تحديات الطالب الجامعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تحديات الطالب الجامعي

  نشر في 27 غشت 2019 .

في ظل عصر التنافس الأكاديمي ، تزيد مسؤولياتنا تجاه أنفسنا وعائلتنا ومجتمعنا . فالحياة أصبح لها شروط ومعايير لمواكبتها ، ولمواكبة هذا العصر من تحديات وعقبات منتظرة ، يجب علينا أن نلتزم بتلك الشروط ؛ فالحياة بصعوبتها لم تعد يسيرة كما كانت سابقا . الإقدام على وظيفة أصبح لها شروط ، الإقدام على الزواج أصبح له لوازم ، الإقدام على فكرة مشروع أصبح له أحكام وعوامل يجب العمل بها وأخذها بالإعتبار والكثير الكثير. وهنا يقع العاتق الأكبر على الطلاب في أهم مرحلة لديهم ألا وهي المرحلة الجامعية . في هذا المقال ، سنتعرف سوية على أهم الأسلحة العلمية التي يجب على كل طالب جامعي أن يقتنيها ليكون على استعداد تام لمواجهة حياته المستقبلية بنجاح .

أهمية المواظبة على مستوى أكاديمي عال

عندما تبدأ رحلتك في مسيرتك الجامعية ، عليك أن تعلم أنك لست في الجامعة لتهو وتتسكع وتصاحب رفاق السوء وترتبط ، أنت هنا في مهمة لمدة ٤ سنوات أو تزيد لاكتساب العلم وبناء مستقبلك العلمي والمهني ، وقضاء وقت مسلي وممتع بشكل متوازن . عندما يصبح الطالب في المرحلة الجامعية ، فغالبا ما يتحرر من قيود المدرسة الصعبة والإلزامية ، لكن بالمقابل يجد أن هنالك الكثير من المسؤوليات التي تقع على عاتقه لإنجازها ، ويرى نفسه أمام طريقين ، إما أن يضبط مساره الأكاديمي بدقة وينظم وقته وإما أن لا يبالي ويجعل العوامل المحيطة به تتحكم بيومه ليضيع يومه سدى . «وسنتحدث في مقال لاحق عن كيفية تنظيم حياتك الجامعية»

أهمية القراءة وتعلم اللغات 

كلنا نعلم المردود العلمي من تعلم اللغات الأجنبية ، ولكن ماذا إن وضعنا خطة محكمة لتعلم اللغات بقدر عدد سنوات دراستنا ؟ ما الذي يمنعنا من ذلك ؟ كل ما نريده هو خطة مرتبة ، الإرادة ، العزيمة ، التخلي عن الكسل والمماطلة ، والتوكل ! إن تعلم لغات أخرى يفتح لنا أبواب معرفية هائلة ، خاصة أننا ونحن طلاب جامعة ، عادة ما يلزمنا أن نبحث بلغات أخرى لكي نوسع دائرة معرفتنا وإطلاعاتنا من مقالات أو أبحاث في اختصاصنا الجامعي ، ناهيك على أنها تزيد من فرصة قبولنا عند التقديم على الوظيفة في بلدنا وعند السفر إلى بلدان أخرى بغية العمل أو اللجوء أو غير ذلك ... 

أهمية اكتساب المهارات

إنه لمن المحزن حقيقة بأن بعض الطلاب المقبلين على مشارف الجامعة مازالوا لا يتقنون استخدام الحاسوب . نحن في عصر التكنولوجيا والتطور ، وكل شيء يتجه من حولنا نحو الحداثة التقنية . يجب على الطلاب أن يتقنوا استخدام الحاسوب ، وبرامجه الرئيسية (Microsoft Office) ، وبرامج أخرى مفيدة مثل برامج صناعة المحتوى والفوتوشوب التي تطور من مهارات الطالب وتكسبه خبرات في التعامل معها . بجانب ذلك ، هنالك العديد من المواقع التعليمية التي تمنح دورات حول جميع الاختصاصات بشهادات معترفة من قبل أغلب الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية؛ ومن هذه المواقع موقع Coursera / edX / Lynda / Udemy / منصة إدراك / منصة رواق . 

أهمية التطوع والحصول على شهادات عالمية

ما أجمل فعل الخير ، خاصة عندما لا تتلقى عليه أي مقابل !

إن التطوع والمشاركة في الأنشطة سواء ضمن نطاق الجامعة أو خارجها تبني لنا علاقات صحية ، تزرع لدينا حب العطاء والمساهمة لفعل الخير ، تحسن من أسلوب تفكيرنا تجاه المجتمع ، تنمي لدينا شخصية أفضل ، وتساعدنا في القبول العملي على صعيد الوظيفة والمشاركة في أنشطة أخرى وفي القبول العلمي على صعيد التقديم لدراسة الماجستير والدكتوراه بما أنها تعزز من قوة سيرتنا الذاتية وتزيد من فرصة قبولها بشكل هائل وملحوظ . 

بالإضافة ، إلى أن دراسة الشهادات العالمية أمر في غاية الأهمية لدى الطالب الجامعي في عصر شديد التنافسية ، فلا تعتقد عندما تتخرج بأن وظيفتك بانتظارك ! ومن الشهادات العلمية التي ينصح بها هي شهادة اللغة الإنجليزية ILETS / TOFEL ، وشهادات أخرى مثل ال SAT / GRE وغيرها . 

أهمية الإستقلال المادي 

هنالك الكثير من الأساليب المتبعة لأن يستقل الطالب ماديا ولعل أبرزها ال Freelancing أو ما يدعى بالعمل الحر . كما ذكرنا في المقال سابقا أنه عند إتقان لغة ما بشكل معترف به ، يسمح ذلك للطالب بالعمل كمترجم ، وبإمكانه أيضا من اكتساب مهارات أخرى كصناعة المحتوى أو الفوتوشوب من العمل أيضا والذي بإمكانه أن يجني منه الكثير من المال بناء على مدى خبرته العملية . بالإضافة إلى أن بإمكانه صناعة محتوى مفيد بناء على اختصاصه الجامعي ، أي أنه يقدم بأسلوب جيد وجذاب بحيث أن يشارك محتواه على مواقع التواصل الإجتماعي وعلى رأسهم اليوتيوب ، بجانب إلى أن بإمكانه إعطاء دورات في المجالات المتمكن منها ويمكن أن يكون ذلك عبر مستويات من اختصاصه الجامعي من خلال بعض المواقع التي تسمح بذلك .

إنه لمن المهم على كل طالب جامعي أن يعي بهذه المعلومات لأهميتها . وبما أننا ما زلنا طلابا جامعيين ، فعلينا أن نعمل بهذه النصائح لضمان مستقبل أفضل يخلو منه العقبات قدر الإمكان .



 



   نشر في 27 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا