجح ميزان الأمم لصالحنا ونحلُ مشاكلنا , متى ما صارت قدوة ابنائنا جابر بن حيان والادريسيّ عرفنا معنى الحياة , تعلمنا , كل هذه العقول التي تتغذى بالعُنصرية والجهل والغباء ستكون آفة بعد قرون , حينما نلتفت فلا نرى اننا تركنا سوى قطع من المُشاحنات وعنصرية وحزنُ وكره , سنتمنى لو عُدنا يوماً.


  • 1

   نشر في 28 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا