الطاقة السلبية والتجربة المريرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الطاقة السلبية والتجربة المريرة

لحظات غريبة جداً

  نشر في 18 يناير 2018 .

تعودت أن أكون طاقة سلبية أينما كنت موجوداً ورغم اقتناعي بما أقوله - حيث أنني لا أقصد أن أضايق الناس وإنما أقول رأيي فقط - إلا أنني عندما مررت بنفس هذه التجربة عرفت مدي سوء هذا الأمر وكرهت ما أقوله وتأثيره السلبي علي المتلقي وتمنيت أن أتخلص من هذه العادة الذميمة.

كنت متوجهاً إلي منزلي في مشوار بسيط لا يتعدي الربع ساعه وربما عشر دقائق فقط وكما تعودت مؤخراً إذا اضطررت آسفاً لاستقلال تاكسي فأقوم بطلب سيارة ملاكي من التي تعمل بالتطبيقات الموجوده علي أجهزة الأندرويد حيث أن سائقها لا يثرثر مع العميل وهو ما أحبه دائما .. الهدوء .. إلا أن حظي السيء أوقعني مع سائق يثرثر ويتكلم فيما لا يعنيني وبمجرد أن وطأت قدماي السيارة صدع رأسي بأن هذا المشروع فاشل وسيتوقف قريباً ولابد من تحويل السيارة الملاكي إلي سيارة أجره مهما كلفه هذا الأمر وأن السيارة زيرو ومع ذلك قطعت مئات الآلاف من الكيلومترات في ثلاثة أشهر فقط وأن العمل في هذا الأمر خسارة مبينة ومهما قلت له فلتفعل ما تشاء وما هو في مصلحتك إلا أنه يصر علي تكرار هذا الكلام مراراً وتكراراً وكأنما هو شريط كاسيت قديم أصابه التلف فيعيد ما قيل مراراً وتكراراً حتي مر الوقت البسيط عليَّ وكأنه دهر وحتي بعد أن أنتهت الرحلة ووصلت لبيتي فمازال الكلام مستمراً وكأنما هذا هو مشروعه الحقيقي وليس قيادة السيارة حتي أتت مكالمة بمشوار جديد قطعت الكلام فأسرعت بالخروج من السيارة منطلقاً كالصاروخ قبل أن يعيد عليَّ ما قاله عشرات المرات.

ومن هنا عقدت النية أن أكون طاقة إيجابية أو أصمت ومع ذلك بين الحين والآخر أجد نفسي في قلب الطاقة السلبية دون أن أدري فهل لها من نهايه؟! 


  • 2

  • Ahmed Tolba
    شاب في نهاية الثلاثينات يرغب في مشاركة ما يجول بخاطره مع الآخرين تقييماً ونقاشاً حتي نثرى عقولنا فهيا بنا نتناقش سوياً
   نشر في 18 يناير 2018 .

التعليقات

لقد أضحكتني كثيرا بهذا الموقف احمد وجعلتنى اتخيل معك ما تعرضت له .واعجبني اسلوبك الطريف في سرد القصة .....

ههههههه ....
و اشعر بك حين وصلت لطريق مسدود وقررت من بعده أن تكون أما طاقة إيجابية أو سكوت ....
مقال رائع يتميز بروح الفكاهة الا انه يحمل رسالة هامة .....بين الطاقتين الايجابية و السلبية....
0
Ahmed Tolba
أتمنى لك السعاده دائما وأشكرك على التشجيع والإطراء وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك دائما
ابراهيم محروس
أتمنى أيضا أن اكون في محل ظنك فكلا في تلك المنصة الهادفة يكمل بعضا بعض
ونضيف ويضاف لنا ....
جميييل
1
Ahmed Tolba
الأجمل هو تشريفك لى بتعليقك وبمرورك العطر
محمود حافظ منذ 5 شهر
خاطره رائعه
1
Ahmed Tolba
أشكرك أخى محمود وأتمنى أن تحظى كتاباتى بإعجابك دائما وفى انتظار نقدك حتي استفيد منه وأتلافى أى أخطاء فى المستقبل
محمود حافظ
لا شكر .. و تأكد انى مش بجامل ..اتمنى تواصل مثمر باذن الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا