الروضة الجميلة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الروضة الجميلة

  نشر في 07 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 12 ديسمبر 2020 .


سلامممم الله على جمعة ، ومصطفى وتحسين ، وياسمين

و"الأبلة" تهاني والمديرة المستديرة من شدة سمنتها ، يالطيف : /

بالأخص المديرة التي لا أذكر أسمها ، كل ما أذكره منها أنها صادقت على ورقة تخرجي حسبنا الله ونعم الوكيل ، لماذا أتحسب ،؟ لأن جميعمخططاتي في إعادة السنة بطرق مكشوفة

للعيان حتى لحارس الروضة ، فهو كان يقول عند عبوري من أمامه : " العبيط وصل " ، كنت أفكر أن أتلفظ عليه بكلمات نابية لكن للأسفعمري آنذاك لم يكن يحوي كلمات منحطة ،!

كنت أدخل الصف ، كانت مجموعة أصدقائي فقط ، رجل واحد أسمه ناصر ، لأجل فقط عمل ثنائيات نايف ناصر ، ومنها إحتياطات أمنيةلأجل إلصاق كل تهمة بأسمه ، الإحتياط واجب

وباقي مجموعة الاصدقاء كله من "المزز" ماشاء الله ، اللهم لاحسد :d ، ولو أن تفكيرنا مختلف تماماً فهن فقط تفكيرهن في الدروس وأنا فقطأفكر أفضل طريقة بها " أحوس " ،

كانت لدينا مدرسة لغة الإنجليزية ، لم أحفظ منها كلمة واحدة إلا " كاو = بقرة " لأجل إذ أضعت أسمها ناديتها بهذا الأسم ليس تقليلاً منهاأقسم لكم بذلك فقط لأجل الربط بين الإنسان والحيوان ،!

الذي كان يغيظني أن كل الطلبة الذين في فصلي أشعروني في لحظات أنهم متخلفين عقلياً ، أنا مع كل عدم إهتمامي بالدراسة كنت أفضلمنهم جميعاً ، أمر محبط أن تريد أن تكون الأخير تكون الأول ،!

سحقاً لهم إنطلاقاً من "المزز" إلى ناصر ، إلى حتى نايف ههه ، سحقاً حتى لعبدالقيوم " سوداني الحارس " الذي كان يعشق النوم بشدة ،لا يهم سحقاً لسحقاً أكثرت منها ،!

الغريب وهذا نقلاً عن والدتي ، أنني لم أبكي في أول يوم دراسي ، بل كنت كأنني " عريان وفرحان " ، لدرجة والدتي أوجست خيفة أننيسئمت العيش معهم وأنني سأهرب

حين فقط وضعهم لي في الروضة ، لكن كنت مخلص لهم صراحة ولم أهرب وحقيقة يعود السبب لعدم خبرتي في مخططات الهروب وليس ولاءحقيقياً لهم :d

نعم أنا الوحيد الذي لم يبكي ، الجميع من في الروضة كان يمارس طقوس البكاء لدرجة تشعر أنهم يتعاطون منشطات لقنوات الدمعية فيأعينهم ، حتى المدرسات كانوا يشاركون الطالبات نفس الدرس كيفية البكاء أطول فترة ممكنة دون معرفة السبب الحقيقي وراء ذلك البكاءفقط " أبكي عيط " ،

بما أنني لم أبكي تباً لقنواتي الدمعية البخيلة ، عاملوني في البداية كمنبوذ ،

ربما أعتقدوا أنني من جمعية المحافظة على الثروات المائية ،؟! ربما لا أعلم : /

لدرجة ذهبت لوالدتي ، وسألتها هل عندما خرج إبنك الجميل نايف أجمل شيء في الحياة ، وألطف إنسان وكُل شيء جيد هل بكيت ،؟ قالتلي : بالعكس أول خروج لك في هذه الدنيا ، قلت لدكتور التوليد أبعد يديك أنا أعرف الطريق ،! فهمت من ردها أنني كنت فريد من نوعيتبارك الله أحسن الخالقين : )))

لذلك عدت للروضة ولم أعد آبه لكمية الأنهار الجارية من آثار دموع الجبناء والجبانات ، من الطالبات والمدرسات ،!

نأتي للجزء الأخير ، حفلة التخرج :

تم إختياري ، مع عدد من الطلاب والطالبات لتأدية مسرحية وأبديت رفض قاطع تماماً أن أُشارك في عمل فني غير مشرف نهائياً بالنسبة لي:d

لكن الوالدة أصرت إصراراً ، أن أوافق لأجل أن المسرحية ستصور وأنها تريد أن يحفظ كتذكار ، هنا قلت كلا وسحقاً لذكرى أصبح بهامسخرة : أعذريني يا أُمي ،!

لكن في النهاية بعد نقاش كنت به أدافع بكل قوة وضراوة عن قناعاتي وارائي وحريتي دام 10 ثواني وافقت ورجلي فوق رقبتي التي لم ولنوالحمدلله على ذلك لم تأكل " ضربة قفى " : /

فتم تجميع المختارين وتم توزيع الأدوار وأنا لأنني كنت خارج عن نطاق التغطية تم إعطائي دور أن ألبس " زي النحلة " تباً لهم تباً لهم إلىالأبد يطعنون في رجولتي ويجعلونني نحلة ،؟

بعد كل هذه التضحية وتقديم مصلحة المجتمع والفن على مصلحتي ، يقومون بإعطائي دور نحلة ،؟! هل يمازحونني هل يعرفونني هل أناصديق لهم يحاولون مداعبتي ،؟! فكرتهم لعينة يريدون إظهار أرجل رجل في الروضة على أنه " أبنت بنت في الروضة " يا ألهي إلى الآن لاأصدق مدى فداحة خطأهم هههه :d

في خضم إستيعابي لصدمة وسألت "الأبلة" : "هيه" لو سمحت هل أنت تستعبطين ،؟ فردت معاذ الله أن أفعل ومع من مع نايف ،؟! فقلت لهانحلة ،؟ أنا نحلة ،؟ كان وضعتوني سلة مهملات

كان وضعتوني " حيّطة نايمة " أي شيء كان جعلتوني أقوم بتوزيع " مشاريب للأمهات " ، أشرف من نحلة ،؟!

بعد شد وجذب بالكلام ثم تحول قليلاً إلى إشتباك بالأيادي وجذب شعر المدرسة ، ثم أظهرت إستسلامها أمامي قالت لايوجد لك زي أخر إلازي الشجرة تقف على خشبة المسرح

ولا تفعل أي شيء فقط وجودك منظر ، قلت لها " سجرة " لا بأس " بالسجرة " لماذا قلت لها سجرة ،؟ لأن أكتشفت بعدها أن الزي غصونهقليلة وإن قلة الغصون تشال الثلاث النقاط من أعلى الشجرة :d

ثم تمت المسرحية وتحقق هدف الوالدة أطال الله في عمرها بأن ترى إبنها فلذة كبدها ، يقف فوق المسرح " مالوش لزمة " : ))

والحمدلله تم تخرجي بعد عدة تحرشات قمت بها في أنحاء هذه الروضة منبع الجبناء سحقاً لهم إلى الآن أنا أحقد عليهم :d

قبل النهاية شكراً للجميع قِراءتكم للموضوع ، وأتمنى أن لا ينغص عليكم صباحكم

وصباحكم خير وسعادة

تنوية : الموضوع يحتوي بعضه أحداث حقيقة التي صاحبها صياغة مبالغ فيها ،!

ونهاية مبروك فقط لأخواني الذين فالروضة والتمهيدي لتجاوزهم هذه المرحلة الدراسية الصعبة جداً : / 



   نشر في 07 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 12 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا